STC تنجح في تجارب تقنيات جديدة للجيل الرابع المتطور ( LTE-LAA ) لتحقيق سرعات عالية في الشبكة

جانب من جناح مجموعة STC المشارك حالياً بالمؤتمر العالمي للاتصالات ببرشلونة
جانب من جناح مجموعة STC المشارك حالياً بالمؤتمر العالمي للاتصالات ببرشلونة

برشلونة،22فبراير2016م-  أعلنت شركة الاتصالات السعوديةSTC  عن نجاحها في تجارب تقنية ((LTE-LAA  للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك بالتعاون مع شركة هواوي وشركة اريكسون، حيث ستتيح هذه التقنية لعملاء الاتصالات السعودية فرصة الوصول الى مستويات أعلى في حجم معالجة البيانات وبسرعات قياسية، كما ستسهم في تحسين مستوى الخدمة ودعم استراتيجية الاتصالات السعودية في تقديم افضل الحلول التقنية المتقدمة المدعومة بأعلى السرعات لعملائها.

وأوضح النائب الاعلى لرئيس مجموعة STC  للتقنية والعمليات المهندس/ ناصر بن سليمان الناصر:  “ان تقنية ((LTE-LAA ستحدث طفرة كبيرة في مستقبل الخدمات المقدمة من خلال  شبكة الجيل الرابع المتطور(4G-LTE) ، وستحقق كذلك أقصى كفاءة لمعالجة البيانات وتوفير خدمات ذات جودة أفضل للعملاء، علما بأن النسبة الاعلى من حركة مرور البيانات عبر الشبكات تأتي من المستخدمين داخل البيوت السكنية والمباني، لذا عملنا على تسريع خطواتنا عبر تقديم الحلول والابتكارات وركزنا جهودنا على القيام باختبار وتقييم التقنيات المتقدمة لتحسين نوعية الخدمات وذلك بتبني تقنية ((LTE-LAA كطريقة ذكية جدا لتحقيق ذلك”.

الجدير بالذكر ان نجاح التجارب لاستخدام تقنية ((LTE-LAA المتقدمة يمثل حدثاً هاماً للاتصالات السعودية و المنطقة، حيث أنه جزءاً من استراتيجية طويلة الأمد تهدف إلى تقديم الأفضل في قطاع و خدمات الاتصالات، وبهذه التقنيات المتقدمة ستكون STC مستعدة لتلبية الطلب الهائل لحركة مرور البيانات وتحقيق التحول في طبيعة خدمات الشبكة بطريقة سلسة ومرنة، وتحقيق انجازات متعددة تقنياً، أبرزها خاصية الاتصال مزدوج القنوات، والتي تتيح للأجهزة المتحركة الاتصال في الوقت نفسه بشبكات الجيل الرابع (4G-LTE)  والرابع المتقدم (LTE-A) والذي يشكل علامة فارقة على الطريق نحو الجيل الخامس.

 

 

نبذة عن الاتصالات STC

تتخذ شركة الاتصالات السعودية من الرياض مقرا رئيسا. وتعد المجوعة الأكبر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث القيمة السوقية، فقد بلغت إيراداتها للعام 2015م أكثر من 50,836 مليار ريال (13,556  مليار دولار) محققة صافي أرباح بلغت 9,334 مليار ريال (2,489 مليار دولار).

تم تأسيس شركة الاتصالات السعودية عام 1998م ولديها حاليا حوالي 100 مليون عميل في جميع أنحاء العالم تقدم لهم حلولا مبتكرة في طليعة الاقتصاد القائم على المعرفة ترتكز على خدمة العميل عبر شبكة من الألياف البصرية تغطي 137.000 كيلومتر عبر آسيا والشرق الأوسط وأوروبا. تدير STC في المملكة العربية السعودية (حيث النشاط الرئيس للمجموعة) أكبر شبكة حديثة للهاتف المحمول في الشرق الأوسط تغطي أكثر من 99%من المناطق المأهولة بالسكان في البلاد كما وتقدم خدمات الجيل الرابع 4G للنطاق العريض لأكثر من 85%من السكان في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.

وبجانب نشاطها الرئيس في المملكة العربية السعودية الذي تملكه بنسبة 100%، تشمل استثمارات المجموعة ملكية 100% من شركة فيفا البحرين، وحصة 51.8% في شركة فيفا الكويت إلى جانب عقد الإدارة‎، وحصة 35% في شركة أوجيه للاتصالات المحدودة في الإمارات العربية المتحدة والتي تسيطر على كل من Turk Telecom وAvea  في تركيا و Cell-C في جنوب أفريقيا، وحصة 25% في Binariang GSM القابضة في ماليزيا والتي تسيطر على شركتي Maxis في ماليزيا و Aircel في الهند. وبالإضافة إلى ما تقدم، تمتلك STC استثمارات في مجالات تقنية المعلومات، والمحتوى، والتوزيع، ومراكز الاتصال، والعقارات، حيث تقوم جميعها مشتركة بدعم عمليات الاتصالات للمجموعة في الشرق الأوسط.

 

للتواصل

ياسر عبدالعزيز الغسلان، مدير إدارة الإعلام و الاتصالات. إيميل: yalghaslan@stc.com.sa

 

 

 

تعليقات عبر الفيسبوك