اختراق ١٠٠ بنك وسرقة ٣٠٠ مليون دولار في أكبر سرقة في ٢٠١٣

Cyber-Security

في عام ٢٠١٣ قام مخترقون من أوروبا، وروسيا والصين باختراق ١٠٠ بنك في ٣٠ دولة وسرقة مبلغ يصل إلى ٣٠٠ مليون دولار. استخدم المخترقون في الهجوم الهندسة الاجتماعية عبر إرسال بريد إلكتروني يحمل برمجيات خبيثة إلى موظفي البنك.

وبمجرد الحصول على صلاحيات الدخول يبدأ المخترقون بمعرفة ما إذا كان الموظف الضحية مسئول عن تحويل النقود أم ماكينات الصرف الآلي، ثم تنصيب أداة للوصول لحاسوب الموظف عن بعد يُمكنها التقاط صور لشاشة الموظف المستهدف. ثم تحويل النقود إلى حسابات بنكية مختلفة في دول أخرى.

المثير للاهتمام أنّ البنوك تنبهت إلى اختراق النظام بالصدفة، عندما بدأت أحد ماكينات الصرف الآلي في العاصمة الأوكرانية كييف بإخراج النقود عشوائيًا دون استعمالها من أي شخص. وقتها تم دعوة شركة الحماية الروسية الشهيرة كاسبرسكاي للنظر في المسألة.

بعد نظرها في المسألة وتحليلها لعملية الاختراق التي تمت على مجموعة كبيرة من البنوك، أشارت شركة كاسبرسكاي لابز إلى أنّ لديهم دليل على سرقة ٣٠٠ مليون دولار، وأضافت أنّ المبلغ الحقيقي قد يكون ثلاثة أضعاف هذا المذكور وأنّ هذا النوع من الهجمات قد يكون مستمرًا إلى الآن.

وفي الوقت الذي بدأ عدد من الهيئات الأمنية النظر في المسألة، فتح الإنتربول الدولي تحقيقًا في المسألة.

المصدر

  • Ali

    عمليات الاختراق كثيرة الا ان المصارف لاتفصح عنها خوفا على سمعتها ! هذه واحدة من بين الاف عمليات الاختراف اليومية التي تكلف الاف الدولارات .
    http://www.mphker.com

  • يكفي انه تم فقدان عملات بيتكوين بقيمة تتجاوز 370 مليون دولار من MT.gox
    وداخلياً ايضاً اي تم من داخل الموقع الأستيلاء على العملات وتحويلها !

تعليقات عبر الفيسبوك