سوني تخطط لتسريح 1000 موظف من قسم المحمول

سوني إكسبيريا زد 3 اللوحي

على عكس سامسونج وإل جي، لا تسوِّق سوني لنفسها بهذا القدر الكافِ في سوق الأجهزة المحمولة. وفي حين أنها قد لا تزال تعيش حالة من الازدهار إلى حدٍّ ما في سوق اليابان، أمَّا في الولايات المتحدة ودول أخرى في العالم، يبدو أن هواتف سوني تحظى بمرتبةٍ أقل بكثير من شركاتٍ أخرى. وآخر ما سمعناه حول ذلك، أن سوني تسعى بطريقة أو بأخرى لخفض التكاليف.

وفقًا لتقريرٍ من رويترز، يبدو أن سوني تتطلَّع لخفض أعباءها من خلال قوتها العاملة، حيث أنها تخطط لتسريح 1000 موظف من قسم الهواتف الذكية، وذلك على الرغم من أن هذه العملية ستؤثر بشكلٍ رئيسي على سوقها في أوروبا والصين. هذا بالإضافة إلى قيامها بتسريح 1000 من عمالتها في العام الماضي، وهذا يعني أن 2000 موظف سيفقدون وظائفهم.

في نهاية المطاف، يقول التقرير إن سوني تهدف إلى خفض قوتها العاملة إلى 5000 موظف، والحدِّ من أعباءها بنسبة 30% بحلول نهاية عامها المالي المنتهي في مارس 2016. لا شكَّ أن فكرة تسريح العمالة هي إشارة سيئة للغاية، ونراها لا تعني سوى أن سوني لا ترى مستقبلًا مُشرقًا لأجهزتها أو وضعها في السوق.

وفي وقتٍ سابق، أعلنت سوني أنها تبحث عن تمديد دورة حياة منتجاتها، من خلال التركيز على إطلاقِ هاتف رئيسي واحد كل عام بدلًا من هاتفين، إلى جانب عددٍ كبير من الهواتف منخفضة التكلفة.

المصدر: Reuters


تعليقات عبر الفيسبوك