نادي STC الإعلامي يعقد لقائه الثالث ويناقش تطور قطاع الاتصالات ودوره برؤية 2030

دبي،20 أكتوبر2016: أكد رئيس مجموعة الاتصالات السعودية STC الدكتور خالد بن حسين البياري أن من أساسيات تطبيق ونجاح رؤية 2030 نشر النطاق العريض بالمملكة، ودعم التحول الرقمي للاقتصاد بكافة قطاعات الدولة، وهذا الأمر يتطلب وجود بنية أساسية وقوية، ولذلك يعول كثيرا على شركات الاتصالات العاملة بالمملكة للاستثمار بهذا المجال ودعم قطاع التقنية لتحقيق رؤية المملكة،واشار البياري للقائه مؤخرا بماسايوتشي سون الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس ادارة شركة سوفت بنك اليابانية اثناء زيارته مقر STC بالرياض ،واهمية الإعلان عن إطلاق الصندوق التكنولوجي واستثمار المملكة فيه، وقال بأن السيد ماسايوتشي اكد له انهم “لا يستثمرون إلا بالجديد” وهذه الجملة مؤشر هام على اهمية الاستثمار ونجاحهم بهذا المجال.

د. البياري يتحدث مع الإعلاميين
د. البياري يتحدث مع الإعلاميين

جاء ذلك اثناء اللقاء الثالث لنادي STC الاعلامي بحضور عدد من كبار الاعلاميين وكبار التنفيذيين بالاتصالات السعودية يتقدمهم البياري، ود.طارق عناية النائب الأعلى للرئيس لقطاع الاعمال، والذي انعقد في دبي على هامش معرض جيتكس دبي 2016،وتشارك فيه الاتصالات السعودية ممثلة بقطاع الاعمال بجناح يُعد الاكبر والابرز بالمعرض لهذا العام،وتم من خلاله استعراض اهم الحلول المستقبلية لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، وقام اعضاء النادي بزيارته،واطلعوا على ابرز الخدمات وقصص النجاح لعدد من الشركات العاملة مع الاتصالات السعودية.

 وتطرق البياري اثناء لقائه بالإعلاميين الى أهمية تظافر الجهود لتكون احدث التقنيات عالميا مطبقة بالسعودية، مما ينعكس وبصورة مباشرة على القطاع الاقتصادي وتنميته، حيث أشار ان 90% على سبيل المثال من عمليات التجارة الالكترونية بالمملكة تتم بالدفع النقدي وهذا خطأ كبير من النواحي الاقتصادية والامنية، لذلك يجب ان تكون الانظمة مرنة ومتوافقة مع تطلعات رؤية المملكة، حيث نواجه احيانا تشريعات وانظمة تحول دون تطورنا وتقديمنا للجديد، خصوصا ان شركات الاتصالات لديها ثروة لم تستغل ومنها عملية الفوترة والاستفادة منها في المشتريات للعملاء على حساب فاتورة العميل بالجوال،والامر المهم كذلك أن لدى شركات الاتصالات قاعدة بيانات معلوماتية تسويقية تحدد ماذا يهم العميل وماذا يرغب أن يحصل عليه من رسائل تتعلق بتوجهاته التسويقية، فمتى ما تم الاستفادة من ذلك سيصبح هناك تغير في خارطة العوائد وانعكاس ذلك بصورة ايجابية وكبيرة على الاقتصاد الوطني،وعن الاستثمار بالكفاءات الوطنية بمجال الاتصالات وتقنية المعلومات قال البياري”أن الاستثمار بالموارد البشرية من أهم استراتيجيتنا ولذلك بادرنا بإنشاء اكاديمية STC كواجب وطني نشارك به مجتمعنا في دعم الكفاءات الوطنية”.

وعلى هامش اللقاء استضاف النادي السيد شربل سركيس مدير قطاع الاتصالات والتقنية و التجارة الإلكترونية بشركة غوغل بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا،وتحدث عن التطور الكبير في قطاع الاتصالات بالمملكة واهمية رؤية 2030 وشغف السعوديين وتصدرهم من حيث الاستخدام لليوتويب على سبيل المثال.

صورة جماعية للإعلاميين ومنسوبي الاتصالات السعودية
صورة جماعية للإعلاميين ومنسوبي الاتصالات السعودية

من جهته اكد مدير عام الشئون الاعلامية أمجد شاكر اثناء اللقاء الاعلامي على أهمية الخطوة التي إتخذتها الشركة، حيال إنشاء نادي STC الإعلامي لهدف وطني وسامي ، ويحقق التثقيف وتطوير المحتوى وايجاد جيل صحفي متخصص بهذا القطاع المتغير والهام، وسيدعم قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بالمملكة بشكل عام، وأشار لملاحظة حصر جميع المواضيع في الإعلام بموضوع الاتصالات فقط، وغياب تقنية المعلومات، وهذا الامر جعل من مسئوليتنا الوطنية ان نكون مواكبين لتطور قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بالمملكة، ولن تكون هذه المواكبة ناجحة ما لم تدعم بالكفاءات في المجال الاعلامي المتخصص بهذا القطاع.

الجدير بالذكر أن نادي STC الإعلامي صمم ليكون منصة تواصل مع الإعلاميين بهدف نشر المعرفة حول قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات ويضم في عضويته عدد كبير من الاعلاميين، وكذلك عدد من المتخصصين بمنصات التواصل الاجتماعي.

تعليقات عبر الفيسبوك