سامسونج تستحوذ على شركة تساعد في تطوير بيكسبي

bixby

من الواضح أن إطلاق المساعد الصوتي بيكسبي كانت مستعجلاً وخاطئاً، مازال المساعد متوفر باللغة الكورية فقط وبالبلد الأم للشركة، بالرغم من أنها وضعت له زر مخصص في هواتفها، لكن سامسونج لن تقف هنا حيث تسعى لتطويره لجعله منافساً لمساعدات باقي الشركات مثل سيري وكورتانا ومساعد قوقل.




ولتطوير بيكسبي بشكل أفضل، استحوذت سامسونج على شركة ناشئة تدعى Innoetics بصفقة بلغت قيمتها أقل من 50 مليون دولار.

وتملك الشركة الناشئة تقنيات تحوي النص المكتوب أو الصوت إلى كلام. بمعنى أن التقنية قادرة على الاستماع إلى شخص يتحدث والتعرف على صوته والتدرب عليه ومن ثم قراءة أي نص بنفس الصوت.

ويعتقد أن هذه مجرد البداية حيث تحتاج خدمات المساعد الصوتي إلى الكثير من الخبرة بمجالات متعددة كالتعرف على الصوت والتعامل مع البيانات الضخمة وخوارزميات البحث والاقتراحات وغيرها.

وليتمكن بيكسبي من منافسة البقية، يجب أن تنال سامسونج خبرات كبيرة في مجالات جديدة عليها مقارنة بالشركات التقنية الأمريكية التي تملك باع طويل بالتعامل مع البيانات.

سبق أن ظهرت أقاويل بأن سامسونج لا تملك بيانات ضخمة كافية لتدريب مساعدها باللغة الإنكليزية ليكون مفيداً وفعالاً للمستخدم، وهذا شيء متوقع نسبياً إلا اذا استخدمت سامسونج النصوص التي يتم إدخالها عبر هواتفها – بموافقة المستخدم – لتحسين قدرات بيكسبي.

المصدر

النظرة الأولى على مساعد سامسونج الرقمي بيكسبي Bixby