“سبكيم” تتعاون مع “أي بي أم” لدعم خدمات تكنولوجيا المعلومات والتحوّل الرقمي

الرياض 31 مايو 2016: وقعت شركة “أي بي أم”، المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز (NYSE: IBM)، اتفاقية مع الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات “سبكيم” لدعم خدمات تكنولوجيا المعلومات والتحوّل الرقمي. وبموجب الاتفاقية التي تستمر عشر سنوات، ستزود “أي بي أم” شركة “سبكيم” بحلول الحوسبة، والحلول المتنقلة، والتحليلات، ومنصات الحماية والخدمات بهدف دعم استراتيجية “سبكيم” الطموحة في زيادة كفاءة أعمال الشركة ودعم خططها في النمو.

وستُمكن الاتفاقية شركة “سبكيم” من تعزيز كفاءة الأعمال لديها بشكل أفضل ، إلى جانب تحسين الخدمات، وئقديم حلول مبتكرة تساهم في خفض التكاليف التشغيلية لعملياتها.

وقد بدأ التعاون ما بين الشركتين منذ عام 2011م، عندما بدأت “سبكيم” رحلة التحوّل الرقمي من خلال اعتمادها على عدد من الحلول والتحليلات المزودة من قبل شركة “أي بي أم” آنذاك، عبـر الاستفادة من القدرات المتكاملة للانظمة وتطوير منصة نمو مستدامة.

IBM_Sipchem Signing Ceremony_image

وبهذه المناسبة، قال الرئيس التنفيذي لشركة “سبكيم” المهندس أحمد بن عبدالعزيز العوهلي: “تمتلك “سبكيم” استراتيجية و أهدافاً واضحة للنمو، و ستتمكن ” سبكيم ” من خلال هذه الإتفاقية المبرمة مع “أي بي أم” من خلال تقديم جميع خدمات التقنية (Outsourcing) من التركيز بشكل أفضل على أعمالها الأساسية ورفع الكفاءة ، وتوظيف الابتكار المستمر في عملياتها ، إلى جانب تحسين الخدمة وتخفيض التكاليف الإجمالية.”

وستقوم “أي بي أم” بإدارة وتعزيز التطبيقات الخاصة بعمليات “سبكيم” الأساسية الحالية، كما ستتولى  “أي بي أم” مسؤولية إدارة البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات لـ “سبكيم” بما في ذلك مراكز البيانات، والعمليات الأمنية، ومكاتب الدعم الفني، وخدمات المستخدمين و الشبكة، وإدارة الأجهزة المحمولة والتحليلات المرتبطة بالعمليات.

كما ستوفر “أي بي أم” عبر هذه الاتفاقية نظام التعافي من الكوارث والذي يعتمد على نظام الحوسبة السحابية من خلال مركز بيانات محلي يقع في المملكة العربية السعودية. وسيسهم هذا النهج بتحسين البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات في “سبكيم” ويدعم استمرارية توفر التطبيقات الهامة لخطة الشركة الخاصة باستمرارية الأعمال.

إلى جانب ذلك ، تشمل الاتفاقية توفير خدمات الحماية المقدمة من “أي بي أم” على برنامج QRadar والذي يعتبر منصة أمنية ذكية مخصصاً لدمج المعلومات الأمنية و الأحداث والتي تعزز بدورها أدوات البحث الأمنية العالمية المعروفة، إلى جانب أنظمة IBM X-Force  لخدمات الاستجابة للحوادث.

كما اختارت “سبكيم” ضمن إطار هذه الاتفاقية الخدمات المتنقلة من “أي بي أم” لأجهزة “ماك” و iOSلتوفيرها للموظفين بشكل متسقٍ وآمن.

من جانبه، قال محمد عبد الحق، المدير العام لشركة أي بي أم في المملكة العربية السعودية: “إن الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات “سبكيم” شريك موثوق وذو قيمة كبيرة بالنسبة لنا في “أي بي أم”. ونحن مسرورون أن ندعم “سبكيم” بمجموعة متكاملة من قدرات “أي بي أم” العالمية والمحلية لاستمرارية التحسين واستراتيجية النمو.  وسنعمل من خلال هذه الاتفاقية على دعم “سبكيم” بنموذج أعمال مؤسسي متقدم في الحوسبة، والتنقل، والتحليلات، وتقنيات وخدمات الحماية من “أي بي أم” والتي ستوفر منصة تكنولوجيا معلومات مرنة وموثوقة ستدعم رؤية “سبكيم” في الابتكار وخطط النمو.”

تعليقات عبر الفيسبوك