الشرطة تعتقل شاب يعتقد بعلاقته بتعطيل شبكات الألعاب

SNN2809LEAD-_2196785a1

اعتقلت الشرطة الانكليزية أحد أعضاء مجموعة القرصنة ليزارد سكواد التي تسببت بإيقاف شبكات الألعاب الخاصة بجهازي إكس بوكس ون وبلاي ستيشن لعدة أيام خلال فترة العطلات الماضية.

وألقت وحدة الجريمة المنظمة في انكلترا القبض على الشاب Vinnie Omari البالغ من العمر 22 عاماً في سياق التحقيق حول جريمة سرقة واحتيال قام بها على خدمة الدفع الإلكتروني باي بال.

لكن وفي أمر التفتيش الذي عملت بموجبه الشرطة فإنها صادرت جميع الأجهزة الخاصة به من هواتف وكمبيوترات وجهاز الإكس بوكس ون وذواكر فالاش وحتى حسابات بريد إلكتروني وغيرها كل ما يمكن أن يكون له علاقة بإختراق شبكات الألعاب.

وكان الشاب المعتقل قد ظهر على قناة Sky News بصفته محلل أمني وعلّق حول إيقاف وتعطل شبكات بلاي ستيشن و إكس بوكس ون نتيجة هجوم DDoS.

وحالياً تم الإفراج عنه بكفالة حيث سيتم عقد جلسة محاكمة خاصة به في العاشر من مارس القادم ولم توجه له بعد أية تهم.

وتعرّف الخبير الأمني Brian Krebs على الشاب المعتقل أثناء ظهوره في المقابلة، كما تعرّف أيضاً على مراهق من فنلندا يدعى Julius Kivimäki وهو عضو آخر في نفس المجموعة كان قد ظهر في مقابلة مع قناة BBC الإخبارية بجانب Omari والذي كان قد سرق بيانات أكثر من 3 آلاف بطاقة ائتمان قبل عامين عندما اعتقل في عملية تحقيقات حول هجمات بواسطة البرمجيات Botnet.

ولكون الهجوم كبير وأدى لضرر بالغ بالشركتين في وقت حرج للغاية أصبح مكتب التحقيقات الفيدرالي أيضاً منضماً للتحقيقات للكشف عن أعضاء المجموعة التي أثارت حفيظة مجموعة القرصنة الأنونيموس وأعلنت حربها عليها أيضاً.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك