ماي سبيس رفض الاستحواذ على فيسبوك مقابل 75 مليون دولار فقط

ماي سبيس

من هي الشبكة الاجتماعية الأكبر حول العالم؟ إنّها فيسبوك بدون أي منافس من قريب أو بعيد، حتى قوقل لم تستطيع المنافسة معها بالرغم من إطلاق قوقل بلس مع المميزات الهائلة التي تحملها.

فيسبوك اليوم لديه أكثر من مليار مستخدم يدخلون على الموقع بشكل يومي، وبعد فترة بسيطة من طرح أسهمها في البورصة أصبحت قيمة الشركة 300 مليار دولار تقريبًا، وفي ترتيب أليكسا هي الموقع رقم 2 حول العالم بعد قوقل.

هذا ما نعرفه اليوم، لكن تاريخ فيسبوك كان عامرًا بالأحداث والفرص التي لاحت للبعض للاستفادة منه، ماي سبيس مثلاً -شبكة اجتماعية نافست فيسبوك في وقت ما سابقًا- رفض عرض مارك زوكربيرج بالاندماج مقابل مبلغ 75 مليون دولار فقط في 2004، وبعد عام أو أكثر بدأ مارك في محادثات مع كريس دي ولف الرئيس التنفيذي لماي سبيس للاندماج مقابل 750 مليون دولار، لكن العرض قوبل بالرفض أيضًا.

القرار كان خاطئًا للغاية، ففي 2007 ارتفعت نسبة استخدام فيسبوك وأصبح الشبكة الاجتماعية الأكبر، حتى أنّ مايكروسوفت استثمرت وقتها مبلغ 240 مليون دولار مقابل 1.6% من أسهم فيسبوك وبالتالي ارتفعت قيمة الأخير إلى 15 مليار دولار.

اليوم أين ماي سبيس؟! إنّه مجرد موقع بدون أي قيمة فعلية في السوق، وبالرغم من الاستثمارات الهائلة فيه لم يواكب العصر ومتطلبات المستخدمين لدرجة أن الكثير لا يعرف عنه شيئًا اليوم.

المصدر

  • مشاري

    المشكلة ماهي في شراء الموقع المشكلة في الادارة وسوء التخطيط وسوء التسويق والاهتمام في المستخدمين.

    مثل مارفضت ماي سبيس رفض شراء فيس بوك وخسرت فيه شركات أخرى ى اشترت خدمات منافسة واختفت أيضاً

  • اعتقد بأن الفرق كان كبير بين ماي سبيس وفيس بوك.
    لذلك لم يوافق.

    ولكن مع ذلك رئيس ماي سبيس قام بغلطة حياته أو غلطة العمر ^^

تعليقات عبر الفيسبوك