عملاقة المعالجات ميدياتيك تحضر عائلة معالجات السيارات ذاتية القيادة

ميدياتك معالجات سيارات ذاتية القيادة

تتحضر الشركات التقنية للتواجد في سوق جديدة كلياً عليها في المستقبل القريب بقوة وهو السيارات الذكية ذاتية القيادة، ومن الناحية التقنية تلك السيارات لا تختلف كثيراً عن هاتفك الذكي، إنها بحاجة لمعالج لإدارة كل وظائفها.

ميدياتك عملاقة صناعة معالجات الهواتف الذكية التايوانية أعلنت عن خطتها لإطلاق عائلة كاملة من المعالجات مخصصة للسيارات الذكية خلال الربع الأول من العام المقبل.

وتستخدم معالجات ميدياتك في أكثر من 1.5 مليار جهاز سنوياً، وهي لاعب كبير في عدة مجالات غير الهواتف الذكية من أجهزة الترفيه المنزلي وانترنت الأشياء والآن السيارات الذكية.

ستتعامل معالجات ميدياتيك مع الكثير من الوظائف الحساسة في السيارات ذاتية القيادة مثل نظام مساعدة السائق للرؤية الحاسوبية، وستقوم بإلغاء مركزية وحدة معالجة الرؤية لتتمكن من التعامل مع كمية ضخمة من البيانات المرئية. واستخدمت ميدياتيك تعلم الآلة لزيادة دقة وسرعة تعرف أنظمتها على الأشياء والعناصر في البيئة المحيطة وتتبعها.

كما ستدعم معالجات ميدياتيك رادارات موجية دقيقة للغاية على مستوى الميليمتر، كما أنها ستعتمد حالياً على تقنيات الاتصالات بالجيل الثالث والرابع تحضيراً للجيل الخامس المتوقع إطلاقه خلال الأعوام القليلة القادمة.

ومن ناحية الترفيه داخل السيارات مثل عرض الفيديو والموسيقى فإن تقنيات المعالجات ستتمكن من معالجة الرسوميات ثنائية وثلاثية الأبعاد بدون ارتفاع حرارتها.

نظراً للمنافسة العالية في سوق معالجات الأجهزة الذكية، يكون التوسع نحو أسواق جديدة أمر ضروري للغاية لبقاء الشركات. ميدياتيك لها تواجد متنوع لاسيما في أجهزة مشغلات الوسائط المتعددة مثل أقراص بلوراي و dvd، والآن الإنتقال نحو السيارات ذاتية القيادة من شأنها أن يكون واحد من أسرع القطاعات نمواً في أعمال الشركة مستقبلاً.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك