آبل تبدأ انتاج السيارة الكهربائية في 2020

apple-car-concept
تصميم تخيلي

 

على الرغم من تصريحات المدير التنفيذي السابق لشركة جنرال موتورز للسيارات بأن آبل لاتعرف ما هي مقبلة عليه، إلا أن الشركة عاقدة العزم على البدء بتصنيع سيارتها الكهربائية بحلول عام 2020.

وعادة ما تقضي الشركات ما بين 5 – 7 سنوات لتطوير مثل هذه السيارات، إلا أن آبل مستعجلة لتحقيق هدفها وربما يكون السبب هو شركة تيسلا الرائدة في هذا المجال. ويتوقع في عام 2017 أن تتوفر سيارات كهربائية من تيسلا وجنرال موتورز يمكنها قطع مسافة 321 كيلومتر بشحنة واحدة فقط وسيكون سعرها أقل من 40 ألف دولار.

وتستفيد آبل من مخزونها المالي الضخم الذي يصل إلى 178 مليار دولار لإنفاقه في مراكز الأبحاث والتطوير خاصة في مجال البطاريات. وقد تكلفت الشركة العام الماضي أكثر من 6 مليارات دولار لبناء مركز أبحاث وتطوير في كاليفورنيا.

وخلال مرحلة التطوير القادمة إن واجهت آبل مصاعب جمّة أو كانت تكاليفها أعلى من جدواها، من السهل على آبل إيقاف هذا المشروع بالكامل وهو أمر حصل مع عدة مشاريع سرية، حسب ما أفاد مصدر لم يرغب الكشف عن هويته.

يصل عدد فريق العمل المسؤول عن مشروع السيارة الكهربائية حوالي 200 شخص بدأت آبل بتعيينهم خلال الأشهر القليلة الماضية. وتسعى آبل للحصول على خبراء في تقنيات تتعلق بالبطاريات و الروبوت لإستخدامهم في المشروع.

ورفعت شركة A123 Systems دعوى قضائية على شركة آبل تتهمها فيها بشنّ حملة شرسة لتصيد موظفيها وتعيينهما لدى آبل، حيث أنها قامت بتعيين خمسة موظفين من A123 Systems وكذلك حاولت اللحاق بموظفين لدى شركات تقنية اخرى متخصصين في مجال البطاريات مثل سامسونج وباناسونيك وتوشيبا و LG Chem و Johnson Controls . وكان إيلون مسك المدير التنفيذي في تيسلا قد صرّح مؤخراً أن آبل عرضت مبالغ سخية على الموظفين للإنضمام للشركة تصل إلى 250 ألف دولار كمكافآت أول التعيين مع زيادة 60% في الراتب.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك