أبل تفتتح مختبرًا سريًّا في جامعة كامبريدج لتطوير المساعد الصوتي “سيري”

المساعد الصوتي سيري

وفقًا للمصدر، فإن أبل فتحت مختبرًا سريًّا في المملكة المتحدة – تحديدًا في كامبريدج -، حيث يحتوي على 30 عالمًا يعملون بيدٍ واحدة لزيادة قوة المساعد الصوتي سيري، كي يصبح أكثر اكتمالًا وأسرع استجابة تمامًا مثل البشر.

وذكر التقرير أن أبل ترغب في جعل سيري لا يقل قوة عن المساعدين الصوتيين لدى المنافسين، مثل قوقل ومايكروسوفت، بحيث يتوافر الإصدار الحديث من سيري في iOS 11.

image

وبجانب فريق الأبحاث، سيكون هناك المئات من المهندسين الذين سيعملون في المشروع، فقد خصصت الشركة نحو 100 مليون دولار من أجلهم، على أن يتم تطوير سيري على النحو المطلوب، وذلك بعد توفير أدوات تطوير البرمجيات SDK لكافة المطورين.

ومن المتوقع أن يعمل المختبر بشكل عام على تطوير كافة أشكال الذكاء الاصطناعي لصالح شركة أبل. نجد أن بعض الشائعات بدأت تتطاير عن وجود ثورة تقنية في iOS 11. كل ما علينا هو الانتظار حتى نتثبّت من الحقيقة.

المصدر: Businesss Insider


تعليقات عبر الفيسبوك