في الربع الثالث من عامها المالي: سوني تحقق دخلًا صافيًا قيمته 742 مليون دولار

سوني إكسبيريا أكوا تك

كشفت شركة سوني عن صافي أرباحها للربع الثالث، وقالت فيه أنه أكثر من ثلاثة أضعاف عن العام السابق، لكنها أكدت أنها كانت في طريقها لتكبُّد خسارة سنوية.

ذكرت الشركة وجود زيادة في مبيعات الهواتف الذكية، وكذلك وجود إقبال قوي على منصات بلاي ستيشن، ومستشعرات الصور في الكاميرات.

وأضافت أن يقابل هذه الزيادة الجزئية انخفاضًا ملحوظًا في المبيعات في غيرها من العمليات الأخرى. والآن حان وقت التحدث بلغة الأرقام.

قالت سوني في تقرير الأرباح النهائي للربع الثالث إنها حصلت على أرباحًا صافية قدرها 90 مليار ين – 742 مليون دولار – خلال الفترة أكتوبر إلى ديسمبر.

ونشرت سوني تقديراتها المؤقتة في فبراير، مع تأخر الكشف عن الأرقام النهائية بعد الهجوم الإلكتروني الشهير على فيلمها المثير للجدل، الذي تسبب في اختراق سوني بيكتشرز.

قدَّرت سوني في فبراير أن صافي أرباحها سيصل إلى 89 مليار ين، مما يوضح ارتفاعًا طفيفًا بين الرقم النهائي والتقديري، بالإضافة إلى كونه أكثر من ثلاثة أضعاف ما حققته في الربع نفسه من عام 2013، الذي بلغ صافي أرباح قدرها 26.4 مليار ين.

وارتفعت نسبة مبيعات الشركة نحو 6.5% عن العام السابق إلى 2.56 تريليون ين، وأرباحًا تشغيليه أكثر من الضعف إلى 182.1 مليار ين، مرتفعة بذلك عن التقديرات السابقة وهي 2.55 تريليون ين و178.3 مليار ين، على التوالي.

وقالت الشركة أنها تتوقع أن تخسر نحو 170 مليار ين في السنة المالية المنتهية في 31 مارس، مؤكدة بذلك تقديرها لهذا الأمر في فبراير. كما أكدت توقعاتها بالحصول على 20 مليار ين من أرباح التشغيل السنوية، و8.0 تريليون ين في المبيعات.

تسعى سوني لتظل في صدارة مجال الإلكترونيات الاستهلاكية الذي بنت عليه علامتها التجارية، بينما فقدت مليارات الدولارات في سوق أجهزة التلفاز على مدى العقد الماضي، حيث عانت من منافسةٍ أدَّت إلى تكبُّدِها خسائر كبيرة.

المصدر: Re/Code


تعليقات عبر الفيسبوك