آبل تواجه قضية بـ 350 مليون دولار لإحتكار الموسيقى على آيبود

ipods.2006

من المتوقع أن تواجه آبل قضية محاكمة جديدة تتعلق بإستخدام إدارة الحقوق الرقمية DRM من أجل الحفاظ على سيطرتها على سوق الموسيقى الرقمية عبر أجهزة الآيبود.

ويطالب محامي مجموعة من الزبائن الذين اشتروا أجهزة الآيبود بين عامي 2006 – 2009 بتعويض يقدر بنحو 350 مليون دولار.

وكان قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية Yvonne Gonzales Rogers قد منح موافقته لفتح دعاوة منع الاحتكار بحق شركة آبل.

ويقول المدعين أن آبل تستخدم نظام FairPlay DRM من أجل الإغلاق على المستخدمين وجعل عملية التحويل إلى استخدام تقنية اخرى يقدمها المنافسين مكلفة. ويتابعون أن آبل تواصل تحديث الآيتونز من أجل التأكد أن الموسيقى التي تم شراؤها من المنافسين لايتم استخدامها والسماع إليها عبر أجهزة الآيبود. وكنتيجة لهذا الإغلاق على المستخدمين تمكنت آبل من مطالبتهم بدفع مبالغ وصلت إلى عشرات ملايين الدولارات.

وقال محامي آبل في جلسة سابقة أن المدعيين لا دليل لديهم على الإطلاع يظهر تضررهم من تطبيق FairPlay DRM. واشتكى آلاف المستخدمين من أنهم لم يتمكنوا من تشغيل غير الأغاني التي يتم تحميلها أو شراؤها من الآيتونز عبر الآيبود.

وتقع الآن آبل تحت ضغط إما اجراء تسوية مع المتضررين أو مواجهة قضائية في المحاكم مع محامي المتضررين ودفع التعويض المطلوب، وستكون هناك جلسة اخرى أمام هيئة المحلفين في 17 نوفمبر القادم.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك