الثغرة الأمنية الأخطر Stagefright ماهي؟ وهل أنا متضرر وماذا أفعل حيال ذلك؟

الثغرة الأمنية الأخطر Stagefright ماهي؟ وهل أنا متضرر وماذا أفعل حيال ذلك؟

أعلنت شركة سامسونج للإلكترونيات بالتعاون مع قوقل الأمريكية عن إطلاق تحديثات أمنيّة شهريّة لأجهزتها العاملة بنظام أندرويد، وذلك إثر اكتشاف ثغرة في النظام تسمح بهجوم المخترقين عليه والحصول على البيانات الحساسة للمستخدمين.

يأتي هذا بعدما اكتشف الباحث الأمني Joshua Drake برنامج هجومي أطلق عليه اسم Stagefright ويسمح للمخترقين بإرسال رسالة وسائط خاصة لنظام أندرويد والوصول للمحتوى الخاص بالمستخدم حتى لو لم يفتح المستخدم رسالة الوسائط هذه.

من جانبه قال رئيس أمن أندرويد للصحافة «أدركنا أننا يجب أن نتحرك بسرعة» وبالفعل أعلنت قوقل أمس عن تحديثات أمنية شهرية لأجهزة نيكسوس خاصتها بعيدًا عن التحديثات الدورية للنظام. ومؤخرًا لحقت سامسونج بقوقل في هذا الشأن وأعلنت عن إطلاق تحديثات أمنية شهريًا لأجهزتها العاملة بنظام أندرويد.

وكل هذا التحرك جرّاء هذه الثغرة التي وصفتها شركة Zimperium الكاشفة للثغرة وبمساعدة الباحث الأمني “Joshua Drake” بأنها الأكثر خطورة من أي وقتٍ مضى، حيث أن هذه الثغرة قد سببت قلقًا كبيرًا في أواسط مستخدمي الأندرويد منذ كشفها الأسبوع الفائت.

ما هي ثغرة Stagefright:

هي عبارة عن نقطة ضعف في معالج الميديا لنظام أندرويد، وهي موجودة على أكثر من مليار هاتف أندرويد، وخاصةً إصدار جيلي بين، حيث يقوم القراصنة بإستغلال هذا الضعف عبر إرسال شريط فيديو برسالة MMS تحتوي على برمجيات أخبث من الخبيثة، بدورها تتحكم هذه البرمجيات الخبيثة بكل شاردة وورادة على جهاز الأندرويد، ووصفها بالإختراق الأمني الكبير والأخطر على مستوى الأجهزة الذكية لأنها تُفعّل حتى لو لم يقوم المستخدم بفتح رسالة الـ MMS، فقط بمجرد وصول هذه الرسالة إذن الجهاز مصاب.

 

معرفة ما إذا كان هاتفي مصاب بالثغرة أم لا:

عزيزي مستخدم الأندرويد عند إكتشاف هذه الثغرة لم يبق مختص أمني إلا وحذر منها، اسأل نفسك لماذا تحركت قوقل وسامسونج بإجراء تحديثات أمنية شهرية لأجهزتهما بعيدًا عن التحديث الدورية؟

أنا متأكد من أن إجابة هذا السؤال لديك، فإذن أنت بدورك عليك التحرك وبسرعة، والمعروف في أول مراحل أي مشكلة هو التشخيص، لمعرفة ما إذا كان هاتفك الأندرويد قد أصابه هذا الضرر الأمني إتبع هذا الأمر البسيط:

تحميل أحد هذان التطبيقان من متجر بلاي مجانًا، مع العلم الإثنين يؤديان الغرض المطلوب:

وعند تحميل أحد التطبيقين وفتحه قم بفحص جهازك وهناك احتمال كبير بأن يكون هاتفك مصاب، وسيظهر هذا بشريط أحمر في التطبيق الأول أم التطبيق الثاني سيُظهر لك علامات تعجّب كما هو موضّح في الصورة.

الثغرة الأمنية الأخطر Stagefright ماهي؟ وهل أنا متضرر وماذا أفعل حيال ذلك؟

 

كيف يمكنني حماية هاتفي الأندرويد من ثغرة Stagefright؟

الخبر السيء أنّه ليس هناك الكثير للقيام به من أجل حل نهائي وجذري لهذه الطامة، الحل عبارة عن إسعافات أولية ريثما يصل التحديث المنتظر إلى جهازك يكون الحل جذري، ولكن هذا الحل الذي وصفته بإسعاف أولى مهم جدًا القيام به، وهو إيقاف إسترداد التحميل التلقائي لرسائل الـ MMS بالإنتقال إلى إعدادات تطبيقات التراسل في هاتفك.

مع الإشارة في حالة إيقاف هذا الخيار لن يصاب هاتفك تلقائيًا ولكن عليك الحذر في حالة تم وصول رسالة MMS من مصدر غير معروف أو حتى مصدر معروف تحتوي على فيديو أو غيره لا تقوم بفتحها ولو قمت بهذا أقولها لك بالعامية ” منه العوض وعليه العوض”، حتى لو اعتمدت في هاتفك على تطبيقات الحماية من الفيروسات والبرمجيات الخبيثة فهذا أمر محفوف بالمخاطر كون هذه الثغرة خطيرة بكل ما تحمل معنى الكلمة.

كذلك أجدر بالإشارة كون الأمر في غاية الأهمية عملية إيقاف التحميل التلقائي لرسائل الـ MMS يختلف من هاتف لآخر حسب نظام الأندرويد المعمول به هاتفك، لكن الأمر سهل جدًا كما اشرت سابقًأ الذهاب لإعدادات تطبيقات التراسل في هاتفك والتوجه إلى رسائل الوسائط المتعددة ورفع علامة الصح على خيار التحميل التلقائي لرسائل الـ MMS.

أمثلة على إيقاف خيار التحميل التلقائي لرسائل الـ MMS

الثغرة الأمنية الأخطر Stagefright ماهي؟ وهل أنا متضرر وماذا أفعل حيال ذلك؟

 

المصدر 1 | المصدر 2 | المصدر 3 | المصدر 4

  • أفنان

    جهازي مصاب بدون ما تجيني رسالة mms من اي احد.. اساسا ماني مفعلة خدمة ال mms من نفس مزود الخدمة ..

    • One xii

      جهازك مصاب بالثغرة أي معرض للاختراق عن طريق رسالة الـ MMS وليس معناه انه مخترق حالياً.

      • أفنان

        الله يطمنك 🙂

      • Ahmed Said

        احسنت

  • Hooba Khatab

    انا جاتلي الرسالة بس علي جهاز فية نسخة ( جينجر برد ) ولا يريد ان يعمل البرنامج معي

  • nader abo hegazy

    جهازي مصاب دون اي رساله

  • ghgtfhj huntack

    ولو أستبدلنا تطبيق المراسلة ب hangouts ..يجدي ؟

تعليقات عبر الفيسبوك