ويندوز 10 أكثر أماناً مع بصمة الأصبع والقزحية والوجه

windowshellopc1_1020.0

كل فترة تظهر لنا محاولات جديدة من الشركات لإبتكار طرق إثبات هوية المستخدمين بدون الحاجة لكلمات المرور وأسماء الحسابات، طرق أكثر حماية وخصوصية وأسهل استخداماً.

مايكروسوفت لديها شيء جديد تأمل أن يستخدمه الجميع في ويندوز 10، نظام Windows Hello للتعرف على المستخدم عبر المؤشرات الحيوية، أي بصمة الأصبع أو التعرف على الوجه أو قزحية العين.

وإذا كان جهازك المحمول يحوي حساس لبصمة الأصبع، فإن ويندوز 10 سيدعمه مسبقاً. أما التعرف على شكل الوجه أو قزحة العين فالأمر أكثر تعقيداً حيث يحتاج لحساسات خاصة تعمل بالأشعة تحت الحمراء بالإضافة لنظام برمجي معين حتى تتمكن من التعرف عليك بسهولة في مختلف ظروف الإضاءة أو الشكل. الأمر ليس مجرد كاميرا يمكنك خداعها عبر وضع صورة للشخص أمامها.

وتستخدم أنظمة أندرويد و iOS التعرف على الوجه والبصمة للدخول إلى النظام، إلا أن مايكروسوفت تريد أن تقدم نظامها الجديد في الدخول لأجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية والحواسب اللوحية أيضاً.

وتعوّل مايكروسوفت على مستوى الأمان العالي في خدمتها ما يمكن استخدامها حتى في الشركات والمصارف والحكومات والوزارات الحساسة كالدفاع وغيرها.

وتقول الشركة أن هذه الطريقة أكثر أماناً من كلمات المرور، حيث أن القراصنة لن يتمكنوا من سرقة شيء في حال قاموا بالإختراق. حيث لا يتم تخزين شيء على جهازك ولا يتم نقل شيء عبر الويب، بل من أجل اختراق النظام الأمني عليهم سرقة جهازك نفسه وأيضاً سرقتك أنت من أجل وضع بصمتك والدخول إلى جهازك، وهذا أمر مستحيل.

وأعلنت الشركة عن نظام برمجي يحمل الأسم الرمزي Passport حيث ستتعاون مع مطوري التطبيقات ومبرمجي المواقع وغيرها لتتيح للمستخدمين حتى تسجيل الدخول إلى تطبيقاتهم وحساباتهم على تلك المواقع بدون كلمات المرور، فقط استخدام المؤشرات الحيوية أي بصمة الأصبع أو القزحية أو الوجه.

المصدر

اقرأ أيضاً: قل وداعاً لكلمات المرور مع ويندوز 10