حظر بوكيمون جو في قصر الرئاسة الإندونيسي

القصر الرئاسي الإندونيسي

يجب على لاعبي بوكيمون جو أن يدركوا أنّ الحبل ليس على الغارب في اصطياد البوكيمونات في أي مكان، لأنّ هذا قد يتسبب في عواقب وخيمة، مثل الشاب الفرنسي الذي تم إلقاء القبض عليه بسبب التعدي على قاعدة عسكرية إندونيسية أثناء محاولته اصطياد أحد البوكيمونات.

هذا الخبر أدى إلى انتباه مؤسسة الرئاسة في الدولة الآسيوية، فتم الإعلان عن قرار جديد بمنع ممارسة اللعبة داخل القصر الرئاسي، وحسب ما قال رئيس المكتب الصحفي في القصر الرئاسي “هذا هو مكتب الرئيس، وليس مكانًا للعب”. تأتي هذه الأخبار بعد تصريح أمين عام مجلس الوزراء عن اصطياده بعضًا من البوكيمونات في القصر الرئاسي، ما تسبب في قلق عدد من المسؤولين أنّ اللعبة قد تُسبب مخاطر أمنية.

ليست هذه المرة الأولى التي نرى فيها أخبار من هذا القبيل، فهناك تقارير عن تصريحات من عدّة أقسام شرطة في الولايات المتحدة الأمريكية، تنصح اللاعبين بعدم دخولها بهدف اصطياد البوكيمونات حيث يعرضهم هذا للمسائلة القانونية.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك