سامسونج تتخلى عن أندرويد وير لحساب تايزن [تحديث: سامسونج تنفي]

gear-live
ساعة Gear Live الوحيدة من سامسونج بنظام أندرويد وير

تحديث: نفت سامسونج التقارير المنقولة عن مدير في الشركة أنها ستتخلى عن نظام أندرويد وير، وقالت أنها لم تصدر أي اعلان رسمي حول أندرويد وير ولم تغير من التزامها مع أي منصة. المصدر

في ضربة مؤلمة لأندرويد وير، قررت سامسونج إيقاف صنع ساعات ذكية جديدة تعمل بهذا النظام وستعتمد كلياً على نظام تشغيلها تايزن بدلاً عنه.

وكانت سامسونج قد أطلقت ساعة Gear Live وهي الوحيدة التي تعمل بنظام أندرويد وير من قوقل منذ عامين. لكن بالمقابل لديها عدة ساعات ذكية بنظام تايزن حققت نجاح عالمي أكبر وهو ما دفع الشركة للتخلي عن قوقل ونظامها.

تقول سامسونج أن نظام تايزن يستهلك بطارية أقل من أندرويد وير وهذا عامل أساسي وحاسم فيما يتعلق بالساعات الذكية لأن حجم بطاريتها بالأصل صغير للغاية ولا مجال كبير أمام زيادة السعة كما هو الحال مع الهواتف الذكية.

ويعد شحن البطارية مرة باليوم للساعات الذكية أمر مزعج للكثيرين ومن أهم عوامل اختيار أي ساعة سيرغب المستخدم بشرائها هو مدى عمر البطارية في الاستخدام المتوسط.

صحيح أن أندرويد وير لديه شعبية أكبر بين المطورين وتطبيقات أكثر بفضل دعم قوقل لها، لكن نظام تايزن بدوره يقدم مزايا جديدة بشكل مستمر وكذلك يتوافق مع باقي الأجهزة الذكية من سامسونج كأجهزة التلفاز وحتى البرادات.

وكانت سامسونج قد أطلقت 4 ساعات ذكية تعمل بنظام تايزن مقارنة بساعة واحدة بنظام أندرويد وير الذي أطلقت قوقل مؤخراً النسخة الثانية منه للمطورين بمزايا جديدة كلياً كدعمه لإتصالات الجيل الرابع وخيارات أوسع للكتابة والإدخال وغيرها لكن كل هذا لم يقنع سامسونج – أهم شريك لقوقل – بمواصلة تبني أندرويد وير مستقبلاً.

بهذا ينسحب أهم وأكبر مصنع أجهزة شريك لقوقل من أندرويد وير لكن لايزال هناك العديد من الشركات التي تقدم ساعات ذكية بنظامها مثل موتورولا، هواوي، إل جي وغيرها بينما لاتوجد سوى سامسونج تعتمد نظام تايزن في ساعاتها، فهل ستندم لاحقاً؟

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك