STC تستعرض منصتها للحوسبة السحابية في منتدى EMC

STC تشارك بعرض عن منصتها السحابية الرائدة

الرياض،1ديسمبر 2015م- شاركت الاتصالات السعودية STC بعرض شامل عن منصتها للحوسبة السحابية، وذلك في منتدى ومعرض (إي إم سي EMC)،  الذي أقيم في جدة، تحت شعار (إعادة تشكيل ملامح المستقبل)، حضر المؤتمر ثمانمائة شخصية من كبار صانعي القرار في مجال تكنولوجيا المعلومات و الخبراء والمختصين.

 

وأوضح المهندس صالح مصيباح، مدير عام خدمات الحوسبة السحابية في شركة الاتصالات السعودية في عرضه التقديمي خلال فعاليات المنتدى، أن ما يميز الحوسبة السحابية الخاصة بـSTC  اعتمادها على OpenStack، ولكونها موزعة مبدئياً على مركزي بيانات، أحدهما في الرياض والآخر في جدة، متصلين معاً بعدة بوابات إنترنت دولية بسرعات عالية ومدعمة بشكل محكم من حيث أنظمة الحماية والسلامة والأفراد القائمين عليها.

 

واشار الى ان الحوسبة السحابية تمتاز بسهولة إدراج التطبيقات الجديدة من قبل شركاء البرمجيات السحابية. كما أن توفير خدمات الحوسبة السحابية من STC هو انعكاس لتوجه الشركة في عرض وطرح وتوفير حلول تكنولوجيا الاتصالات وتقنية المعلومات  التي تتسم بالمتانة والأمان والفعالية بشكل متكامل، آخذين بعين الاعتبار استمرارية الخدمة واتصالها بشكل مبني على حاجات ورغبات عملائها وبطريقة تسهل وتزيد من فعالية أعمالهم.

 

جدير بالذكر ان الدراسة التي أجرتها “دون آند برادستريت”، وشملت 50 مشاركاً من أوساط القطاع العام في المملكة العربية السعودية أوضح   أن ما نسبة ٤٤٪ من المشاركين بالدراسة يطبقون بالفعل أو يخططون لتطبيق نموذج الحوسبة السحابية، فيما أكد ٢٨٪ أن لديهم خططاً لتبني نموذج السحابة الهجينة المتطور للاستفادة من مزايا الأمن والتحكم والاعتمادية للسحابة الخاصة ومزايا قابلية التوسع المتزايدة وكفاءة التكلفة التي تتسم بها السحابة العامة.

 

 

 

نبذة عن الاتصالات STC

تتخذ شركة الاتصالات السعودية من الرياض مقرا رئيسا. وتعد المجوعة الأكبر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث القيمة السوقية، فقد بلغت إيراداتها للعام ٢٠١٤م أكثر من ٤٥،٨٣ مليار ريال (١٢،٢٢ مليار دولار) محققة صافي أرباح بلغت ١٠،٩٦ مليار ريال (٢،٩٢ مليار دولار).

تم تأسيس شركة الاتصالات السعودية عام ١٩٩٨م ولديها حاليا حوالي ١٠٠ مليون عميل في جميع أنحاء العالم تقدم لهم حلولا مبتكرة في طليعة الاقتصاد القائم على المعرفة ترتكز على خدمة العميل عبر شبكة من الألياف البصرية تغطي ١٣٧،٠٠٠ كيلومتر عبر آسيا والشرق الأوسط وأوروبا. تدير STC في المملكة العربية السعودية (حيث النشاط الرئيس للمجموعة) أكبر شبكة حديثة للهاتف المحمول في الشرق الأوسط تغطي أكثر من ٩٩٪ من المناطق المأهولة بالسكان في البلاد كما وتقدم خدمات الجيل الرابع 4G للنطاق العريض لأكثر من ٨٥٪ من السكان في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.

وبجانب نشاطها الرئيس في المملكة العربية السعودية الذي تملكه بنسبة ١٠٠٪، تشمل استثمارات المجموعة ملكية ١٠٠٪ من شركة فيفا البحرين، وحصة ٢٦٪ في شركة فيفا الكويت إلى جانب عقد الإدارة‎، وحصة ٣٥٪ في شركة أوجيه للاتصالات المحدودة في الإمارات العربية المتحدة والتي تسيطر على كل من Turk Telecom وAvea  في تركيا و Cell-C في جنوب أفريقيا، وحصة ٢٥٪ في Binariang GSM القابضة في ماليزيا والتي تسيطر على شركتي Maxis في ماليزيا و Aircel في الهند. وبالإضافة إلى ما تقدم، تمتلك STC استثمارات في مجالات تقنية المعلومات، والمحتوى، والتوزيع، ومراكز الاتصال، والعقارات، حيث تقوم جميعها مشتركة بدعم عمليات الاتصالات للمجموعة في الشرق الأوسط.

 

للتواصل

ياسر عبدالعزيز الغسلان، مدير إدارة الإعلام و الاتصالات. إيميل: yalghaslan@stc.com.sa

تعليقات عبر الفيسبوك