مايكروسوفت تختبر ميزة للتكامل مابين ويندوز 10 والهواتف الذكية

Pasted-image-at-2016_04_25-07_17-PM

قبل عامين تقريباً أطلقت آبل ميزة جديدة تدعى Handoff تسمح للمستخدمين الإنتقال بالعمل ما بين نظامي iOS و OS X بتكامل كبير. اليوم مايكروسوفت تختبر ميزة مشابهة لتعمل مع نظام ويندوز 10.

الميزة الجديدة تحمل الأسم الرمزي Project Rome وستسمح من خلالها مايكروسوفت لتطبيقات ويندوز 10 أن تتواصل مع الأجهزة الذكية عبر البلوتوث أو السحاب بحيث يمكنك البدء بالعمل على تطبيق معين في هاتفك الذكي، ثم الإنتقال والمواصلة عبر الكمبيوتر.

لايزال العمل في بدايته ولم تظهر الكثير من التفاصيل بعد، لكن مايكروسوفت تستخدم تقنية Xbox SmartGlass بحيث يمكن للتطبيقات أن تتواصل فيما بينها عبر السحاب. ومن المتوقع أن تنفتح مايكروسوفت على الأنظمة المنافسة بحيث تتيح لأجهزة أندرويد و iOS أن تتواصل مع ويندوز.

هناك العديد من الأمثلة التي يمكن عرضها في هذا الإطار، مثل البدء بإنشاء رسالة بريد إلكتروني عبر هاتفك، ثم متابعة كتابتها من الكمبيوتر. البحث عن عنوان معين على خرائط BING، ثم تصفح تفاصيل أكثر من الكمبيوتر.

وحتى كورتانا ستستفيد من هذه الميزة لتذكرك بالمهام غير المكتملة بعد التي قمت بها على جهاز لتواصلها على جهاز آخر.

وعثر بعض المستخدمين لأحدث نسخة معاينة من ويندوز 10 التي تدعى Anniversary Update على إعدادات خاصة بتمكين الميزة الجديدة لكنها ليست متاحة بشكل كامل بالطبع. ومع وعد مايكروسوفت بإطلاق هذا التحديث الصيف القادم، ليس مستبعداً أن تقدم من خلاله الميزة الجديدة والتي قريباً مع نسخ المعاينة القادمة قد تسمح بإختبارها فعلاً.

وكجزء من ميزة مشابهة لـ handoff من آبل، فإن مايكروسوفت تخطط لتكامل جيد مع نظام أندرويد بحيث يمكن لمستخدمي الهواتف الذكية استقبال الإشعارات من حواسيبهم الشخصية العاملة بنظام ويندوز 10. سيمكن عرض إشعارات المكالمات الفائتة والرسائل الواردة وغيرها كما ستسمح مايكروسوفت بالرد عليها من خلال الكمبيوتر فوراً.

المصادر 12

تعليقات عبر الفيسبوك