STC تدشن أكبر مركز للبيانات والمعلومات لتحقيق نقلة نوعية في دعم خدمات عملائها

STC  تدشن أكبر مركز للبيانات 1

الرياض، 7 يناير 2016م – دشن الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية STC  د. خالد بن حسين البياري في مقر الشركة الرئيسي بمجمع مدينة الملك عبدالعزيز للاتصالات في الرياض أكبر مركز للبيانات على مستوى المنطقة و الذي يعد من احد أهم استثمارات الشركة المتعددة والتي تشمل بناء وتشغيل عدد من مراكز البيانات في عدد من مدن المملكة في الرياض و جدة و الدمام.

و يعتبر هذا المركز نقلة نوعية في توفير أسس دعم خدمات الاتصالات عالية التقنية بالمملكة و التي تعتمد أفضل وأحدث الأساليب العصرية المتبعة في بناء مراكز البيانات العالمية الحديثة، حيث تسعى  STCللاستفادة من توظيف أحدث ما توصلت إليه التقنيات العالمية في تسهيل عمليات تقديم تجربة خدمات رائعة ومصمّمة بشكل خاص لإرضاء العملاء، إضافة لسرعة الانتقال لمنصات التقنية الحديثة.

و قد اكد المهندس/ ناصر الناصر النائب الاعلى لرئيس مجموعة الاتصالات السعودية للتقنية والعمليات أن مراكز المعلومات الجديدة صُمّمت خصيصاً كي تكون أساساً لإنترنت أذكى و قابل  للتطوّر بشكل موسّع وأكثر تكيّفاً، كما وأنها ستوفير طاقة انتاجية قصوى وقدرة برمجية عالية للاتصالات السعودية تستجيب من خلالهما لاحتياجات العملاء، إضافة إلى أن النظام سيعمل على تسهيل تقديم الطلبات المعزّزة ويزيد من سرعة توفير الخدمات لشبكة الاتصالات السعودية.

وسيشكل هذا المبنى نواة أساسية لمشاريع مستقبلية، قد تتطور لتحيل مجمع الشركة المرسلات لمدينة تقنية متكاملة تضمن الفعالية في التشغيل والتنفيذ السريع لمتطلبات العملاء في بيئة آمنة، ليتماشى مع سعي STC الدائم في ارضاء عملائها، وتوفير الدعم والمساندة لخدماتها، وفق أفضل المعايير العالمية في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات .

هذا وقد تجول الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية في مبنى مركز البيانات الجديد، وأطلع عن كثب على مختلف الإمكانات الضخمة المتوفرة فيه، مقدماً في الوقت نفسه شكره لفريق العمل الذي قام بإشراف مهندسين سعوديين على تحقيق سرعة إنجاز المشروع وتنفيذه ليظهر بصورة تبرز الإمكانات الفنية العالية المتاحة لـ STC وتميزها عن باقي الشركات بالمنطقة، و تؤكد من  خلال العمل بالمشروع بشكل واضح تجسيد ثقافة الشركة للعمل كفريق واحد.

الجدير بالذكر أن مبنى المركز الجديد قد حصل على شهادتين عالميتين  TCCF وTCDD حيث شُيد طبقا للمستوى الثالث وفقاً للتصنيف الأمريكي UPTIME INSTITUTE TIERIII، وصمم بمفهوم الديمومة والاستمرارية بتغذية العملاء بالطاقة والتقنية.

 

STC  تدشن أكبر مركز للبيانات 2

 

نبذة عن الاتصالات STC

تتخذ شركة الاتصالات السعودية من الرياض مقرا رئيسا. وتعد المجوعة الأكبر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث القيمة السوقية، فقد بلغت إيراداتها للعام ٢٠١٤م أكثر من ٤٥،٨٣ مليار ريال (١٢،٢٢ مليار دولار) محققة صافي أرباح بلغت ١٠،٩٦ مليار ريال (٢،٩٢ مليار دولار).

تم تأسيس شركة الاتصالات السعودية عام ١٩٩٨م ولديها حاليا حوالي ١٠٠ مليون عميل في جميع أنحاء العالم تقدم لهم حلولا مبتكرة في طليعة الاقتصاد القائم على المعرفة ترتكز على خدمة العميل عبر شبكة من الألياف البصرية تغطي ١٣٧،٠٠٠ كيلومتر عبر آسيا والشرق الأوسط وأوروبا. تدير STC في المملكة العربية السعودية (حيث النشاط الرئيس للمجموعة) أكبر شبكة حديثة للهاتف المحمول في الشرق الأوسط تغطي أكثر من ٩٩٪ من المناطق المأهولة بالسكان في البلاد كما وتقدم خدمات الجيل الرابع 4G للنطاق العريض لأكثر من ٨٥٪ من السكان في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.

وبجانب نشاطها الرئيس في المملكة العربية السعودية الذي تملكه بنسبة ١٠٠٪، تشمل استثمارات المجموعة ملكية ١٠٠٪ من شركة فيفا البحرين، وحصة ٢٦٪ في شركة فيفا الكويت إلى جانب عقد الإدارة‎، وحصة ٣٥٪ في شركة أوجيه للاتصالات المحدودة في الإمارات العربية المتحدة والتي تسيطر على كل من Turk Telecom وAvea  في تركيا و Cell-C في جنوب أفريقيا، وحصة ٢٥٪ في Binariang GSM القابضة في ماليزيا والتي تسيطر على شركتي Maxis في ماليزيا و Aircel في الهند. وبالإضافة إلى ما تقدم، تمتلك STC استثمارات في مجالات تقنية المعلومات، والمحتوى، والتوزيع، ومراكز الاتصال، والعقارات، حيث تقوم جميعها مشتركة بدعم عمليات الاتصالات للمجموعة في الشرق الأوسط.

 

للتواصل

ياسر عبدالعزيز الغسلان، مدير إدارة الإعلام و الاتصالات. إيميل: yalghaslan@stc.com.sa

 

تعليقات عبر الفيسبوك