البلوتوث سيصبح أسرع ويغطي مدى أطول العام القادم

Bluetooth-to-get-longer-range

لاتزال تقنية البلوتوث أساسية في عصرنا اليوم للإتصال مع الأجهزة الذكية حتى مع توفر تقنيات أسرع، لكنها كما نعلم جميعاً تعاني من الكثير من المشاكل والسلبيات كالمدى القصير وبطئ نقل البيانات عن طريقها وغيرها. لكن هذا كله سيتغير العام المقبل مع تحسينات كبيرة ستطرأ عليها بفضل تعاون كبرى الشركات التقنية.

وتعنى مجموعة من شركات مثل آبل، انتل، مايكروسوفت، لينوفو وغيرها بتطوير معايير بلوتوث، وبحسب التحديث الجديد فإن مدى تغطية البلوتوث منخفض استهلاك الطاقة سيرتفع إلى حتى أربعة أضعاف المدى الحالي، كما ستكون هناك زيادة 100% في سرعتها بدون استهلاك المزيد من الطاقة بالإضافة إلى دعم شبكات من نوع mesh التي تقوم على ربط عدة أجهزة ببعضها عن طريق البلوتوث لإنشاء جسر ما بين الأجهزة بحيث يمكن لكل جهاز التواصل مع جهاز آخر على نفس الجسر بدون الحاجة لمركزية.

بكل الأحوال هذه التحديثات لاتزال نظرية ومجرد خريطة طريق وضعتها المجموعة المسؤولة عن تحسين معايير البلوتوث، ستظهر المزيد من التفاصيل التقنية والمزايا الجديدة في الأشهر القادمة على أمل أن تبدأ الشركات بتطبيقها العام القادم وتعتمدها في أجهزتها.

في الواقع يأتي تطوير تقنيات البلوتوث كقاعدة أساسية يستند عليها انترنت الأشياء الذي يتسارع بحجم كبير ويتوقع أن يصل حجم سوقه ما بين 2 – أكثر من 11 تريليون دولار بحلول عام 2025. وتعتمد تلك “الأشياء” على البلوتوث بشكل رئيسي للتواصل.

المصدر

  • علي

    جيد و هذا ما نأمل

تعليقات عبر الفيسبوك