هذا ما يجب أن يتعلمه الصغار في المؤسسات التعليمية عن إستخدام الإنترنت

3022320681

إن التعليم المبكر لطلاب المراحل التعليمية الأولية لطريقة إستخدام الإنترنت بصورة علمية وغير عشوائية يساعدهم على تطوير إستخداماتهم للتقنية بصورة عامة ويوفر الكثير من الجهد والوقت مستقبلا ويدعمهم للإستفادة القصوى من الإنترنت في شتى المجالات التي يقصدونها .. والسؤال هنا لماذا لا نقوم بتعليم الصغار في المؤسسات التعليمية هذه التقنيات ؟ أحيانا يكون المنهج الخاص بتعليم إستخدام الحاسوب أو إستخدام الإنترنت غير مرتبط بالتطور الذي نشهده اليوم كما أن المؤسسات التعليمية لا تمتلك المرونة في تطوير مناهجها بصورة مستمرة من أجل أن تواكب تطور الإنترنت ،  إذا ما هو الحل ؟

ليس الأمر بتلك الصعوبة فيما يخص إستخدام الإنترنت لهؤلاء الصغار ولكن ما أطرحه هنا مختلف ومتنوع بعض الشيء حيث من الضروري أن نقدم لهم مجموعة من التقنيات والبرامج التي تستخدم عند إستخدام الإنترنت وذلك ليتم إستخدامه بكفاءة عالية وهو الأمر الذي يساعدهم مستقبلا في تطوير وإكتساب مهارات تقنية جديدة بكل سهولة .

حاولت هنا أن أقدم دليلا إرشاديا بسيط لكل من أراد ان يخطو هذه الخطوة لتعليم الصغار ما سيحتاجونه مستقبلا  :

1- مصطلحات عامة عن الويب وتطبيقات الويب :

إن مصطلحات الويب مهمة لفهم كل ميزة أو خدمة يقدمها وخاصة فيما يتعلق بالمصطلحات الحديثة بعض الشيء مثل الحوسبة السحابية ، يجب أن يفهم المعنى الصحيح لهذه المصطلحات ليحسن إستخدامها وهنا دليل مفيد جدا من قوقل بإسم good to know حول هذه المصطلحات مع بعض الامثلة لخدمات تقدمها الشركة فيما يخص المصطلح المحدد .

2- إستخدام محركات البحث :

إن العدد الهائل من عمليات البحث على الإنترنت يوميا هو دليل على أن البحث عن المعلومة هو سبب رئيسي لوجود شبكة الإنترنت ، البحث العشوائي دائما ما يؤدي إلى نتائج عشوائية وغير مفيدة أحيانا لذلك وجدت منهجية وطريقة علمية لإستخدام محركات البحث وخاصة إذا كنا نتحدث عن أشهر محركات البحث في العالم وهو محرك بحث قوقل ويوجد دليل رائع وسهل لكيفية البحث في محرك قوقل للوصول إلى نتائج جيدة في زمن قصير ودون أي جهد كبير في عمليات البحث inside search .

3- إستخدام الشبكات الإجتماعية :

إستخدام الشبكات الإجتماعية أمر ضروري وسيحتاجونه يوما ما ، يمكننا تعليمهم إستخدامها عبر إنشاء صفحات وحسابات لأعمال خيرية أو إجتماعية ذات إهتمامات محددة وإشراكهم في إدارتها والتواصل مع الآخرين مع وجود رقابة لهذه العملية ، أو يمكن إستخدام هذه الشبكات كأحد وسائل التعليم في المؤسسات التعليمية كما فعلت سنغافورة وهذا تقرير من euro news عن إستخدام الشبكات الإجتماعية  في العملية التعليمية .

4- إستخدام متصفحات الإنترنت :

لابد من التعريف بصفات متصفحات الإنترنت وأنواعها وميزات كل منها بالإضافة إلى بعض تفاصيل هذه المتصفحات وكيفية إستخدامها وكيفية إستخدام بعض الإضافات المهمة والأكثر إستخداما في هذه المتصفحات ، يمكنك تقديم هذا العرض الذي يتميز بسهولة الشرح والتوضيح what browser .

5- التدوين :

بعض الأفكار وبعض الخواطر وبعض الإبداعات التي يمكن أن يقدمها الصغار يمكن أن تكون في شكل مدونات ، حيث يشعرهم ذلك بالمسؤولية تجاه المدونة والإهتمام بها وهو ما يضيف مهارة جديدة لهم ، هناك دليل ممتاز من هيئة الإتصالات السعودية عن التدوين وأنواعه بعنوان “ ما هي المدونات الإلكترونية وكيف تستطيع كتابة مدونتك الخاصة بك؟ ” .

6- التعليم الذاتي ” البرمجة ، التصميم ، الرياضيات …” :

لا يمكنك أن تقدم لهم كل شئ ولكن يمكنك إرشادهم نحو تطوير أنفسهم عبر مجموعة من المواقع التعليمية المتميزة وكيفية إستخدامها والإستفادة منها والتي يمكنها تقديم الكثير من المؤهلات والمهارات التي يحتاجونها ، هناك الكثير من المواقع العربية والأجنبية لكن في مجال البرمجة من الأفضل إختيار اللغة الإنجليزية ومع ذلك هناك بديل عربي موجود دائما يمكنك البحث عنه .

إذا كنت معلما ، مدربا ، متطوعا .. يمكنك أن تعلم هؤلاء الصغار هذه الأساسيات دون الإعتماد على مناهج مؤسسات التعليم والتي ستشير بالتأكيد إلى أن هذا المنهج أكبر من أن تستوعبه عقولهم !! إن إحدى المشاكل التي نواجهها اليوم هو عدم الإعتراف بقدرة هؤلاء الصغار على إستيعاب مثل هذه الأمور لذلك نحتاج إلى إعادة النظر في ما نقدمه لهم ، أنا على قناعة بأننا سنحدث فارقا إذا ما قررنا تطوير إستخدامهم للإنترنت من أجل المستقبل ، نصف ساعة يوميا ولمدة عام واحد تكفي لإحداث ذلك الفارق وستكون النتيجة أكبر مما نتوقع .

  • 11

    عندى 11 سنة و عندى صفحات على الفيسبوك و مدونات بلوجر

    و مهتم بالاندرويد و كل اخبار التقنية

    متقدم

تعليقات عبر الفيسبوك