تحت الإختبار: مراجعة جهاز الراوتر اللاسلكي Kisslink للإتصال بالإنترنت بدون كلمات سر مُعقدة

IMG_8818

أعود لأستعير نفس عبارتي السابقة فأقول، “خلافا لكثيرين، عادة ما أكون – بشكل شخصي – مُتحمس تجاه المُنتجات الناشئة والجديدة في سوق ما. وفي حين قد يتوجس البعض تجاه تلك المُنتجات الجديدة، بمسببات نقص الخبرة السوقية، إلا أنني دائما ما أجد فيها روح من الإبتكار والتحديث قليلا ما نجدها في المُنتجات المُستقرة ثابتة الأقدام بالأسواق”.

نضع لكم اليوم تحت الإختبار الراوتر اللاسلكي Kisslink، من إنتاج شركة ناشئة جديدة تحمل إسم Keewifi، وهو الأول من نوعه الذي يُقدم فكرة مُبتكرة تماما لتأمين الشبكات اللاسلكية لا تعتمد على كلمات السر، ولكنها تُقدم المُستوى نفسه من تأمين شبكة الواي فاي، وتُكرز الشركة الناشئة المُنتجة

تأسست شركة “كي واي فاي – Keewifi” في الصين في العام ٢٠١٤، من خلال حملة للتمويل الإجتماعي عبر الإنترنت، حيث جمعت الشركة ٤,٢ مليون يوان صيني على موقع التمويل الجماعي الأشهر في الصين JD.com، بالإضافة الى ١٥٠ ألف دولار أمريكي من خلال موقع Kickstarter. ويضُم فريق المُؤسسين الصغير مجموعة من المُهندسين ممن عملوا سابقا لدى شركات كُبرى في مجالات الإتصالات الشبكية من بنيها Aruba Networks ،Cisco Systems، و Juniper Networks.

تصميم خارجي بديع ومُبتكر

يأتي راوتر Kisslink بتصميم ثوري من قطعة واحدة بيضاء اللون، بدون لواقط هوائية، وبتصميم يعمد بالأساس الى إخفاء موضع توصيل منفذ الإنترنت والطاقة في الجهة السفلية للراوتر، ما يجعل الشكل الخارجي يبدو كقطعة جمالية مُتقنة. يُضيف الى طابع الحداثة البادي بتصميم المُنتج تلك الإضاءة الغير مُباشرة زرقاء اللون التي تُحيط بمُستشعر القرب من الأجهزة اللاسلكية بالجهة العُليا للراوتر.

IMG_8825

شبكة لاسلكية ببساطة مُتناهية وبدون أية خطوات

يُعد الهدف الذي وضعه المُؤسسون لشركتهم هو تصميم جهاز راوتر يعتمد على السهولة والبساطة المُتناهية ولا يحتاج الى خطوات مُزعجة للمُستخدم، دون الإخلال بالفاعلية والأمان الخاص بالشبكة اللاسلكية. وبالبناء على هذا المبدأ، لا يحتاج راوتر Kisslink الى أية خطوات لضبطه أو إعداده، فبُمجرد توصيله بالكهرباء وبمصدر للإنترنت عبر كابل إيثرنت يعمل الراوتر تلقائيا ويقوم بضبط الإعدادات وتكوين شبكة لاسلكية جاهزة للإستخدام، كما ويُمكن إستخدام الراوتر بغرض زيادة المدى الخاص بشبكة لاسلكية موجودة بالفعل، أو كـAccess point لشبكة سلكية موجودة سابقا، ويتم الضبط تلقائيا بالطريقة ذاتها في جميع هذة المواقف، حيث يقوم الراوتر بسؤالك تلقائيا إذا ما كنت ترغب باستخدامه لزيادة مدى شبكة موجودة بالفعل إذا لم يتم توصيله بمصدر للإنترنت عند تشغيله للمرة الأولى، ويقوم بعدها بضبط الإعدادات تلقائيا بعد الحصول على كلمة السر الخاصة بتلك الشبكة.

آلية ثورية للتعريف بالأجهزة بدون كلمات سر مُعقدة

رُبما يُعد أبرز ما يُميز راوتر Kisslink هو تلك الآلية التي يستمد منها إسمه، والتي تُطلق عليها الشركة إسم Kiss، وتتلخص الفكرة ببساطة في أن الشبكة اللاسلكية التي يُديرها الراوتر لا يتم تأمينها بواسطة كلمة سر، وإنما يتعرف الراوتر على الأجهزة المرغوب السماح لها بالإتصال بالشبكة من خلال وضع الجهاز (حاسب محمول، هاتف ذكي، جهاز لوحي .. ) بالقرب من الجهة العُليا للراوتر بعد إختيار الشبكة اللاسلكية المطلوبة، ويتم تلقائيا السماح للجهاز بالإتصال بالشبكة دون كلمات تعريف، في حين أن أية جهاز آخر يحاول الإتصال بالشبكة دون أن يتم تعريفه بتلك الطريقة لا يُسمح له بالإتصال بالشبكة اللاسلكية.

لا يُمكنني أن أصف تلك الآلية سوى بأنها في غاية الإبتكار، كما وأنها تعمل تماما كما السحر، تظهر لك في خيارات الواي فاي الشبكة اللاسلكية Kisslink مفتوحة بدون كلمة سر، تُحاول أن تتصل بها فترفض الإتصال، ثم تقوم بوضع هاتفك أو حاسبك بالقرب من الجهة العُليا للراوتر، فيزداد توهج الضوء الأزرق، ثم يُصدر الراوتر إشارة صوتية تُؤكد أن تم التعرف على الهاتف أو الحاسب، فتُحاول الإتصال بالشبكة فيعمل كُل شئ بدون مُشكلات.

لست أدري بالضبط كيف نجح المُهندسون لدى الشركة في تصميم تلك الآلية المُذهلة، ولكنني على الرغم من ذلك، ويملؤُني الأسى، لا أملُك أن أنحاز لها دون قيود لسبب بسيط هو أنها لا تصلُح سوى للهواتف والحاسبات والاجهزة اللوحية، ولكن ماذا عن منصة الألعاب لديك، أو القرص الصلب الخارجي اللاسلكي، هل ستحمل تلك الأجهزة – وهي مُتصلة بالتيار الكهربائي – لتقترب بها من الراوتر لتفعيل الإتصال معه ؟! السيناريو المثالي في تقديري الشخصي سيكون للمطاعم والمقاهي وغيرها من الأماكن العامة التي يُوفر لها هذا الراوتر آلية مثالية لتمكين زائريها من إستخدام الإنترنت دون غيرهم، ودون الحاجة الى إختيار كلمات سر، وتغييرها باستمرار، والتنبيه على العاملين لديهم لحفظها لمُساعدة الزبائن.

الفيديو بالأسفل يشرح طريقة الإتصال بالشبكة اللاسلكية بدون كلمة سر:

زر واحد للتعامل مع كافة مُشكلات الإتصال بالإنترنت

يُمكنك التحكم في كافة خواص الراوتر Kisslink، بما في ذلك طرد الأجهزة من الشبكة اللاسلكية، من خلال تطبيق للهواتف الذكية. ولما كانت لا توجد بيئة عمل شبكية تخلو من المُشكلات الطارئة، وقد صمم مُطورو الراوتر زر واحد فقط تحمله الجهة الأمامية للجهاز ويُطلق عليه إسم Zen Button، ويُفترض بهذا الزر أن يعمل على حل جميع المُشكلات الشبكية التي قد تطرأ والتي ليس لها علاقة بإتصال الإنترنت نفسه. لم يتسنى لي تجربة الزر بشكل كافي في هذا الإختبار، ولكن من المُنتظر أن ينجح في حل مُشكلات تداخل الIP ومشكلات إعدادات الشبكة وغيرها من المُشكلات التقنية.

الخُلاصة:

يُباع راوتر Kisslink عبر الإنترنت بسعر ٩٩$، وتبحث الشركة حاليا عن مُوزعين محليين في المنطقة العربية. إذا ما كنت تمتلك مكتب صغير، مقهى أو مطعم، فلا شك لدي من أنك تستطيع بشراء هذا المُنتج، والذي يأتي بسعر مُناسب للغاية، أن تُقدم لزائريك طريقة ذكية، ومُبتكرة لإستخدام الإنترنت، مع الحفاظ على أمن الشبكة اللاسلكية لديك. أما المُستخدم المنزلي، فأظنه سيحصل على راوتر سهل الإستخدام للغاية بتصميم رائع، ولكنني لا أظنه سيستفيد فعليا من الميزة الرئيسية لهذا المنتج، كما أنه بلا شك سيفتقد منافذ التوصيل السلكية “إيثرنت” التقليدية، والتي لا يضُم الراوتر أيا منها.

 

تعليقات عبر الفيسبوك