السيارات ذاتية القيادة في السعودية بين مؤيد ومعارض

google waymo - سيارات ذاتية القيادة

شهدت السيارات ذاتية القيادة اهتمامًا واسعًا على مستوى العالم، منذ  قيام شركة جوجل بإطلاق مشروع تطوير التكنولوجيا للسيارات ذاتية التحكم، والسيارات الكهربائية بشكل خاص، وقامت بكتابة حروف على جانب كل سيارة يحدد بأنها “سيارة ذاتية القيادة”.

وكشفت نتائج دراسة جديدة قامت بها الشركة العالمية الرائدة في مجال استطلاعات الرأي”يوجوف” وأشار إليها موقع السيارات موتري السعودية عن أن غالبية المقيمين بالمملكة يرحبون بالسيارات ذاتية القيادة، في حين أبدى البعض تخوفهم بشأنها.

مميزات السيارة ذاتية القيادة

1. تخفيف الإزدحام

توصلت نتائج الدراسة إلى أن ٦١٪‏ من سكان المملكة العربية السعودية يشعرون بالحماسة والإستعداد تجاه هذه السيارة، واعتبر ٤٩٪‏ من المشاركين في الاستطلاع أنها ستساعد في تخفيف الازدحام بشكل كبير .

2.الترفيه والقيام بأنشطة أخرى

وأيضا أوضح بعض الجمهور المهتم بهذا النوع من السيارات أن المميزات التي تحققها لهم هذه النوعية من السيارات تتمثل في: قيامهم  بنشاطات اعتيادية أثناء ركوبها مثل التحدث على الهاتف (47%)، والتحدث إلى الراكبين الآخرين معهم (39%) أو تناول قسط من الراحة (37%) ، والاستماع إلى الراديو (36%)، بينما أكد (٢٢٪‏) من المشاركين في الاستطلاع أنهم قد يأخذون غفوة صغيرة أثناء ركوب تلك السيارات.

3. المحافظة على البيئة

وأيضا من ضمن المميزات في هذا النوع من السيارات المحافظة على البيئة، فقد أوضحت الدراسات إلى أن استخدام سيارات الأجرة ذاتية القيادة يمكن أن تقلل الانبعاثات الكربونية بما نسبته 87-94 % لكل ميل، مما يعني نتائج مشجعة جدا في هذا المجال.

4. مستوى الأمان

ستعمل السيارات الذاتية على إلغاء العامل البشري المتسبب بنسبة تصل لنسبة 90 % من الحوادث المرورية مما سيقلل تلك الحوادث بشكل ملحوظ.

ورغم سبقها في المجال إلا أن “جوجل” لم تكن سوى باكورة إنتاج السيارات ذاتية القيادة.

عيوب السيارة الذاتية

بعد المميزات التى تواجدت في هذا النوع من السيارات كان لابد من وجود بعض المخاوف، وذلك لأنه لا يمكن الوثوق بالذكاء الاصطناعي بشكل كامل فقد ظهرت بعض المخاوف من قبل المقيمين حيث عبّر 46% منهم عن خوفهم على هذه السيارات من الأحداث المحيطة بها بينما يعتقدون في نفس الوقت بأنهم سيكونون أكثر أماناً في هذه السيارات بالمقارنة مع السيارات العادية.

أما النسبة الأكبر من المقيمين والبالغة 71% فإنهم يعتقدون بأن أكبر المخاوف سوف تكون في حصول مشاكل تقنية أو برمجية أو ميكانيكية في نظام القيادة الذاتية لهذه السيارات، الأمر الذي قد ينتهي بكارثة.

وهناك آراء متنوعة لحل المخاوف المتعلقة بالسيارات ذاتية القيادة، منها تخصيص مسارات وشوارع لهذا النوع من السيارات، وكذلك إمكانية إدراج التحكم اليدوي في السيارة ذاتية القيادة إذا اضطُرَّ لاستخدامه في حالة الضرورة. وفي كل الأحوال، يمكنكم متابعة الجديد بشأن هذه القضية عبر هذا الرابط.

ولا تنسوا إخبارنا: هل أنتم من مؤيّدي توفير السيارات ذاتية القيادة في المملكة أم لا؟