كبرى شركات البريد الإلكتروني تقرأ رسائلك بموافقتك

email-645x250

يبدو أن مايكروسوفت ليست الوحيدة التي ترى أنه لديها الحق في قراءة رسائل بريدك الإلكتروني، بل الأمر يتعداها إلى ياهوو و قوقل و آبل حتى وكل ذلك بشرط أن تكون حالة ضرورية.

وبحسب الغارديان فإن مزودي خدمات البريد الإلكتروني يعطون لنفسهم الحق بقراءة رسائل المستخدمين إذا اعتقدو أن ذلك كان ضروري لحماية أنفسهم.

يأتي هذا بعد الفضيحة الأخيرة التي قامت بها مايكروسوفت حيث كشفت وثائق قضائية أنها أطلعت على بريد مدون فرنسي على خدمة Hotmail وذلك لتتبع هوية موظف سابق لديها عمل على تسريب نسخ من ويندوز 7 و 8 و أسرار تجارية تتعلق بنظام تفعيل المنتجات ونشرها على الإنترنت ما سمح للجميع التحايل على النظام وبالتالي اعتبرته مايكروسوفت إضراراً بها و لم تحضر أمر قضائي بل اكتفت بالمكتب القانوني في الشركة حيث حصلت على تصريح لنفسها بالإطلاع على رسائل البريد الإلكتروني.

وتطلب ياهوو من المستخدمين عند الموافقة على خدماتها أن يعترفوا و يوافقوا على أنه يمكن للشركة الدخول على معلومات حسابهم والمحتوى في حال اعتبرت ذلك ضرورياً لحماية حقوقها.

أما شروط استخدام الخدمة لدى قوقل فتنص على اعتراف و موافقة المستخدم بأنه يمكن للشركة الدخول على معلومات الحساب و أي محتوى مرتبط بالحساب في حال اعتبرت ذلك ضرورياً لحماية نفسها ضد أي ضرر قد يصيب ممتلكات قوقل.

وآبل بدورها تنص شروطها على أنه يمكنها الوصول إلى معلومات الحساب والمحتوى في حالة الضرورة المعقولة من أجل حماية ممتلكات الشركة.

ولم تعلق أي من الشركات السابقة على هذه المعلومات إلا أن مايكروسوفت وفي وثائق قضائية بينت كيف تتعامل مع هذه الحالات الضرورية كإجراءات تتبعها لتنفيذ حقها في الإطلاع على بريد المستخدمين.

وكالعادة معظم المستخدمين لا يقرأون شروط استخدام الخدمة التي تضعها الشركات التقنية الكبرى وذلك لعدة أسباب منها أننا نحتاج خدماتهم بواقع إحتكار القلة و طولها و تعقيد مصطلحاتها لذا قد يجدون من المفاجئ هذه الشروط التي يوافقون عليها بضغطة زر.

المصدر

  • PAKREY

    أصلا من يقرأ الإتفاقية قبل ضغطة زر الموافقة ؟ الإتفاقية طويلة ومملة كلها مصطلحات صعبة الفهم إلا للمتخصصين في البرمجيات ومن رأيي الشخصي من حق الشركات أن تتطلع على إيميلات مستخدميها حيث إن بعضهم كما ذكر ينوي الإضرار بالشركة ببيع المقلد وكذلك الحكومات تطلب بيانات المستخدمين وغير ذلك .

  • Mubarak

    مادري دام انهم يتاكدون بس من الايميل ليس لدي اي مانع ..

    لكن اذا صاار الامر انهم ينشروون او يبيعون الامور اللي فيها هذا شيء اخر

    ولو كنت من الاشخاص الذين تهمهم السريه وشركات قويه .. المفروض يكون لها سيرفر خاص بها وايميل خاص بها

تعليقات عبر الفيسبوك