فنان يطبع صور إنستاجرام ويبيعها مقابل ٩٠,٠٠٠ دولار للواحدة!

instagram-printed
لوحات إنستاجرامية مطبوعة

ما هي الشبكات الاجتماعية؟ التعريف الطبيعي هو مكان يعج بالمستخدمين الذين يتشاركون الهوايات والاهتمامات مع بعضهم البعض بسهولة ويسر. لكن في رأي الشخصي، هو مكان يعج بانتهاكات الخصوصية لأغلب المستخدمين، بداية من الحكومات والإدارات الأمنية في عدّة دول، وانتهاءً بالمستخدمين العاديين.

الفنان ريتشارد برينس أحد هؤلاء الذين لا يأبهون للخصوصية على الشبكات الاجتماعية، لدرجة أنّه يستخدم الصور الخاصة بمستخدمين آخرين من حساباتهم الشخصية (على إنستاجرام) ويطبعها بعد التعديل على بعض التفاصيل القليلة فيها، ثم يبيعها في معارض فنية بمقابل مادي يصل ٩٠,٠٠٠ دولار للوحة الواحدة.

الغريب في قصة السيد برينس أنّه يُركّز على صور النساء فقط على إنستاجرام ويحولها إلى لوحة مطبوعة مقاس ٦ أقدام، وقد أقام آخر معارضه الفنية في هذا الشأن في مدينة نيويورك أواخر العام الماضي.

ليست هذه المرة الأولى التي يتبع فيها ريتشارد برينس هذه الطريقة في لوحاته الفنية، في ٢٠١١ قام المصور الفوتوغرافي الشهير باتريك كاريو بمقاضاة برنيس بعدما اكتشف استخدامه لأحد صوره بدون إذن مُسبق، والتعديل عليها ثم عرضها للبيع كلوحة فنية بمبلغ وصل ١٠ مليون دولار.

إذا كنت مشهورًا على إنستاجرام ولديك بعض الصور الإبداعية، لا تنسى أن تتابع معارض ريتشارد برينس دومًا، فقد تجد أحد صورك مطبوعة ومُعلّقة على الحائط!

المصدر

  • طريقة رائعة منه ولكنها ناقصة فقد كان من الجميل لو أنه أخذ الإذن من أصحابها وشاركهم الأرباح الكبيرة تلك .. !

تعليقات عبر الفيسبوك