سامسونج ستبدأ بإنتاج رقاقات معيارية ١٠ نانومتر في أواخر ٢٠١٦

10nm-chips

أعلنت سامسونج مؤخرًا أنّها ستبدأ في الإنتاج الكمّي للرقاقات باستخدام معيارية ١٠ نانومتر بحلول نهاية عام ٢٠١٦ القادم، ومُنتظر من التقنية الجديدة تقديم مميزات هامة من حيث قوة المعالجة، وحجم الرقاقة، واستهلاك البطارية.

تستمر رقاقات ١٠ نانومتر الجديدة من سامسونج في استخدام تقنية الشركة FinFET تمامًا مثل معالج سامسونج إكسينوس ٧٤٢٠، الذي يعتبر المعالج الأول حول العالم تم إنتاجه باستخدام معيارية ١٤ نانومتر. سامسونج تستخدم إكسينوس ٧٤٢٠ على هواتفها الرائدة الجديدة جالكسي إس ٦ وجالكسي إس ٦ إيدج، وحسب تجارب الآداء فإنّ هذا المعالج هو الأسرع حاليًا على هواتف الأندرويد.

وبينما ننتظر الاستمتاع بمميزات استخدام سامسونج رقاقات ١٠ نانومتر على الهواتف الذكية القادمة، فإنّ هذه المميزات يُمكن أن نجدها أيضًا على أجهزة أخرى مثل الأجهزة القابلة للارتداء، أو معدات الشبكات.

جدير بالذكر أنّ بدء إنتاج سامسونج رقاقات ١٠ نانومتر أواخر ٢٠١٦ يعني إمكانية استخدام تقنية الإنتاج تلك على هواتف آبل الذكية وأجهزتها اللوحية في ٢٠١٧.

من جانب آخر، شركة إنتاج المعالجات TSMC المنافسة لسامسونج في عقد طلبات الرقاقات من آبل باختبار، تبدأ من الشهر القادم في اختبار تقنية إنتاج رقاقات ١٠ نانومتر باستخدام FinFET مع بدء الإنتاج الكمّي بهذه التقنية في وقت ما العام القادم أيضًا.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك