موت نوكيا.. نظرة في التاريخ والأسباب

nokia-flags-786x305

نوكيا الفنلندية حتى وقت قريب كانت من الشركات الرائدة في صناعة الجوّالات بمختلف أنواعها، لقد كانت اسمًا صعبًا بحق وكانت تكتسح المنافسين في السوق بمنتهى السهولة، منافسين من أمثال سامسونج وإل جي كانوا في المراكز التالية لنوكيا في أغلب الأسواق حول العالم، لكن هذا اختلف كثيرًا في السنوات العشر الأخيرة مع توقف الشركة من التأقلم مع السوق مثلما فعلت الشركات الأخرى، أو ربما الأصح أن يقال أنّها تأقلمت متأخرة في الوقت الذي تصدرت فيه الشركات الأخرى الأسواق.

257px-Nokia_150_and_nokia_1100يرجع تاريخ نوكيا إلى سنوات عديدة مضت – قبل عام ١٩٠٠ – حيث كانت وقتها شركتين منفصلتين الأولى متخصصة في إنتاج المطاط والأخرى في إنتاج الكابلات، كان ذلك عام ١٨٦٥ تقريبًا، ثم حدثت العديد من التطورات – لا داعي لذكرها – أدت إلى اتحاد هاتين الشركتين ثم انبثق عن هذا الاتحاد قسم صغير للاتصالات في الشركة، ثم انعزل هذا القسم ليصبح أحد الأقسام الرئيسية في الشركة ويسفر عن أول هاتف خلوي أواخر الثمانينات من القرن الماضي.

تلى ذلك فترة من الازدهار في قسم الاتصالات بنوكيا، حيث اشتهرت هواتفها الخلوية وكانت مبيعاتها تكتسح العالم كله مع منافسة قوية من موتورولا الأمريكية، وكانت الأخيرة مسيطرة على السوق الأمريكي بينما نوكيا كانت العلامة التجارية المفضّلة للمستخدمين في باقي أنحاء العالم، حتى أنّ أغلب مستخدمي الشركة كانوا يعرفون بأصلها الفنلندي وأتذكر تحديدًا سؤال المستهلك – هنا بالسوق المصري – عن هاتف نوكيا ذو الصناعة الفنلندية.

في هذا الوقت كانت سامسونج مثلاً تتحسس سوق الهواتف الخلوية وكانت منتجاتها سيئة السمعة مقارنة بنوكيا، على الأقل في السوق المصري الذي عاصرته في ذلك الوقت. بينما لم يكون هناك وجود فعلي لشركات مثل إل جي واتش تي سي وغيرها من الشركات، أمّا الشركات الصينية وقتها فحدّث ولا حرج، ويكفيني أن أخبرك أنّ من يحمل هاتف صيني وقتها كانت تسوء سمعته هو شخصيًا!

ثم بدأ عصر الهواتف النصف-ذكية إن صح القول، وكان مصدرها الرئيسي قارة أمريكا الشمالية عبر عدد من الشركات المغمورة – بالنسبة إلي – عدا بلاك بيري التي كانت الأشهر في هذه الفترة، والتي يمكن تأريخها بفترة ما قبل الآيفون.

أبدعت بلاك بيري في الفترة هذه بتقديم هواتف يمكنها القيام بأكثر من وظيفة الاتصال، وظائف كانت تهم سوق الأعمال بشكل رئيسي في ذلك الوقت.. وربما حتى الآن. لا تتخيل وقتها مدى السعادة حول توفر هاتف يمكّنك من الرد على رسائل البريد الإلكتروني أو بعد إطلاق برنامج BBM وإمكانية التراسل في خصوصية بين مستخدمي بلاك بيري. في ذلك الوقت بلاك بيري – كانت تسمى RIM – امتلكت هذا الجزء من السوق ولم يستطع أحد أن ينافسها فيه منافسة حقيقية.

iphone_flat

وبعدها بدأت الأحداث تتسارع أكثر والتقنية تتطور بمعدّل يجعل الشركات في حيرة من أمرها، قبل أن يفاجئ ستيف جوبز الملايين حول العالم بالإعلان عن الإصدار الأول من الآيفون في التاسع من يناير عام ٢٠٠٧، وباعت منه أبل أربعة ملايين نسخة عند الإطلاق ليكون أول أسرع هاتف ذكي يباع في التاريخ.

في ذلك الوقت كانت نوكيا تحاول مسايرة التطور وإطلاق هواتف ذكية ذات شاشات لمس لكنّها لم تقدّم شيء جديد قط وخاصة نظام التشغيل سيمبيان، وبدا أنّ نوكيا متأخرة عن السوق بسنين ضوئية. وكي نكون منصفين فإنّ أبل لم تربك نوكيا فقط، فهناك شائعات أنّ مهندسي قوقل كانوا يعملون على مشروع هاتف يعمل بنظام أندرويد، وبعد إطلاق الآيفون الأول ألغوا جميع أفكارهم وأعمالهم وبدأوا بالعمل من الصفر على النظام الذي تم تقديمه على هاتف من صنع اتش تي سي.

lumia-800العتب على نوكيا في هذه الفترة أنّ محاولاتها للتطور كانت بطيئة ويشوبها الكثير من التخبط على الرغم من الإمكانات المذهلة التي كانت تمتلكها الشركة في هذا الوقت. حتى جاء القرار الأسوأ في وجهة نظري من الشركة الفنلندية بالاعتماد على نظام ويندوز فون من مايكروسوفت. أن تراهن على نظام تشغيل تم بناؤه من الصفر في حين أنّ شركتك تتعثر في السوق هي مقامرة خطيرة جدًا، وكان من الأولى لنوكيا مثلًا أن تصنع هواتف تعمل بنظام أندرويد، وإن كانت الشركة فعلت ذلك لكان حالها مختلف كثيرًا الآن.. لكن ما حدث قد حدث.

لماذا كان يجب على نوكيا بناء هاتف يعمل بالأندرويد؟ هناك العديد من الأسباب لكن السبب الرئيسي في وجهة نظري هو احتياج مستخدمي أندرويد لشركة تصنع هواتف ذات مواد تصنيع عالية الجودة وكان هذا متوفر لدى نوكيا، لقد كانت الفرصة متاحة لنوكيا كي تكون “أبل الأندرويد” وتسيطر على السوق وتطيح بسامسونج من القمة، لكن على ما يبدو فإنّ مجلس إدارة الشركة كان له رأي آخر.

لدي تفسير لذلك – يتعلق بنظرية المؤامرة!- وهو أنّ الرئيس التنفيذي للشركة في هذا الوقت “ستيفن إلوب” كان قد عقد صفقة بالفعل بينه وبين ستيف بالمر في مايكروسوفت لتوجيه نوكيا للاعتماد على نظام تشغيل مايكروسوفت مقابل مبلغ مادي، وقد أسفر هذا الاعتماد في النهاية عن استحواذ مايكروسوفت على قسم نوكيا للاتصالات بمبلغ بخس ومن ثم اختفاء علامة نوكيا التجارية.

  • ahmed

    عنوان كبير ومعلومات الكل يعرفها
    تمنيت أن تأتي بمعلومات أكثر وأكبر
    كان يمكن ببساطة أن تذهب إلى ويكي إنكليزية

  • iMrRise

    موت نوكيا هو سبب غباء مدير التنفيذي لان مدير التنفيذي اليهودي نصب عليه وخلاه ما ينزل اندرويد وهذا سبب نهايت نوكيا بختصار واليهود طول عمرهم نصابين

    • حسام نشار

      بالعكس نوكيا ومايكروسوفت افضل شركتين

      • ♡ ♡ android ♡ ♡

        يا حسام
        انت شكلك متعصب

      • حسام نشار

        متعص او مو متعصب انت مالك دخل .. غباء منكم لمن تشوفون شخص يدافع عن شركه معجب بها تقولون له متعصب اغبياء والله اغبياء

  • iMrRise

    لو نوكيا استخدمت اندرويد كان ما سمعنا عن سامسونج ولا ال جي ولا htc وخلة يفيده ستيف مدير تنفيذي اليهودي مال ماكروسوفت

    • حسام نشار

      بالعكس مايكروسوفت احسن من قوقل بخدماتها

      • ♡ ♡ android ♡ ♡

        ما هو البديل ليوتيوب

        و ما هو البديل لمحرك البحث جوجل ؟

        لا تقول لي bing
        ولا تقول لي dailymotion
        لأنهم فاشلين

      • حسام نشار

        والله ان bing تطور بقوه وحيدعم كورتانا والبحث فيه اسرع من قوقل امشي بس
        وعلى فكره اليوتيوب ماله بديل اليوتيوب موجود ادخل قوقل واكتب يوتيوب ويطلع ماهو ذكاء

      • ѦՊԻ

        يابني اليوتيوب ملك شركة جوجل وميكروسوفت عمرها ما تقدر تطور منصة فيديوهات تنافس اليوتيوب …
        وبالمناسبة جوجل كمحرك بحث متقدم جدا جدا بس انت اللى مش عارف تستخدمه كويس … وميزة البحث الصوتي موجودة من سنين ok Google!
        ميكروسوفت بتحاول تبقى في المنافسة في سوق السمارت فون بنظامها الغبي ويندوز فون …
        يكفي ان حصة ويندوز فون 2.7% من اجمالى السمارت فون لحد سنة 2014

    • ѦՊԻ

      اتش تي سي و سامسونج وهواوي من أوائل الشركات اللى عملوا موبايلات بنظام اندرويد بعد اطلاقه بشهور

  • ♡ ♡ android ♡ ♡

    نوكيا قتلت نفسها بنظام ويندوز الفاشل

    • نضام ويندوز على الهواتف الذكية ليس فاشلاً لاكن تعلقنا بالأنضمة التي تعودنا عليها جعلنا نفضل هذه الأنضمة على انضمة ويندوز للهواتف الذكية 🙂

    • حسام نشار

      بالعكس نظام ويندوز فون افضل من اندرويد من ناحية الامان والسرعه

      • ♡ ♡ android ♡ ♡

        انت كل الذي يهمك هو السرعة والأمان ؟؟؟

        هل نسيت المتجر الفقير ؟

        و هل نسيت المربعات القبيحة ؟

      • حسام نشار

        المتجر ماهو فقير
        المربعات شكلها جميل جداً
        وياحبيبي لمن تختار النظام اختار النظام السريع والامان فيه ونظام ويندوز فون.وابل هم الافضل

      • حسام نشار

        انت جربت نظام ويندوز فون ولا تتفلسف من راسك

  • تحوز نوكيا داذما علي إحترامي..رحمها الله.

  • منذر التميمي

    تجاهلت تماما الفتره التاريخيه لنظام ويندوز. بشاسات اللمس بالقلم عام2002 الى عام2008 حيث كان له حضور وشعبيه مثل جوال jasjam و jam و htc. وغيرها

  • بو خالد الرميحي

    فعلا دوام الحال محال

  • حسام نشار

    نوكيا رائعه وحتى لو سقطت فهي بالنسبة لي شركه رائعه ومايكروسوف نفس الشيء لكن تأخر نوكيا هو سبب فشلها حالياً لكن مع هوانف لوميا الاحظ انها اصبحت اقوى وايضاً كشفت عن جهاز اسمه نوكيا ان ١ وهذا الجهاز لو وضعوه في جميل دول العالم صدقوني سيباع بكميات هائله وبصراحه انا من المتحمسين له بقوه
    نوكيا ليس لها وكيل فو وكلاء مهتمين بها وبالاعلان عنها الشركات لاترتفع الا بالاعلانات وبدونها لاشيء ابل مثلاً اشتهرت بالاعلانات واذا لم تكن هناك اعلانات لكانت مثل نوكيا حالياً ……….
    وشكرا
    @nokia_ksa
    @hosam.ksa

  • Artor Gazemovich

    لم اجد افضل من الويندوزفون للان و النظام تطور بشكل كبير خلال العام الاخير و اصبح افضل من الاندرويد , يكفي ان هاتف لوميا بمواصفات متدنية يقدم اذاء اسرع بكثير من هواتف الاندرويد العالية المواصفات هذا غير الامان و الهملانية الكبيرة في هواتف الويندوزفون , اما من ناحية التطبيقات فهي متوفرة الان بشكل اكبر بكقير من قبل و المتجر فيه كل ما تحتاج و في الاخير (( اللي ما يعرف الصقر يشويه ))

    • ѦՊԻ

      يا اخي الله يكرمك انت المتجر بتاع ويندوز عليه تطبيقات ما تتجاوز 100 الف تطبيق بأي حال
      الاندرويد او ios كل متجر فيهم عليه أكثر من مليون تطبيق يعني 10 أضعاف الويندوز فون
      وغير كده انت بتقول انه افضل من اندرويد .. ازاي يعني نظام حصته 2.7% من السوق ويكون افضل من نظام حصته 81% من السوق ؟؟

      • Artor Gazemovich

        بالنسبة للويندوز على الكمبيوتر فلا منافس له لا من حيث الحصة السوقية و لا من حيث الخدمات و الاعتمادية , سمعت الكثير عن اللينكس من سنة 2001 و جربت نسخ و توزيعات بالهبل منه و لكن غير نافع للاستخدام اليومي و جربت الماك و نفس الكلام يكفي انك ما تقدر تلعب عليه هاذي ابسط شي و بالنسبة للحصة السوقية الويندوز واخذ حوالي 90 بالمية .
        اما الهواتف فالنظام يعتبر حديث العهد و مع ذلك تطبيقاته الان تجاوزت 500 الف تطبيق مش مثل ما يشاع عنه و النظام اكثر الأنظمة سرعة و امانا و استقرار و ترتيبا و الان مع ويندوز 10 و المميزات الجديدة اللي فيه و الترابط بين الهاتف و الكمبيوتر و الاكس بوكس اعتقد انه سيحدث الفرق الكبير و سيدعم كل من قطاع الهواتف و الاكس بوكس .

      • ѦՊԻ

        يا راجل حديث العهد ازاي بس !!!!
        ده اقدم من اندرويد و ios ومع ذلك حصته ضعيفة برده لأنه نظام فاشل والمتجر بتاعه فقير جدا ودعم التطبيقات الشهيرة ضعيف ليه ..
        من الاخر … المستقبل للأنظمة مفتوحة المصدر .. ولا عزاء للشركات الاستغلالية زي ميكروسوفت او التفاحة

      • Abduljalil Alhashimi

        ويندوز فون صدر سنة 2011 و اندرويد و iOS سنة 2007 يعني 4 سنوات اي قبل ثورة الهواتف الذكية و هذا وحده كفيل باحداث فرق كبير في الحصة السوقية و عدد التطبيقات عموما متجر ويندوز حاليا به تقريبا 600 الف تطبيق او اكثر
        بالمناسبة انصار لينكس مند سنة 98 وهم يقولون انه سوف يسيطر على سطح المكتب و المستقبل له و نسبة استخدامه لم تتجاوز 1% 😀

      • ѦՊԻ

        بالمناسبة ويندوز فون صدر فعلا في 2011 لكن كان يوجد نظام قبله هو ويندوز موبايل من انتاج وتطوير ميكروسوف إلى أن تخلت عنه (https://en.wikipedia.org/wiki/Windows_Mobile) …
        على أي حال نحن الآن في عام 2015 أي بعد 4 سنوات منذ اطلاق ويندوز فون 8 … هل ترى أن هذه فترة صغيرة على ميكروسوفت لكي تزيد حصتها ولو أعلى قليلا من النسبة الاخيرة 2.7% ؟؟؟
        يعني كم يلزمها من السنوات لكي تصل مثلا الى 10 % ؟
        مع العلم أن اندرويد كما ذكرت أنت بدأ بالانتشار في أواخر 2008 ولم يستلزم من جوجل سوى 3 أو 4 سنوات لكي يضمن نسبة عالية من السوق وصلت الان (2015) لحوالي 81% من السوق .

      • Abduljalil Alhashimi

        ويندوز موبايل كان ناجحا جدا لكنه لم يمكن نظاما للهواتف الذكية و كان ينافس السيبميانز كما انه مبني على ويندوز CE لذلك تخلت عنه مايكروسوفت.
        اندرويد صعد من دون اي منافسة لذلك لم يتطلب ذلك وقتا كبيرا هل تعتقد لو ان مايكروسوفت اصدرت ويندوز للهواتف الذكية سنة 2007 كان ليحصل اندرويد على هاته الحصة الكبيرة و هذا تماما هو سبب انتقاد بيل غيتس لمايكروسوفت. عموما ويندوز 10 سوف يصدر آخواخر هذا العام و سوف يحتوي على مميزات ثورية و موحدة مع امكانية تتبيثه كروم مخصصة على هواتف اندرويد. فعلا متشوق لرؤية كيف سيحافظ اندرويد على حصته الى ما بعد صدور ويندوز 10 خصوصا ان ويندوز يعمل بشكل جيد جدا على رام 512 فقط على عكس اندرويد الذي يتشنج او لا يعمل مطلقا وهذا كفيل بجعل الجميع يحول هاتفه اندرويد الى ويندوز 10 خصوصا اصحاب الامكانيات المتدنية مثل رام512

      • ѦՊԻ

        أولا أندرويد صدر في منافسة كاملة مع ios بالاضافة الى بلاك بيري ………… أجهزة آيفون بعدما كانت تمتلك حصة جيدة بدأت بالتقلص لصالح أندرويد حتى وصلت الى تقريبا 15% نهاية العام 2014 …
        ثانيا موضوع الرومات المخصصة لن تكون لعموم الهواتف بل هي صفقة محدودة مع شركة Xiaomi فقط وستتوفر هذه الرومات بشكل اختياري لمن لديه خبرة كافية لتنزيلها لمجرد التجربة وأعتقد بعدما يكتشف هؤلاء المستخدمون فقر متجر ويندوز فون وعدم توافر بدائل للتطبيقات والالعاب المشهورة في أندرويد سوف يرجعون مرة أخرى الى أندرويد …
        وكل هذا سيتوفر فقط في هواتف شركة واحدة من ضمن مئات الشركات وهي Xiaomi
        مسألة الرامات من الطبيعي ان نظام أندرويد يحتوى على مميزات كبيرة جدا وواجهات ثقيلة لذلك لا يعمل بسلاسة كاملة مع أي هاتف أقل من 2 جيجا رام لكن أنظر الى ويندوز فون الفقير وستجد أن رام 512 ميجا كافية لتشغيل المميزات القليلة والواجهات الخفيفة جدا ..
        ميزة ويندوز فون هي سلاسة النظام والسهولة النسبية في التعامل معه
        لكن ما عدا ذلك يصب في مصلحة أندرويد و ios

      • Abduljalil Alhashimi

        الله اكبر 😀 , انت تدافع عبثا عن ما تتعصب اليه سوف نرى ماذا سوف يحصل بعد صدور ويندوز 10 😀

      • ѦՊԻ

        نعم أنا متعصب للأندرويد لأنه الافضل وسنرى الى أي حد ستصل حصة ويندوز فون من السوق بعد إصدار ويندوز فون 10
        أتمنى من أعماق قلبي أن يتعدي نسبة 3% 😀
        وعلى أية حال وجود منافسة قوية هو الأفضل لنا كمستخدمين

  • YousSaF SH

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيف حالكم يا شباب، نوكيا ستعود إلى الاندرويد لا زال الوقت فنوكيا الأفضل على الإطلاق بعدها سوني لكن للأسف سوني تريد المغادرة، أما بخصوص الوندوزفون فهو نظام فاشل ينقصه الكثير لا توجد فيه شاشات رئيسية ولا برامج كثير والمربعات الكثير يكرهها…

  • YousSaF SH

    كان على نوكيا بعد السيمبيان كان عليها الإلتحاق بمنصة الأندرويد وترك الوندوزفون الفاشل كلياً أنظرو إلى مرتبة نوكيا الآن

  • khlief

    الان ومن دون منافسة رجعت سامسونج لتتصدر الواجهه من جديد من خلال هاتفيها s6 و s6ايدج والنوت 4 لتكون الاولى بلاا منازع صحيح ان ابل حلوة لكن رجعت سامسونج لتثبت انها احلى شكلا ومضمونا

تعليقات عبر الفيسبوك