ستيف وازنياك: كان على أبل إطلاق آيفون 6 منذ ثلاثة أعوام

steve-wozniak

على الرغم من ترك ستيف وازنياك – الشريك المؤسس في أبل – العمل في الشركة منذ ثلاثة عقود تقريبًا، إلا أنّ آراؤه التقنية مازالت وضع الاحترام من المجتمع التقني، ويعود ذلك لعدّة أسباب، منها مثلًا أنّه يقول رأيه بدون تحيز لشركة بعينها، حتى أبل التي أسسها بالشراكة مع ستيف جوبز لم يتحيز لها يومًا وأنصف أندرويد في أكثر من موقف. آخر آراء وازنياك التقنية شاركنا إياها في لقاء له مع السي إن إن حيث قال أنّ أبل كان عليها صُنع آيفون بشاشة أكبر منذ ثلاثة أعوام ماضية.

يقول وازنياك “كان بإمكان أبل أن تستحوذ على حصة أكبر من سوق الهواتف الذكية إذا كان لديها آيفون بشاشة أكبر منذ ثلاثة أعوام” وأضاف “كان بإمكانها المُنافسة بشكل أفضل مع سامسونج”.

وعند سؤاله عن سبب تجربته للعديد من المنتجات التقنية وعدم اعتماده بشكل كامل على منتجات أبل فقط، كان لستيف وازنياك رأي مُثير للأهمية حيث قال “التقنية عبارة عن أغنية، يُمكنك الحصول على كامل التفاصيل حولها من شخص آخر، لكنّك لن تكون متأكدًا من إعجابك بها حتى تسمعها (تُجرّبها بنفسك)”.

وعرج وازنياك على الساعات الذكية وذكر أنّه من أوائل المُستخدمين لها، لكنّه لم يقتنع أبدًا بأيًّا من الخيارات الكثيرة الموجودة بالسوق ويعود لاستخدام هاتفه الذكي، وعند سؤاله عن ساعة أبل ووتش أشار وازنياك أنّه يراها مجرد متعقب لياقة بدنية يتم التسويق له بشكل جيد، وقال “من يعلم؟ ربما تكون مبيعاتها جيدة، هناك الكثير من السواعد في الخارج”.

أعتقد أنني سأتفق مع وازنياك في رأيه بشأن الآيفون بشاشة أكبر، فربما كانت المنافسة ستختلف إن أطلقته أبل من سنوات مضت. ما رأيك أنت في هذا الأمر؟

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك