10 سنوات على خدمة الترجمة من قوقل Google Translate

10 سنوات على خدمة الترجمة من قوقل Google Translate

إحتفلت قوقل بيوم الميلاد العاشر لخدمة الترجة خاصتها Google Translate والتي تم تقديمها للمستخدمين بهدف كسر حواجز اللغة بين الناس وجعل التعامل اللغوي بين البشر أسهل وأيسر، وفي هذه المدة عملت قوقل جاهدةً على تطويرها وجلب المزيد من الإضافات والمميزات والتي جعلتها الخدمة رقم 1 في العالم، فمنذ طرحها في تاريخ 28 أبريل من عام 2006، كانت الخدمة تدعم لغتين فقط لتصبح الآن 103 لغة، وكان يتصفّحها المئات من المستخدمين لتصبح وعلى مدى الأعوام الماضية يتصفّحها مئات الملايين من المستخدمين.

وعبر المدونة الرسمية لقوقل إستعرضت لنا الشركة مراحل تطور الخدمة، جنبًا إلى جنب عرضت مجموعة من الأرقام الكبيرة لإستخدمات خدمة الترجمة خاصتها، وأشارت أنّ 500 مليون مستخدم وأكثر يتعامل مع الخدمة وأكثر من 100 مليار كلمة يتم ترجمتها يوميًا، وأن اللغات التالية العربية والإنجليزية والإسبانية والروسية والبرتغالية والإندونيسية هي أكثر اللغات شيوعًا في الترجمة.

وأن أكثر من 92% من خارج الولايات المتحدة الأمريكية يتعاملون مع الخدمة ودولة البرازيل هي التي تتصدر القائمة، كما ومن خلال الخدمة يمكنك النظر إلى العالم وذلك عبر التطبيقات على الأجهزة المحمولة من خلال كاميرا الهاتف التي تدعم حاليًا 28 لغة، وفي عام 2011 كان الظهور الأول لميزة إجراء المحادثات الثنائية عبر خدمة Google Translate التي من خلالها يمكن التعرف على اللغة التي يتم التحديث فيها مما تسمح بإجراء محادثة طبيعية دون الإهتمام باللغة الأخرى وهذه الميزة تدعم حاليًا 32 لغة.

ناهيك عن الميزة الأهم وهي الترجمة بدون الحاجة للإتصال بالإنترنت وذلك عبر تحميل الحزم الخاصة بكل لغة، أخيرًا إختتمت قوقل حديثها بأن هناك الكثير الكثير للقيام بها لكسر الحواجز اللغوية بين الناس بغض النظر عن مكانهم ولغتهم الأم، وهي ستسعى دائمًا لتحقق أفضل التجارب عبر خدمة الترجمة Google Translate.

Official Google Blog

تعليقات عبر الفيسبوك