مايكروسوفت تُحاول إبعاد بيانات المستخدمين عن الوكالات الأمنية

REDMOND, WASHINGTON - JULY 17: A building on the Microsoft Headquarters campus is pictured July 17, 2014 in Redmond, Washington. Microsoft CEO Satya Nadella announced, July 17, that Microsoft will cut 18,000 jobs, the largest layoff in the company's history. (Stephen Brashear/Getty Images)

طبقًا لتقرير من موقع The Financial Times فإنّ مايكروسوفت ستفتح مراكز بيانات جديدة في ألمانيا تُدير من خلالها بيانات المستخدمين الأوروبيين أملًا في الإبقاء على خصوصيتهم بعيدًا عن متناول وكالات الاستخبارات والسلطات الأمنية الأمريكية.

مراكز البيانات الجديدة ستكون جاهزة للعمل في أواخر 2016 وسيتم تشغيلها بالتعاون مع شركة تابعة للاتصالات الألمانية دويتشه تليكوم، وسيكون على المستخدمين دفع مبالغ إضافية لتخزين بياناتهم في مراكز البيانات الجديدة من مايكروسوفت.

يأتي هذا التحرُّك من مايكروسوفت حفاظًا على بيانات المستخدمين من أنياب وكالات الاستخبارات الأمريكية وخصوصًا وكالة الأمن القومي الأمريكية، وذلك بعد فضيحة تعاون كُبرى شركات التقنية -من ضمنها مايكروسوفت- مع هذه الوكالات وتسريب بيانات المستخدمين إليها.

ببناء مايكروسوفت خوادم بيانات جديدة في ألمانيا ستبتعد قدر الإمكان عن صلاحيات الوكالات الأمنية الأمريكية والتي ستحتاج إلى موافقة القضاء الألماني للحصول على أي بيانات تتعلق بالمستخدمين ضمن الحدود الإقليمية للدولة الأوروبية. ومعروف عن ألمانيا شراستها في الدفاع عن خصوصية المستخدمين وظهر ذلك في أكثر من دعوى قضائية على شركات كُبرى مثل قوقل.

وتحاول مايكروسوفت باتخاذها هذه الخطوة استعادة ثقة مستخدميها مرة أخرى بعدما سرّب إدوارد سنودن وثائق تُدين الشركة الأمريكية وتكشف تعاونها الكامل مع وكالة الأمن القومي الأمريكية وإتاحة وصولها إلى بيانات مستخدمي خدمة البريد الإلكتروني Outlook.com.

المصدر

  • عبدالله

    هههههههههه مايكروسوفت اول من اخفقت الخصوصية وبتقول بحمي الخصوصية وبيانات المستخدمين في النهاية مجرد ثقه سمعه مايكروسوفت ولا تنسى انه شركه (امريكيه) يعني خلاص

تعليقات عبر الفيسبوك