فيسبوك تواجه اتهامات بسوء استغلال “الفيديو”

facebook-video

في الآونة الأخيرة نمى مُعدّل استخدام ومشاهدات الفيديو على فيسبوك بشكل كبير حتى أصبح يُنافس يوتيوب ويتغلب عليه في كثير من الأحيان لدرجة أنّ فيسبوك بدأ يُفكّر جديًا في تحويل الفيديو إلى نموذج ربحي يفيد الموقع وصانعي المحتوى في نفس الوقت عبر نموذج لعرض الإعلانات على الفيديو. لكن هذا لم يمنع البعض من انتقاد سياسة الموقع في عرض الفيديو، وآخر هذه الانتقادات منشور من Hank Green أحد صانعي المحتوى اليومي على يوتيوب واتّهم فيه الشبكة الاجتماعية التي تصل قيمتها إلى 260 مليار دولار بالغش والكذب والسرقة.

خطايا فيسبوك الثلاث

يزعم السيد Green أنّ فيسبوك يغش عمدًا عبر قمع الروابط من يوتيوب مقابل تحسين ظهور مقاطع الفيديو التي تم تحميها على الفيسبوك، ويكذب في عداد المشاهدات لسببين، الأول أنّ الفيديو يعمل تلقائيًا دون تشغيل المستخدم له والثاني أنّه يحسب المشاهدة بعد مرور ثلاث ثواني فقط من تشغيل الفيديو، وبمقارنة ذلك مع يوتيوب نجد أنّ الأخير لا يحتسب المشاهدة إلّا بعد مرور 30 ثانية من مشاهدة الفيديو في العموم.

الخطيئة الثالثة التي قام بها فيسبوك هي السرقة، حيث يزعم Green أنّ فيسبوك لا يهتم كثيرًا بالتأكّد من مصدر المحتوى الأصلي للفيديو ولا يُحارب مقاطع الفيديو المرفوعة عليه والتي يملك حقوقها صانعي المحتوى الأصليين، وأشار إلى إحصائية تقول بأنّ 725 مقطع من أشهر 1000 مقطع في الربع الأول من 2015 كانت عبارة عن إعادة تحميل من مصادر أخرى خارجية. وبالمقارنة مع يوتيوب قال Green أنّ نظام تعريف المحتوى في الأخير أفضل كثيرًا في التعرُّف على المحتوى المسروق لدرجة أنّه يسمح للمالك الأصلي بتحقيق أرباح من عرضه في مكان آخر.

رد فيسبوك

جاء الرد من فيسبوك عبر مدير المنتجات في الشركة Matt Pakes وتناول خاصية التشغيل التلقائي للفيديو وكيف أنّها تُسهّل تجربة المشاهدة على المستخدمين الذين يشاهدون عدد كبير من الفيديو على الموقع، وبالنسبة لحساب المشاهدة بعد مرور ثلاث ثواني فقط من تشغيل الفيديو قال Pakes «إذا بقيت على فيديو لثلاث ثواني على الأقل فهذه إشارة بالنسبة إلينا أنّك لا تُمرر شريط الخلاصات وأنّ لديك اهتمام بمشاهدة الفيديو». وأخيرًا قال Pakes أنّ فيسبوك يأخذ حماية حقوق الملكية لصانعي المحتوى بجدية.

من وجهة نظر محايدة، أرى أنّ Green لديه حق في عدّة أمور، طريقة احتساب المشاهدات مثلًأ بمرور ثلاث ثواني فقط هو أمر غير مناسب ويجب زيادتها على الأقل إلى 10 ثواني ولا يناسب رفعها إلى 30 ثانية لأنّ أغلب مقاطع الفيديو على فيسبوك قصيرة المدّة.

كما أنّ فيسبوك يجب أن يولي اهتمامًا أكبر لحذف المقاطع التي يملك حقوقها أشخاص آخرين، أو على الأقل يُشير إلى امتلاكهم هذه الحقوق. أمّا بالنسبة إلى قمع روابط يوتيوب مقابل إظهار مقاطع الفيديو المرفوعة أصليًا على فيسبوك فهذا من حق الشبكة الاجتماعية وليس لأي شخص الحق في معارضة ذلك.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك