الوصايا العشر لكل رائد أعمال

الوصايا العشر

أحيانًا نتساءل ماذا يعني أن يصبح المرء منا رائد أعمال. فالأمر لا يتوقف عند بدء نشاط تجاري جديد. فأي شخص يمكنه فعل ذلك على حسب مجال خبرته: قد يترك مسؤولًا تنفيذيًا شركته من أجل مشروعه الخاص، أو رياضيًّا يعتزل الشهرة قد قرر المُغامرة لتحقيق حلمه.

هناك العديد من التعريفات لمصطلح “رائد أعمال”. بالنسبة لي، فإن التعريف المنطقي لريادة الأعمال هو “البحث عن فُرَص، مهما كانت الموارد المُتاحة”.

ومع وضع ذلك في الاعتبار، أودّ أن أشارككم – بطريقة مُختَصَرَة – شرح الوصايا العشر لرواد الأعمال في أي قطاع، سواء كان ذلك في المجال التجاري، أو السياسي، أو الفَنِّي، أو الاجتماعي أو الثقافي. لنبدأ:

الوصايا العشر لكل رائد أعمال

الوَصِيّة الأولى

لا بُدّ أن تكون لديك رؤية مختلفة عن الآخرين، سواء لعالمٍ مُخْتَلِف، أو لسوقٍ جديد، أو لمُنْتَجٍ أفضل.

الوَصِيّة الثانية

كن على يقين بأنك في أي لحظة قد تترك وظيفتك الحالية من أجل مشروعك.

الوَصِيّة الثالثة

اجعل من رؤيتك مصدرًا لإلهام كل من يسمع عنها/بها بالحماسة والأفكار.

الوَصِيّة الرابعة

اعطِ تحليل منتجك/خدمتك/مشروعك/السوق مزيدًا من الأولويات.

الوَصِيّة الخامسة

لا تساوم الآخرين على رؤيتك/فكرتك، ولا تتهاون أو تتنازل لوجهة نظر الآخرين، ولتكن إجابتك عليهم دومًا “إنني على دراية بما أقوم به”.

الوصايا العشر لكل رائد أعمال

الوَصِيّة السادسة

إيّاك والهواجس؛ فلا توجد قيود في ريادة الأعمال سوى الخوف من الفشل، وكثرة الاحتمالات.

الوَصِيّة السابعة

في بعض الأحيان، عليك الاستعداد لتدمير مشروعك/خدمتك/منتجك؛ لإعادة ابتكار ما هو أفضل منه.

الوَصِيّة الثامنة

لا تَخَف من السخرية.

الوَصِيّة التاسعة

استعد للفشل في أي وقت.

الوَصِيّة العاشرة (الأخيرة)

إذا فقدت كل شيء؛ ابدأ من جديد.

– لمزيدٍ من مقالات ريادة الأعمال والحصول على أفكار مشاريع صغيرة ناجحة لإنشاء مشروع ناجح – يمكنكم الحصول عليها عبر موقع ريادة.

المصدر: ريادة


تعليقات عبر الفيسبوك