كانون تعزّز فئة الكاميرات بدقّة 4K مع كاميرتَي C300 Mark II وXC10

Canon

أثبتت كانون الشرق الأوسط، الشركة الرائدة في مجال التصوير وحلول الأعمال، أنها شركة ملتزمة تجاه قطاع إنتاج الأفلام وبثّ الأخبار في المنطقة، عبر الكشف عن مجموعتها الجديدة من الكاميرات ذات التعريف العالي جداً (بدقّة 4K).

 

فقد كشفت كانون، بالتعاون مع شريكها “المتجر الوطني” في الإمارات، عن كاميرتين جديدتين قويّتين، هما Canon EOS C300 Mark II التي تستهدف المحترفين في مجال إنتاج الأفلام والبثّ، وكاميرا الفيديو Canon XC10 بدقّة 4K الموجّهة للهواة المهتمّين بتصوير الفيديو عالي الجودة، والصحافيين مصوّري الفيديو الذين يحتاجون إلى كاميرا متطوّرة خفيفة الوزن وسهلة الاستخدام.

 

تتّسم الكاميرتان بدقّة 4K بدقة 3840×2160 بيكسل، أي أربعة أضعاف التلفزيونات الحالية بالتعريف العالي الكامل بدقّة 1920×1080 بيكسل، لمزيد من الوضوح والعمق. وتستثمر قطاعات البثّ والفضائيات والإعلام الرقمي كثيراً في الكاميرات ذات التعريف العالي جداً (بدقّة 4K) وتبحث عن سبل لابتكار المحتوى الإبداعي اللافت.

 

في هذا السياق، قال هندريك فيربروغي، مدير التسويق في كانون الشرق الأوسط: “تُعتبر دقّة 4K المستوى التكنولوجي التالي في مجال البثّ والتلفزيون، ولشركات إنتاج الفيديو. والتطور مسألة لا بد منها. ويتمثّل دورنا في كانون بالمساهمة في تسهيل عملية التعبير الإبداعي في المجالات كافة. ولذلك طرحنا كاميرتَي C300 Mark II و XC10 اللتين تعكسان الاحتياجات المتطوّرة لدى منتجي الفيديو”.

 

وخاطب بينوج نير، مدير التسويق في كانون الشرق الأوسط، الحضور في حفل الكشف عن الكاميرات وقدّم بعدها رول جابات ويوشيفومي ساتاكي لمحة موجزة عن المنتجات.

 

وقال عتيق، مدير المبيعات والتسويق في المتجر الوطني: “يؤكّد الإقبال المتزايد على الكاميرات بدقّة 4K على مدى تطوّر السوق في العقد الأخير من الزمن منذ طرح الكاميرات بالتعريف العالي الكامل. وسيُحدث طرح الكاميرات الجديدة بدقّة 4K ثورة في قطاع البثّ”.

 

تتّسم كاميرا الفيديو Canon XC10 بدقّة 4K بشكلها المدمج خفيف الوزن الذي يتّسع في الكفّ وبتصميم متعدّد المزايا لتصوير الفيديو بدقّة 4K/بالتعريف العالي الكامل والصور بدقّة 12 ميغابيكسل. أمّا كاميرا Canon C300 Mark II، فهي الجيل الثاني من الكاميرا السينمائية بنظام EOS ودقّة 4K، وتزخر بمجموعة واسعة من المواصفات الجديدة والمحسّنة، بما في ذلك التسجيل الداخلي والخارجي بدقّة 4K/2K/ وبالتعريف العالي الكامل.

تضمّ الكاميرتان وظيفة الاتصال اللاسلكي Wi-Fi، التي تعتبر مفيدة للغاية عند التقاط الصور الجوية بواسطة الطائرات غير الآهلة والطوافات رباعية المرواح، فتؤمّن طريقة سهلة وغير مكلفة للإنتاج بدقّة 4K.

لمزيد من المعلومات عن كاميرات كانون الجديدة، الرجاء زيارة

http://www.canon-me.com/for_home/product_finder/digital_cinema/cinema_eos_cameras/eos_c300_mark_ii

http://www.canon-me.com/for_home/product_finder/camcorders/professional/xc10

 

نبذة عن كانون الشرق الأوسط:

تشكّل كانون الشرق الأوسط، فرع من كانون أوروبا، المقرّ الرئيس لعمليات شركة كانون في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتتخذ من دبي مقراً لها.

أُسّست كانون عام 1937 وهي تضع نصب عينيها هدف صناعة أجود الكاميرات على الإطلاق، ولطالما كان عشق كانون لـ”قوّة الصورة” حافزاً لتوسع آفاق تقنياتها إلى أسواق عديدة أخرى ممّا رسّخ مكانتها بين الشركات الرائدة عالمياً في تقديم حلول مبتكرة في قطاع التصوير الفوتوغرافي للمستهلكين والشركات على السواء. وتشمل حلول كانون المنتجات من الكاميرات الرقمية المدمجة وأحادية العدسة العاكسة عبر عدسات البثّ وآلات التصوير بالأشعّة السينية، ووصولاً إلى الطابعات متعدّدة المهام وطابعات الإنتاج، والتي تدعمها مجموعة من الخدمات التي توفّر قيمة إضافية.

ذلك وتستثمر كانون بشكل كبير في البحث والتطوير لتقديم أغنى المنتجات وأكثرها تطوّراً وإبداعاً لتلبية احتياجات المستهلكين وآفاقهم الإبداعية. ومن الهواة إلى المصوّرين الفوتوغرافيين المحترفين، تسمح كانون لكلّ مستهلك بإدراك عشقه للصورة.

كما وتؤمن كانون أيضاً بأنّ اعتبار اهتمامات المجتمع والبيئة جزء لا يتجزّأ من الممارسة الناجحة للأعمال، وذلك يتجلّى في فلفسة الشركة  Kyoseiوالتي تعني “أن نحيا ونعمل معاً للمصلحة العامة.”

لمزيد من المعلومات عن شركة كانون الشرق الأوسط، يرجى زيارة موقع الشركة على الانترنت

www.canon-me.com

تعليقات عبر الفيسبوك