تفاصيل جديدة بشأن تعديلات صفقة ياهو ومايكروسوفت في استخدام بينج

ياهو

نشرنا مؤخرًا مقالًا بشأن التعديلات التي أجرتها مايكروسوفت وياهو في صفقة استخدام الأخيرة لمحرك بحث بينج. ومع وثيقة جديدة ظهرت على الإنترنت، كشفت عن بعض التفاصيل الجديدة والمحيطة لتلك الصفقة.

بموجب الشروط الجديدة، تعتمد ياهو الآن على 51% فقط من نتائج بحث وإعلانات مايكروسوفت، وبالنسبة لإعلانات بينج على موقعها، فإن ياهو تُبقي على 93% من العائدات الناتجة – بعدما كانت النسبة 88% في الاتفاقية الأولى -.

بالإضافة إلى ذلك، تستطيع ياهو أن تستخدم خوارزمية بينج لاستعراض نتائج البحث دون عرض إعلانات مايكروسوفت بجانبها. ومع هذا المنوال، فإنه يجب على ياهو أن تدفع لمايكروسوفت رسوم نتائج البحث، على ألَّا تدين لها بأي أرباح تتعلَّق بالإعلانات.

وأخيرًا، فابتداءً من يوم 21 أكتوبر 2015، لكلا الشركتين الحق في إنهاء الصفقة في أي لحظة لأي سبب من الأسباب. وهذا يتناقض مع الشروط الأولية قبل ذلك التعديل الأخير، التي كانت تَنُصُّ على أن الصفقة لا يُمكن إنهاؤها إلا عند اتفاق الطرفين على بعض الشروط.

على أية حال، من الواضح لدينا جميعًا أن الشروط الجديدة في صالح ياهو بصورة مُبالغ فيها. من الجيد أن الشركة تخفض اعتمادها على بينج بالنسبة لنتائج البحث، مما يسمح لها أن تفتح الباء لطرح بحثها الخاص من جديد بصورة بطيئة جزئيًا، مع اتكاءها على خوارزميات بينج. هل تتوقعون ذلك أيضًا؟

المصدر: Bloomberg


  • هناك دائما في الصفقات الدوليه التقنيه شرط الاسد ..واستطاعت ياهو الحصول علي شرط الاسد …مما يضاعف قوتها في الصفقه

تعليقات عبر الفيسبوك