أبل: قد يتجسس مكتب التحقيقات الفيدرالي على كاميرات وميكرفونات الآيفون في المستقبل

أبل

يرى إيدي كيو – نائب الرئيس الأول لبرمجيات وخدمات الإنترنت لدى أبل – أنه في حال فوز مكتب التحقيقات الفيدرالي القضية ضد أبل المتعلقة بفك تشفير الآيفون، فإن ذلك سيؤثر كثيرًا على خصوصية مستخدمي الآيفون فيما بعد. وبالنسبةِ له، فهو متأكد أنه لن يمر وقتًا طويلًا حتى تتجسس الحكومة على كاميرات وميكرفونات الآيفون.

ومؤخرًا، طالبت وزارة الدفاع الأمريكية أن تقوم أبل بإنشاء برمجيات مخصصة تسمح لمكتب التحقيقات بتجاوز خصائص الأمان على iOS، مما يسمح لهم بفك تشفير هاتف آيفون 5 سي، الذي كان يملكه أحد الإرهابيين الذين قاموا بهجمات سان برناردينو.

إلا أن أبل رفضت الاستجابة للقرار كما تعلمون؛ لأنها ترى خطرًا محدق على أجهزة عملائها فيما بعد. وقال كيو “يومًا ما، سنراهم يريدون منها طرق فتح كاميرات وميكرفونات الآيفون. لا يمكننا القيام بذلك الآن، لكن ماذا لو أجبرونا على القيام بذلك؟”. وأضاف “إلى أين سينتهي الأمر حينئد؟”.

حظت أبل على دعمٍ من معظم شركات التكنولوجيا، بما في ذلك الشركات العملاقة، مثل تويتر، وفيسبوك، وقوقل، بل وحتى مايكروسوفت مؤخرًا، في القضية المرفوعة ضد مكتب التحقيقات الفيدرالي.

المصدر: Apple Insider


تعليقات عبر الفيسبوك