مايكروسوفت قد تخفض تكلفة براءاتها لصالح سامسونج

microsoft

من منّا لا يعرف مايكروسوفت؟ الشركة رائدة وعملاقة في مجال البرمجيات منذ فترة طويلة، وشركة بهذا الحجم لديها العديد من موارد الدخل التي تساعد على استقرار أسهمها في البورصة، أحد هذه الموارد السهلة للدخل هي التكلفة التي تفرضها على مُصنّعي هواتف أندرويد مقابل ترخيص استخدام بعض براءات الاختراع خاصتها.

واحدة من أكبر الشركات المُنتجة لهواتف أندرويد هي سامسونج الكورية، وهي الأولى التي تقف لمايكروسوفت وجهًا لوجه في المحاكم لرفض الغرامات التي تفرضها الأمريكية عليها مقابل استخدام أندرويد، كان هذا قبل أن تتوصل الشركتان إلى اتفاق يقضي بتسوية النزاعات القضائية بينهما، مقابل تنصيب بعض تطبيقات مايكروسوفت بشكل افتراضي على أجهزة سامسونج.

وعلى ما يبدو فإنّ وضع تطبيقات مايكروسوفت على هواتف سامسونج ساهم بشكل كبير في انتشار خدماتها، ما جعلها تُفكّر جديًا طبقًا لتقرير من كوريا بتخفيض الغرامات على استخدام براءاتها من قبل سامسونج، مقابل تنصيب المزيد من تطبيقاتها بشكل افتراضي على هواتف سامسونج.

جدير بالذكر أنّ سامسونج دفعت حوالي ٢.٧ مليار دولار في ٢٠١٣ لاستخدام أندرويد على هواتفها الذكية وأجهزتها اللوحية في ٢٠١٣، وفي حين أن التقرير لم يذكر المزيد من التفاصيل حول التخفيض المحتمل، إلّا أنّه سيفيد الشركتين مستقبلًا، سامسونج في تقليل نفقاتها وبالتالي تحقيق أرباح إضافية، ومايكروسوفت في وصول خدماتها لمزيد من المستخدمين.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك