سوني تخطط لصنع ساعة ذكية من الورق الإلكتروني – شائعات

ساعة سوني الورق الإلكتروني

شائعات جديدة حول خطة سوني المقبلة، وهي إطلاق ساعة ذكية مصنوعة من الورق الإلكتروني كجزء من برنامجها الخاص بصناعة المزيد من المنتجات المُبْتَكَرَة.

وفقًا للتقرير الأخير، سيتم تغطية الساعة بأكملها بالورق الإلكتروني، وذلك باستخدام مواد خام حصلت سوني على براءات اختراعها من قبل. مما يعني أن مستخدمي ساعة سوني المُنتَظَرَة سيكونون قادرين على تغيير شكل كل من شاشة الساعة وكذلك السوار المحيط بها، بل وعرض المعلومات على أجزاء مختلفة من السوار. وفي حين عدم وجود أي معلومات عن مميزات الساعة، فإنه من الواضح أن يتم التركيز على سوار الساعة وجعله يحصل على أكثر من وظيفة.

قد تحصل الساعات الذكية على جزء كبير من جهود سوني لإيجاد شرارات الإبداع وتحقيقها، هذا بعدما قام كازو هيراي – الرئيس التنفيذي لشركة سوني – بإنشاء قسم جديد يُدْعَى business creation في وقتٍ سابقٍ من هذا العام، الذي يهدُف إلى تمويل الأفكار الجديدة وإنجازها.

والفكرة هي استعادة ثقافة الابتكار لشركة سوني، التي تأثرت قليلًا خلال السنوات الأخيرة، حيث تخلّت سوني عن وجودها في سوق الكمبيوترات الدفترية، وتكافح حاليًا للمواصلة في عالم الأجهزة النقالة.

أطلقت سوني بالفعل عدد قليل من الساعات الذكية، وكذلك بعض الأساور التي تحتوي على شاشات تعمل بتقنية الحبر الإلكتروني. أما تغطية الساعة بأكملها بتقنية الحبر الإلكتروني أمر فريد من نوعه، لكن ليس شرطًا أن يكون كافيًا لإشباع رغبات المستخدمين. المهم، أن الفكرة بالرغم من ذلك تظل ليس جديدة تمامًا، حيث شاهدناها من قبل في ساعة FES الذكية، بإمكانكم مشاهدة المقطع القادم لوضوح هذه الرؤية:

المصدر: Bloomberg


تعليقات عبر الفيسبوك