إيطاليا تُمْهِلُ قوقل 18 شهرًا من أجل تغيير أساليب استخدامها البيانات

قوقل

أعطت الجهات التنظيمية لحماية البيانات في إيطاليا مُهلة لشركة قوقل قدرها 18 شهرًا؛ من أجل تغيير الطريقة التي تتعامل بها مع بيانات المستخدمين، كجزء من الحملة الأوروبية الخاصة بإصلاح سياسات الاستخدام والخصوصية لعملاقة البحث.

البداية كانت في العام الماضي، بدأت الجهات التنظيمية في العديد من الدول الأوروبية، بما في ذلك إيطاليا، بالتعاون مع بعضهم البعض لتحقيقِ هدف مشترك، وهو توحيد ما يقرب من 60 من سياسات الخصوصية لدى قوقل، وجعلها واحدة فقط. وكذلك إيقاف جمع بيانات المستخدمين التي تحصل عليها الشركة عبر خدمات الأفراد، بما في ذلك يوتيوب، وقوقل بلس.

وفي بيانٍ صدر مؤخرًا عن هيئة الرقابة الإيطالية، أنَّ ما قامت به قوقل من تصريحات حول كيفية معالجتها لبيانات المستخدمين غير كافية. وأعطت هيئة الرقابة ما مجموعة 18 شهرًا حتى تمتثل قوقل تمامًا للمطالب الإيطالية، وأشارت إلى قيامها باتِّخاذِ مجموعة من التدابير الموضوعة في حيّز التنفيذ ما إذا قامت قوقل بالتباطؤِ أو بتجاهل مطالبها.

بينما قام متحدث باسم قوقل بالحديث عن ذلك، حيث قال إن عملاقة الإنترنت قد تعاونت دائمًا مع الجهات الرقابية في إيطاليا، وستواصل القيام بذلك، مُضيفًا بأن الشركة ستعيد النظر بعناية مع أي قرار عليه ملحوظات مِنْ قِبَلِ الهيئة الرقابية.

وتُعاني قوقل بالفعل في أوروبا، خاصة مع فرنسا وإسبانيا وهولندا، وكذلك بريطانيا، فمنهم من قام بتغريم قوقل، ومنهم من لا يزال يدرس الحالة للقيام باتِّخاذ تدابير أخرى، والتي من المُمْكِنِ أن تشمل الغرامات أيضًا.

المصدر: Reuters


تعليقات عبر الفيسبوك