قوقل توقف مشروع Ara للهواتف الوحداتية

Project-Ara

إن كنت تعقد أملاً مثلي على هذا النوع الجديد من الهواتف الذكية، قوقل قررت أن تخيب أملنا حيث قررت إيقاف مشروع Ara الذي يقوم على إمكانية فك وتركيب قطع الهاتف الذكي لتسمح لأي شخص بأن يبني هاتفه كما يشاء.

قبل ثلاثة أعوام أعلنت موتورولا عن هذا المشروع والذي انتقل بعده إلى قوقل عندما استحوذت على الشركة. وعملت قوقل مع عدة جهات على تطوير المشروع حتى أنها كانت تعتزم إطلاق نسخة المطورين في هذا الخريف.

تقوم فكرة هذا المشروع على أنك تصنع هاتفك الذكي بنفسك من خلال تركيب أجزائه المختلفة ببعضها كما تريد تماماً. فلو كنت تحب التصوير فإنك تختار وحدة كاميرا بدقة عالية جداً، بينما لو هناك آخر يحب الشاشة القوية فإنه يختار وحدة الشاشة بجودة ممتازة، وهكذا لن تكون مجبراً على تقبل مواصفات الهاتف الذكي التي تقدمها الشركات حالياً، كما لو حصل عطل ما في أحد أجزاء هاتفك يمكنك استبداله أو ترقيته بأحدث بسهولة.

إيقاف هذا المشروع يأتي ضمن خطة الشركة للتركيز أكثر في مجال العتاد وعلى ما يبدو إنه إحدى قرارات Rick Osterloh الرئيس السابق في موتورولا الذي انضم إلى قوقل ليشرف على مجال العتاد والأجهزة والتي تشمل حواسب كروم بوك وأجهزة نكسوس.

كان من المتوقع أن ترخص قوقل تقنية هذا المشروع للشركات المصنعة ولم تكن هناك خطة لصنع جهازها الخاص. على كل حال هذا المشروع يختلف عن ما قدمته LG في هاتفها الأخير G5 الذي يمكن تركيب وحدات إضافية إليه مثل كاميرا وسماعات وغيرها. مع أن الأثنين يتفقان على فكرة الوحدات إلا أن هاتف G5 يمكنه العمل بكفاءة كقطعة واحدة بينما هاتف مشروع ARA بالأصل مكون من وحدات تتصل ببعضها.

المصدر

كيف سيغير مشروع ARA مستقبل الهواتف الذكية

 

  • خسارة والله

    من المشاريع التي كنت انتظرها واشعر انها سوف تحدث ثورة كبيرة في عالم الهواتف وتقتل جشع شركات الهواتف.

    المهم هاردلك.

تعليقات عبر الفيسبوك