5 مميزات مثيرة ستحصل عليها في العمل الحر

bigstock-Strong-Super-Hero-Detailed-ve-25171511
هي مميزات ستحصل عليها عندما تكون مستقلا … أنت مدير نفسك

العمل الحر يختلف كليا عن العمل في الشركات و المؤسسات ، ليس فقط من ناحية مكان العمل و ألياته ، بل أيضا على مستوى المميزات التي تحصل عليها عندما تعمل بشكل حر و التي تختلف كليا عن مميزات العمل الوظيفي .

و  بما أن هناك الكثيرين من الشباب العرب الذين لا يزالون يبحثون عن وظيفة تناسب مؤهلاتهم الدراسية ، و هناك عدد لا بأس به من الموظفين العرب الذين يفكرون في ترك وظائفهم شرط أن يكون هناك بديل أفضل للعمل الوظيفي .

عموما هناك 5 مميزات مثيرة ستحصل عليها عندما تعمل بشكل حر و لحسابك الخاص ، و أود أن أشاركها معكم في هذا المقال المهم لكل شخص يفكر الأن في الإنتقال إلى هذا المجال .

1- أنت تعمل في المجال الذي تحبه … نتائج مادية كبيرة .

كي تنجح في مجال عملك ، عليك أن تحب ما تقوم به و تعشقه فكرا و روحا و ممارسة و هذا ما يدفعك للإبداع فيه و تطويره و الإبتكار فيه ، و لنفترض مثلا أنك تعمل بشكل حر على تسويق منتجات الشركات العالمية و المحلية على الويب ، لجلب المبيعات و الحصول على نسبة أرباحك المتفق عليها مسبقا ، فعلى الأرجح لم تتوجه إلى هذا المجال إلا لكونك تحبه و تعشقه ، و ليس لأنك تملك مديرا يفرض عليك فعل ذلك أو يراقب ما تقوم به .

و بما أنك مدير نفسك و تعمل بشكل مريح و تحب ما تقوم به ، فهذا يعني أنك لن تمل من عملك و لو كنت تعمل يوميا أكثر من 15 ساعة متواصلة ، كما أن الخدمات التي ستقدمها لعملائك ستكون عالية الجودة و ستتحسن كلما احتككت بالتحديات و مجريات العمل ، ما يعني الحصول على عملاء دائمين و عملاء جدد و تحقيق المزيد من المبيعات و بالتالي أرباح أكبر .

2- ستحقق الأرباح التي تكفي على الأقل لمعيشتك

الأرباح التي ستحققها من العمل الحر مرتبطة حقيقة بمهاراتك و جودة الخدمات التي تقدمها و أيضا الجهود التي تبذلها في تسويق ما تقدمه ، لكن على الأرجح مع إستثمار بعض الوقت و بدل الجهود ستحقق على الأقل ما يكفيك لمعيشتك الشهرية ، لكن تأكد أنه يمكنك أن تحقق من العمل الحر أكثر من 500 دولار شهريا و هذا ممكن أيضا على الويب العربي في مجالات التصميم و الكتابة و برمجة المواقع و التسويق على الويب .

3- أنت من تتحكم في حياتك العملية … و لا أحد غيرك

عندما تعمل بشركة أو مؤسسة معينة فعليك أن تكون في مكتبك يوميا مع الساعة الثامنة صباحا بإستناء يومي الإجازة المحددة و تقضي في الدوام حوالي 8 ساعات على الأرجح ، بينما في العمل الحر أنت من تتحكم في عدد ساعات العمل و المواعيد المحددة لذلك ، كما أنه يمكنك أن تأخد إجازة أو تقلص عدد ساعات العمل عندما تعاني من المرض .

ليس هناك مدير أو إدارة تراقب ما تقوم به و متى دخلت إلى العمل و لا أيضا متى خرجت و هل كنت حاضرا أو غائبا عن العمل ، كل ذلك مسؤوليتك أنت من تتحمل مسؤولية عملك وحدك لا أحد معك .

4- الحصول على عملاء دائمين … أرباح مستقرة

ربما الكثيرين من الناس يخشون في العمل الحر عدم الحصول على عملاء دائمين لما يقدمونه ، غير أن الحقيقة تقول أن تلبية الطلبات بصورة رائعة و سريعة و بجودة عالية و وفق أسعار معقولة ، تمكنك من الحصول على عملاء دائمين لك يطلبون و بصورة مستمرة منتجاتك و خدماتك ، بل العديد منهم سيسعى ليعقد معك إتفاقا أو شراكة متوسطة أو طويلة الأمد لتلبي مطالبه مقابل أن يدفع لك بشكل مستمر .

5- الأرباح أنت من تتحكم بها … و الخسائر أيضا .

الأرباح في العمل الحر تزداد بإزدياد نشاطك و عملك و الساعات المستثمرة في العمل و حتى الإستثمارات المادية التي قد تقوم بها لتسويق منتجاتك و خدماتك ، لهذا عليك أن تكون شخصا جديا لتحفاظ على علاقتك مع عملائك و تلبي طلباتهم وفق الجودة و الوقت المحدد لفعل ذلك .

إنما في حالة تهاونك بالعمل و قيامك بتأجيل تنفيذ الإتفاقات و تقديم الخدمات قد يكلفك خسائر فتنخفض أرباحك اليومية و الشهرية .

خلاصة المقال :

لكل عمل مميزات تختلف حسب الشركة أو المؤسسة أو مكان العمل ، لكن بالنسبة للعمل الحر الذي يشمل مجالات و قطاعات كثيرة جدا فلديه مميزات كثيرة ايضا ، لكن الأكثر إثارة و التي تجذب الناس إليها هي التي ذكرناها لكم في السطور السابقة .

لهذا يبقى الخيار مطروحا أمامك … إما أن تعمل لدى مؤسسة براتب محدد… أو تعمل مع مؤسسات و شركات و أفراد كثيرين و تتحمل مسؤولية أرباحك و خسائرك ؟