ساعة مايكروسوفت القادمة تساعد للحماية ضد سرطان الجلد

ساعة مايكروسوفت الذكية

تمضي مايكروسوفت قدمًا في خططها لإطلاق هاتفها الذكي الذي ربما نراه قبل نهاية العام الجاري. والآن لدينا مقال جديد من مصادر داخل الشركة أن الساعة الذكية القادمة من عملاقة التكنولوجيا ستحمل تقنية يُمكنها أن تُساعدَ للحماية من سرطان الجلد.

وورد في التقرير أن مايكروسوفت تخطط لتثبيت جهاز استشعار لمؤشر الأشعة فوق البنفسجية، الذي من شأنه أن يعمل على تحذير مُرتديها في كل مرة تصل الأشعة فوق البنفسجية الناتجة عن أشعة الشمس إلى المستوى الضار بالجلد. الهدف الرئيسي من هذه التقنية كما ذكرنا هو الحماية ضد خطر الإصابة بسرطان الجلد.

في الوقت نفسه، هناك توقُّعات تشير أن مايكروسوفت يمكنها أن تعمل على تثبيت راصد لمعدل السكر في الدم في ساعتها الذكية؛ للمرضى الذين يُعانون مرض السكري، وكذلك تقديم يد المُساعدة لمن يهتم بلياقته البدنية.

وبالنسبة لموعد الإطلاق، يظل نفسه كما كان من قبل، حيث تخطط مايكروسوفت لإطلاق أولى ساعاتها الذكية قبل نهاية العام. في حين لم تتحدث الشركة إلى الآن عن مثل هذا المشروع، لكن التفاصيل كلها تدور حول ما ذكرناه، مع بعض التحليلات التي تشير إلى أنها ستأتي بمنصة قادرة على التوافق مع أجهزة غير أجهزة ويندوز. أي أنها ستعمل أيضًأ مع أجهزة أندرويد وiOS؛ في مُحاولةٍ منها لجذب المزيد من المُشْتَرِين.

قد لا تأتي ساعة مايكروسوفت في شكل الساعات الذكية التقليدية، ولكن الأمر أكثر من مجرد جهاز يُرتَدَى حول المعصم، وهذه النقطة غير واضحة المعالم إلى الآن.

تبقى لدينا نقطة التسعير، حيث يراها البعض لغزًا كبيرًا، لكن إذا أتت ساعة مايكروسوفت مع العديد من المميزات المتقدمة، لا نتوقع أنها ستأتي بسعرٍ منخفض. وأشارت التوقعات إلى أن سعرها سيصل إلى 250 دولار، لكن هذا الأمر غير وارد طالما أن الأمر سيساعد في حماية ضد سرطان الجلد ومتابعة مرضى السكري.

ولأن مايكروسوفت لا ترغب في التعليق حول مشاريعها المستقبلية، لذلك نتوقع ظهور المزيد من المعلومات خلال الأشهر القليلة المُقْبلة.

المصدر


تعليقات عبر الفيسبوك