نسخ ولصق إستراتيجيات الشركات التقنية

cp

تسعى الشركات التقنية إلى تحسين نوع المنتج أو الخدمات المقدمة في ظل وجود منافسة كبيرة ووجود ميزة تنافسية يمكن أن يتم من خلالها جذب العملاء كما تسعى هذه الشركات إلى الدخول في أسواق جديدة والحد من الإنفاق عبر تسريح عدد كبير من الموظفين ، هذه التوجهات دائما ما كانت تتبعها مجموعة من الإجراءات منها الإغلاق المفاجئ لخدمات يتوقع العميل تحسينها وتطويرها للتركيز على منتج أو إثنين وهذا ما تفعله الكثير من الشركات اليوم ..

معظم هذه الشركات اليوم تتبع مجموعة واحدة من الإستراتيجيات أو الحلول بغرض تحسين أداء الشركة أو إنقاذها من الغرق ، عندما واجهت ياهو الكثير من الصعوبات قامت بتقديم مجموعة من المعالجات لإحتواء الأمر عبر ماريسا ماير وبالفعل نجحت عبر إتباع نموذج جوجل حسب رأيي من إغلاق لبعض المنتجات نهائيا والسعي وراء الإستحواذ ، وعندما قررت مايكروسوفت دخول عالم الهواتف الذكية قررت الشراكة ثم الإستحواذ على قطاع الهواتف في نوكيا ، كما إتجهت أكثر من شركة تقنية للتخلص من أعداد كبيرة من الموظفين للحد من النفقات مثل إتش بي وبلاكبيري ، حتى آبل إنتهجت إستراتيجية إنتاج هواتف قليلة التكلفة التي تنتجها سامسونج أو لينوفو على سبيل المثال بعد إنتاجها للآيفون 5 سي ، وكذلك الامر مع نسخ الأفكار وتصميم المنتجات بشكل مختلف وقد حدث ذلك في سوق الأجهزة اللوحية والساعات الذكية ، مؤخرا أعلنت نوكيا عن توقفها عن دعم نظام التشغيل سيمبيان والذي تعتمد عليه معظم هواتف نوكيا للتركيز على هواتفها الجديدة بنظام الويندوز فون 8 .. نوكيا وحسب ما انتجته من هواتف لوميا والتي وصل عددها إلى 10 هواتف تقريبا خلال عامين قد تنتهج نهج سامسونج أيضا في إغراق السوق بهواتف لوميا جديدة وإن كان هذا التوجه ليس جديدا بالنسبة لنوكيا فقد كانت تمارس هذه العملية قبل ظهور الهواتف الذكية بشكلها الحالي والجميع يعلم ذلك لكنها الآن تستبدل هواتفها القديمة بهواتف حديثة بنظام الويندوز فون 8 ..

في حال قمنا بإعادة قراءة هذه المعطيات من جديد لوجدنا أنه من الممكن التنبؤ بالخطوات القادمة التي قد تقدم عليها هذه الشركات وتقديم التحليل المناسب للوضع الحالي لها على ضوء نسخ تجارب بعضها البعض وإستخدام نفس الإستراتيجيات في الكثير من المسائل المتعلقة بالإنتاج أو الحفاظ على وضع الشركة أو محاولة إنقاذها من خطر وشيك وقد نرى في توجه كل من تويتر وفيسبوك وجوجل في إيجاد أنظمة إعلانات خاصة نموذجا واضحا لإستخدام نفس الأفكار للربح ( وما زال البعض يحاول ان يقلل من النماذج الربحية المعتمدة على الربح من الإعلانات !! ) ..

الإبتكار عملية معقدة ومكلفة وليس من السهل أن تقوم الشركات التقنية بتقديم خدمة أو منتج مبتكر كل عام لذلك تعمد أحيانا إلى نسخ الأفكار وتصميمها بشكل مختلف أو إنتاج خدمات مماثلة في سوق ناشئ أو تطوير وتحسين منتجات قائمة .

  • فتحي

    ما شاء الله عليك ، ربنا يوفقك ، استمر في ابداعاتك ، الى الأمام باذن الله .
    هل من الممكن أن تفيدنا بمواضيع عن المصادر الحرة والمفتوحة المصدر وفرص نجاحها مستقبلا،،،،،
    أنا بكون ممنون لك كثير
    شكرا لك مقدما،،،،،

  • Mohammed Hamza

    أخي وليد أحمد أشكرك على هذا المقال الرائع الذي طرحت أكثر من نقطة مهمة، و اذا سمحت لي باضافة بعض الأمور لإثراء المقال

    جهاز 5سي رخيص الثمن نسبيا كانت استراتيجية تسويق مدروسة من آبل لتمرير جهاز 5أس مرتفع الثمن و هذا المقال يوضح هذه الاستراتيجية أكثر
    http://ghmamah.com/2013/09/%D9%83%D9%8A%D9%81-%D8%A8%D8%A7%D8%B9%D8%AA-%D8%A2%D8%A8%D9%84-9-%D9%85%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86-%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%B2-%D8%A3%D9%8A-%D9%81%D9%88%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D8%A9/

    أما مسألة نسخ و لصق الاستراتيجيات فهي موجودة حقا بين الشركات، و لكن المسألة أعمق من مجرد نسخ و لصق، فهي عملية معقدة جدا تحتاج الى اعادة ترتيب او حتى استحداث عمليات جديدة لمواكبة الاستراتيجيات المنسوخة، و أوافقك الرأي نجاح الشركات الكبيرة في ذلك مثل جوجل و فيسبوك و ياهو و غيرها في ذلك، الا أن العديد من الشركات الاخرى تفشل في ذلك و تخسر مئات ملاين الدولار في تجربتها للنسخ و اللصق كما حدث مع شركة الطيران “كونتيننتال” في محاولتها لتقليد استراتيجية شركة الطيارن “ساوث ويست” رخيصة الثمن، و هذا المقال يوضح الكثير عن الأمر

    http://ghmamah.com/2013/11/%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB-%D8%AE%D8%B7%D9%88%D8%A7%D8%AA-%D9%84%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82-%D8%AA%D9%85%D9%88%D8%B6%D8%B9-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%AC%D9%8A-%D9%85%D8%B3%D8%AA/

    و اعذرني على الاطالة

تعليقات عبر الفيسبوك