الرئيس التنفيذي لشركة تويتر يتخذ موقفًا ضد المضايقات على المنصّة

تويتر

في مذكرةٍ داخلية أُرْسِلَت إلى الموظفين، اعترف ديك كوستولو – الرئيس التنفيذي لشركة تويتر – بوجود مشاكل حول مضايقات واعتداءات على الشبكة الاجتماعية، وكذلك عدم قدرتهم على مكافحة متصيدو الإنترنت في الماضي.




وفقًا للمذكرة الداخلية، قال كوستولو:

“لم نتعامل بجديَّة مع الإساءات التي يتعرض لها المستخدمين مِنْ قِبَلِ متصيدي الإنترنت، وللأسف دام ذلك لسنوات. الأمر لم يعد سرًّا، والعالم يتحدث بشأن ذلك كل يوم. وعدم حل مشاكل التصيّد البسيطة التي يواجهونها كل يوم يجعلنا نفقد المستخدمين الذين هم أساس هذه الشبكة الاجتماعية.

وفي حقيقة الأمر أشعر بالخجل عن الكيفية التي قمنا بها في التعامل مع هذه المسألة خلال فترة عملي كرئيس تنفيذي. إنها سخافة ولا يوجد لدي أي أعذار. وأتحمَّل المسؤولية الكاملة. إنها خطأي مهما كان الأمر محرجًا.

حان الوقت لنبدأ في طرح هؤلاء يمينًا ويسارًا، والتأكُّد أنه عندما يطلقون هجماتهم السخيفة ألا يسمع لهم صوتا.

وعلى فريق العمل والإدارة معرفة أن هذا أمر حيوي لنا جميعًا”.

جاءت تصريحات كوتسولو في أعقاب ما تعرَّضَت له إحدى الكاتبات ومضايقتها على تويتر. ثم كرر كوستولو أنه يتحمل المسؤولية عن فشل تويتر في التعامل مع متصيدو الإنترنت، وأنه يعتزم معالجة المشكلة على الفكر.

ومن المعلوم أن تويتر قد أطلقت بعض الأدوات التي من شأنها أن تسمح للمستخدمين الإبلاغ عن الاعتداءات والمضايقات، لكن يبدو أن كوستولو يبحث عن حلّ أكثر شمولًا لمواجهة هذا النوع من التحرُّشِ على تويتر.

المصدر: The Verge