STC تدشن منصة إدارة الاتصال لخدمات “انترنت الأشياء”

STC_LOGO_CMYK

برشلونة،23 فبراير2016م – اختارت الاتصالات السعودية STC  شراكة استراتيجية مع شركة جيمالتوا وشركة كومارك لتنفيذ منصة إدارة الاتصال لخدمات “انترنت الأشياء”، والتي يُقصد بها الجيل الجديد من الإنترنت الذي يتيح التفاهم بين الأجهزة المترابطة مع بعضها عبر (بروتوكول الإنترنت)، حيث سيتيح ذلك لـ STC ميزة تنافسية على مستوى الشرق الأوسط في مجال “انترنت الأشياء” والخدمات الرقمية، بالإضافة لفتح افاق وفرص جديدة في مختلف قطاعات السوق.

وستمكن المنصة الجديدة الاتصالات السعودية من مواجهة النمو بتقديم خدمات ومنتجات جديدة لجذب المستفيدين المختلفين في فضاء “انترنت الأشياء” باستخدام الوسائط المختلفة التي تملكها الشركة، سواء متنقلة أو ثابتة، مما يفتح الباب لتقديم مجموعة جديدة من الحلول المبتكرة لزيادة الحصة السوقية وأرباح مجموعة STC، حيث يشهد قطاع خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات بالمملكة تطوراً ملحوظاً؛ وفي نفس الوقت ستشهد المرحلة المقبلة طلباً كبيراً  في مختلف خدمات “انترنت الأشياء” والخدمات الرقمية.

الجدير بالذكر ان مصطلح “انترنت الأشياء” الذي برز حديثا، يشمل الأجهزة والأدوات والمستشعرات والحساسات وأدوات الذكاء الاصطناعي المختلفة وغيرها، وما يميزها أنها تتيح للإنسان التحرر من المكان، أي إن الشخص يستطيع التحكم بالأدوات من دون الحاجة إلى التواجد في مكان محدّد للتعامل مع جهاز معين.

 

 

 

نبذة عن الاتصالات STC

تتخذ شركة الاتصالات السعودية من الرياض مقرا رئيسا. وتعد المجوعة الأكبر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث القيمة السوقية، فقد بلغت إيراداتها للعام 2015م أكثر من 50,836 مليار ريال (13,556  مليار دولار) محققة صافي أرباح بلغت 9,334 مليار ريال (2,489 مليار دولار).

تم تأسيس شركة الاتصالات السعودية عام 1998م ولديها حاليا حوالي 100 مليون عميل في جميع أنحاء العالم تقدم لهم حلولا مبتكرة في طليعة الاقتصاد القائم على المعرفة ترتكز على خدمة العميل عبر شبكة من الألياف البصرية تغطي 137.000 كيلومتر عبر آسيا والشرق الأوسط وأوروبا. تدير STC في المملكة العربية السعودية (حيث النشاط الرئيس للمجموعة) أكبر شبكة حديثة للهاتف المحمول في الشرق الأوسط تغطي أكثر من 99%من المناطق المأهولة بالسكان في البلاد كما وتقدم خدمات الجيل الرابع 4G للنطاق العريض لأكثر من 85%من السكان في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.

وبجانب نشاطها الرئيس في المملكة العربية السعودية الذي تملكه بنسبة 100%، تشمل استثمارات المجموعة ملكية 100% من شركة فيفا البحرين، وحصة 51.8% في شركة فيفا الكويت إلى جانب عقد الإدارة‎، وحصة 35% في شركة أوجيه للاتصالات المحدودة في الإمارات العربية المتحدة والتي تسيطر على كل من Turk Telecom وAvea  في تركيا و Cell-C في جنوب أفريقيا، وحصة 25% في Binariang GSM القابضة في ماليزيا والتي تسيطر على شركتي Maxis في ماليزيا و Aircel في الهند. وبالإضافة إلى ما تقدم، تمتلك STC استثمارات في مجالات تقنية المعلومات، والمحتوى، والتوزيع، ومراكز الاتصال، والعقارات، حيث تقوم جميعها مشتركة بدعم عمليات الاتصالات للمجموعة في الشرق الأوسط.

 

للتواصل

ياسر عبدالعزيز الغسلان، مدير إدارة الإعلام و الاتصالات. إيميل: yalghaslan@stc.com.sa

 

تعليقات عبر الفيسبوك