الملخص الشامل لمؤتمر Google I/O 2014

انتهت الجلسة الافتتاحية لمؤتمر قوقل للمطورين Google I/O 2014 والذي كشفت فيه عن العديد من المنتجات والتحديثات على نظام الأندرويد و إطلاق منتجات جديدة مثل منصة أندرويد للتلفاز و أندرويد اوتو للسيارات وغيرها الكثير إلا أنهم لم يكشفوا عن أية أجهزة جديدة بل كان مؤتمراً برمجياً بحتاً.

البداية كانت مع عرض احصائيات شحنات الهواتف الذكية العالمية، حيث بلغت خلال الربع الرابع من العام الماضي حوالي 315 مليون هاتف ذكي تم شحنه، وستركز قوقل من الآن وصاعداً على عدد المستخدمين النشطين لنظام الأندرويد خلال آخر 30 يوم، ونمى هذا العدد من 77 مليون عام 2011 إلى 223 مليون عام 2012 و وصل إلى 538 مليون مستخدم عام 2013 و وصل هذا العام إلى مليار مستخدم نشط.

ومن الاحصائيات الاخرى أن مستخدمي هواتف الأندرويد يرسلون حوالي 20 مليار رسالة نصية يومياً ويلتقطون 93 مليون صورة سيلفي يومياً ويتفقد المستخدمين إجمالاً هواتفهم 100 مليار مرة يومياً.

وتقدر قوقل أن الحصة السوقية للحواسب اللوحية العاملة بنظام الأندرويد وصلت العام الحالي إلى 62% من السوق الإجمالي علماً أن حصتها العام الماضي كانت 46% فقط. كما أن هناك نمو في نسبة التطبيقات المنصبة على الهواتف بمعدل 336% كمعدل سنوي لهذا العام مقارنة بالعام الماضي.

Android One

هي مبادرة جديدة أطلقتها قوقل تستهدف بها الأسواق الناشئة حول العالم، تقوم على مجموعة المراجع في الأجهزة والمنصات التي ستقدمها لمصنعي الأجهزة من أجل إنتاج هواتف ذكية عالية الجودة ورخيصة السعر لنشر الهواتف الذكية بشكل أكبر في تلك الدول.

ستستخدم هذه المبادرة النسخة الخام من الأندرويد ويمكن لمصنعي الأجهزة اضافة تطبيقاتهم الخاصة عليها.

ومن الأمثلة على تلك الأجهزة هاتف Micromax الذي يأتي مزود بشريحتي اتصال وبطاقة ذاكرة خارجية و شاشة 4.5 بوصة و راديو اف ام وسعره أقل من 100 دولار.

وستبدأ هذه المبادرة في الهند هذا الخريف وبالتعاون مع شركات مثل Micromax, Karbon, و  Spice وبعدها تتوسع لأسواق اخرى.

L Developer Preview

وعرضت قوقل لمحة عن أهم التطويرات في نسخة الأندرويد التجريبية الجديدة التي أطلقت عليها اسم L Developer Preview حالياً ويمكن للمطورين تحميلها بدءاً من الغد وتنصيبها على أجهزتهم. أهم ما جاءت به النسخة دعم 5 آلاف واجهة برمجية جديدة و أيقونات جديدة بتصميم مسطح ونلاحظ انها بدأت اعتماد تجربة تصميم موحدة ما بين الهواتف الذكية و سطح المكتب و الويب.

وتحدثوا بشكل موسع عن التصميم الجديد، حيث أطلقوا لغة تصميم عرفت بإسم Material Design حيث تفترض أن البكسلات لديها عمق أيضاً وليس مجرد لون. ونلاحظ في هذا التصميم المؤثرات التي تظهر أثناء التنقل من شاشة لاخرى أو عند الضغط على الأزرار. واتاحت قوقل للمطورين التحكم الكبير بالظلال والمؤثرات و تغيير أي شيء في واجهة المستخدم.

وبشكل عام فالتصميم يعطي مساحات بيضاء أكبر مع أيقونات دائرية و انسيابية عالية في التنقل مع ألوان ساطعة. وللمطورين أيضاً ميزة جديدة تدعى pallete تتيح لهم بأن يتعرفوا تلقائياً أي الألوان تتناسب أكثر مع واجهة المستخدم لإعتمادها.

والخط المعتمد يبدو بشكل واضح على أي شاشة تستخدم كما أن النظام يدعم الحركة بسرعة 60 إطار في الثانية. ويمكنك الوصول إلى كل ما يتعلق بتصميم التطبيقات والخطوط التوجيهية وفق معايير قوقل من خلال الموقع google.com/design

وأطلقت قوقل سمات جديدة للتطبيقات سمتها Material مع دعم المؤثرات الحركة و العرض ثلاثي الأبعاد مع تغيير الظلال في الزمن الفعلي، وستقدم كل الأدوات اللازمة لتصمم التطبيقات بما يتوافق مع وجهة نظر قوقل وفق التصاميم الجديدة.

ومن خلال تجربة عرض تطبيق الهاتف على جهاز نكسوس 5 كان يعمل بسرعة وكفاءة عالية، ومع ميزة nested scrolling يمكن للمطورين أن يحددو أي جزء من واجهة المستخدم يتم التنقل فيه بشكل مختلف عن الأجزاء الأخرى. وستبدأ قوقل بتحديث تطبيقاتها الرسمية بالتصميم الجديد خلال الأشهر القادمة.

والآن مع التنبيهات الجديدة والتي أصبحت تظهر الإشعارات على شكل بطاقات خدمة Google Now ويمكنك التفاعل مع التنبيهات من شاشة القفل بدون الحاجة لفتح قفل الجهاز. ويمكنك سحب التنبيهات للأسفل لعرض القائمة الكاملة من شاشة القفل مباشرة.

وهناك نوع جديد من التنبيهات يدعى heads-up وتظهر بشكل تنبيه منبثق ويمكنك تجاهله أو مسحه بسهولة.

وأيضاً هناك نظام قفل جديد يدعى personal unlocking حيث يمكنك تعيين المواقع الجغرافية و الأجهزة المتصلة بالبلوتوث أو حتى صوتك الخاص كعناصر موثوقة لذا لن يطلب منك الهاتف ادخال رمز PIN ان كان في الموقع الموثوق أو تحدثت بصوتك لجهازك لأنه يعرفك.

Chrome

ومن الآن فصاعداً سيكون هناك تكامل أكبر بين الويب الخاص بالهواتف الذكية ونظام الأندرويد عبر متصفح كروم الذي لديه الآن أكثر من 300 مليون مستخدم نشط يومياً على الهواتف المحمولة فقط. ونلاحظ أيضاً من لغة التصميم الجديدة التي اعتمدها قوقل ستظهر بتصميم جديد لنتائج البحث من محرك قوقل عند البحث عبر الأندرويد الجديد.

ومع تحريك الصفحة للأسفل سيكون هناك مؤثرات بصرية وحركية تبدو و كأنها أصلية من النظام نفسه وستعمل بسرعة 60 إطار في الثانية أيضاً بالتالي لن يكون هناك تقطعات.

وبعدها استعرضوا تعدد المهام من خلال الضغط على زر المربع على اليمين الذي يظهر آخر التطبيقات المستخدمة. وتم تغيير طريقة عرض التطبيقات والصفحات لتبدو على شكل بطاقات Google Now مرتبة فوق بعضها يمكن التنقل فيما بينها بسهولة وفتح أي منها وازالة أي منها بسهولة تامة عبر المسح  أو الضغط على X.

والجديد هنا أن لو فتحت لسان جديد على كروم فإنه سيظهر أيضاً في قائمة تعدد المهام بدلاً من عرضه فقط داخل متصفح كروم،بالتالي لن تجد فقط التطبيقات التي استخدمتها مؤخراً بل حتى صفحات الويب.

وبالعودة لمحرك البحث قوقل على ويب الهواتف الذكية، عندما تقوم بالبحث عن أي شيء ستلاحظ أن بعض النتائج يمكن فتح تطبيق في هاتفك مباشرة من خلال الضغط على رابط في نتيجة البحث، وهنا تكامل أكبر بين تطبيقات هاتفك و محرك البحث.

هنا مثال اخر، فلو بحثت عن مكان معين عبر شريط البحث، فإنه سيظهر لك مقترحات بالبحث عن هذا المكان وتشغيله ضمن تطبيق google earth، أي لن تعرض لك نتائج بحث عن هذا المكان فقط بل يمكنك تشغيله مباشرة عبر تطبيق منصب على هاتفك.

وأشاروا بسرعة إلى مزايا جديدة قادمة مثل لوحة مفاتيح جديدة و خاصية عدم الإزعاج و الإعدادات السريعة الجديدة بدون أن يكشفوا عنها بالتفصيل.

والأهم من كل هذا أن النظام الجديد سيبدأ بالعمل على ما يعرف بمشروع ART الذي من شأنه جعل النظام أسرع مرتين خاصة في فتح التطبيقات مقارنة بالسابق عندما كان يعتمد آلة Dalvik الافتراضية. وليس على المطورين القيام بالكثير من التعديلات لتقوم تطبيقاتهم بإعتماد المشروع الجديد الذي يحسن التعامل مع الذاكرة العشوائية بشكل أفضل من الآلة السابقة كما أنه يدعم 64 بت الذي يتيح للمطورين تسجيل عدد أكبر من المستخدمين مع دعم التشغيل على عدة منصات وبدون الحاجة لإجراء تعديلات خاصة بلغة الجافا.

وللمطورين المهتمين بالرسوميات أعلنوا عن ما يعرف بـ Android Extension Pack الذي يقدم مزايا جديدة تخصهم منها Tesselation و Geometry shaders و computer shaders و ASTC texture compression وهي مزايا هامة لمطوري الألعاب.

وبالتالي نتوقع أن تتحسن جودة رسوميات الألعاب التي تتيح نفس امكانيات الألعاب على الكمبيوتر وتنقلها إلى هواتف و حواسب الأندرويد.

وبالنسبة للتعامل مع الطاقة و البطاريات أطلقت قوقل مشروع فولتا الذي يهدف لتحسين نظام الأندرويد في استخدام بطارية الأجهزة.

و سيكون هناك وضعية توفير الطاقة التي يمكن تشغيلها يدوياً أو يمكن للمطورين الإستفادة منها بحيث يتم تخفيض طاقة المعالج بالتالي استهلاكه للبطارية.

وهذه بشكل مختصر أهم المزايا الجديدة القادم في نسخة الأندرويد الجديدة للمطورين. ويمكن تحمل حزمة تطوير البرمجيات و نسخة النظام لأجهزة نكسوس 5 و 7 بدءاً من الغد.

ولم يوفروا قوقل الرد على آبل كما فعلت في مؤتمرها عندما انتقدت توزع استخدام الأندرويد على عدة نسخ قديمة، حيث قالت الشركة أن كل 6 أسابيع يصدر تحديث جديد لما يعرف بخدمات قوقل بلاي والذي من شأنه تحسين مزايا النظام و أن 93% من مستخدمي الأندرويد يعملون على أحدث نسخة منه بدون الحاجة لتحديث كامل النظام.

إضافة لأن إمكانية تركيب لوحة مفاتيح خارجية و الودجت موجودة في الأندرويد منذ 4-5 سنوات، وهي مزايا طرحتها آبل مؤخراً في مؤتمرها للمطورين.

وبمتابعة الحديث عن أمان الأندرويد، فإن خدمة المسح التلقائي للتطبيقات ستتيح لقوقل إرسال التحديثات الأمنية من خلال متجر قوقل بلاي بدلاً من إرسال تحديث كامل للأندرويد عبر الهواء وهي ميزة مهمة لتسريع إيصال التحديثات الأمنية بحيث يمكن أن يحملها الجميع.

وأيضاً سيزود Android L بميزة الحماية من استعادة ضبط المصنع بشكل مدمج من أجل مسح محتوى الجهاز عن بعد في حال تمت سرقته. ومن المزايا الجديدة للحماية أيضاً ما يعرف بالتحكم العالمي للبيانات Universal Data Controls وهي واجهة واحدة تتيح لك تعديل كل اعدادات الخصوصية للتطبيقات.

وكذلك سيتيح لك تخزين التطبيقات الخاصة بك وتطبيقات العمل على نفس الجهاز وفي بيئة منفصلة بحيث لا تختلف البيانات والملفات الخاصة وذات العلاقة بالعمل مع بعض.

أخيراً تركزت مبادئ نظام الأندرويد الجديد على أن تتعرف كل الأجهزة على بعضها وتتفاهم وتتواصل مع بعضها، بالإضافة لفهم والتعرف على الأوامر الصوتية، مع توحيد التصميم وتجربة المستخدم على كل الأجهزة. ومع كل هذا فإن الهاتف الذكي سيكون حجز الزاوية في العملية.

Android Wear

تقول احصائيات قوقل أن المستخدم يقوم بتصفح هاتفك وسطياً 125 مرة يومياً، وهو رقم كبير لذا من خلال الساعات الذكية ستعمل على تخفيضه بحيث ستصلك التنبيهات على يدك مباشرة.

واستعرضت قوقل ساعة إل جي التي تعمل بنظام أندرويد الخاص بالأجهزة القابلة للإرتداء مع الشاشة التي تعمل بشكل دائم وتعرض الإشعارات عليها مع مسحها ومزامنتها سحابياً مع باقي أجهزتك بالتالي لن تظهر الإشعارات مرتين على جهازين مختلفين.

ويعتمد نظام أندرويد للأجهزة القابلة للإرتداء بشكل كبير على الأوامر الصوتية وخدمة Google Now و بطاقاتها حيث يمكنك إنشاء تذكير بمواعيدك عبر الأوامر الصوتية، بحيث تنطق الأمر والرسالة للساعة، وسيقوم Google Now على هاتفك بتذكيرك بالرسالة في الموعد المحدد. وعند المسح للأسفل على الساعة فإنها تفعل وضعية عدم الإزعاج.

وإذا وصلتك مكالمة هاتفية فإن الساعة تظهر صورة المتصل واسمه ويمكنك المسح للأعلى للرد من الساعة و للأسفل لرفض المكالمة وحتى يمكنك كتم الصوت.

في الحقيقة إن نظام أندرويد وير لديه العديد من الإمكانيات لنرى كيف يمكن للمطورين الإستفادة منها وتعزيز تجربة المستخدم أكثر. مثلاً يمكن الإستفادة من حساسات موجودة في الساعة مثل عداد الخطوات وتخزين وتحليل هذه البيانات ونقلها لتطبيقات اخرى على الهاتف الذكي

.

وأعلنت قوقل أن حزمة تطوير التطبيقات الخاصة بنظام أندرويد وير قادمة قريباً، حيث يمكن الاستفادة من الاشعارات الغنية و الأوامر الصوتية والرد بالصوت وغيرها الكثير وبرمجة تطبيقات خاصة بالساعات الذكية وغيرها من الأجهزة وتستخدم كثيراً من الواجهات البرمجية المتاحة في نظام الأندرويد.

وتم استعراض بعض التطبيقات الاخرى مثل Eat 24 على ساعة موتو 360 حيث يمكنك طلب البيتزا من خلال ساعتك وبالأوامر الصوتية، و تطبيق Lyft ride للإنتقال بالسيارات بشكل مشترك وأيضاً يدعم الأوامر الصوتية.

وتم الإعلان عن ساعة Samsung Gear Live  والتي تبدو وكأنها ساعة سامسونج Gear التي نعرفها وستتاح للطلب منذ اليوم. كما يمكن طلب ساعة G watch من إل جي بدءاً من اليوم عبر متجر قوقل بلاي للأجهزة. و ساعة موتو 360 الأنيقة ستتاح للطلب المسبق هذا الصيف بدون أن نعرف موعد دقيق.

Android Auto

تقول الإحصائيات أن حوالي ربع حوادث المرور في أمريكا تكون نتيجة استخدام الأجهزة الذكية أثناء القيادة، لذا تم تصميم نظام الأندرويد ليتناسب خصيصاً مع السيارات ليكون أسهل في الاستخدام و أكثر أمان. ويعرض النظام في الواجهة كل التطبيقات الرئيسية مثل الملاحة، التواصل، الموسيقا وكلها تتعرف على الأجهزة والبيئة المحيطة بها وتدعم الأوامر الصوتية و بشكل عام فإن تصميم الشاشة الرئيسية مستوحى من تصميم Google Now


ومن خلال ربط الهاتف بالسيارة فإنه يتم عرض محتوى الهاتف على شاشة السيارة، كما أن النظام يدعم الأزرار في مقود السيارة و أزرار التحكم بالشاشة.

ونلاحظ الأزرار الرئيسية في النظام فهناك زر للملاحة والخرائط و آخر للإتصال الهاتفي و زر لتشغيل تطبيق الموسيقى وزر العودة للرئيسية في الوسط.

ويمكنك عبر الأوامر الصوتية فقط تلقي الرسائل النصية من خلال أندرويد أوتو وسماعها صوتياً و أيضاً الرد عليها صوتياً، كل هذا بدون لمس أي زر.

وهناك حزمة تطوير تطبيقات خاصة بأندرويد أوتو ستقدمها قوقل قريباً لتطوير تطبيقات للسيارات، وهناك حالياً مجموعة من التطبيقات الموسيقية الجاهزة مثل Pandora, Songza, Stitcher, Spotify, Pocket Casts, و Tune In. وستأتي تجربة المستخدم الخاصة بالنظام مع تحديث أندرويد L في الخريف.

كما و أعلنت عن توسيع اتحاد السيارات الذي سيعتمد نظام أندرويد اوتو ويدعمه ويشمل حالياً هذه الشركات وسيكون هناك 40 شريك قبل نهاية هذا العام.

Android TV

وهو نظام أندرويد خاص بأجهزة التلفاز الذكية. عادت قوقل لتحسين نظامها لتسويقه بشكل أفضل، ويعتمد كلياً على نفس حزمة تطوير تطبيقات الأندرويد العادية، فقط تحتاج ليد تحكم بالألعاب للتنقل بين القوائم أو ادخال الأوامر صوتياً. كما أنه سيكون هناك تطبيق خاص بالهواتف الذكية بحيث يتحول هاتفك لأداة تحكم في التلفاز وبث المحتوى منه.

ويمكن لنظام الأندرويد أن يدعم منفذ HDMI و أجهزة الريسيفر وغيرها، ونلاحظ أن الواجهة الرئيسية تظهر فوق ما تقوم بمشاهدته حالياً.
ونلاحظ أن هناك نظام لعرض مقترحات بالمشاهدة في الأعلى، ويمكن لأي تطبيق أن يقترح عليك مشاهدة محتوى معين، على عكس جهاز Fire TV من أمازون الذي يسمح فقط بالمحتوى من أمازون. و هناك أيضاً تطبيقات و حتى ألعاب. فالنظام هنا ليس قائماً على مشاهدة الأفلام والمسلسلات فقط.

ويعمل محرك البحث بالاوامر الصوتية حيث يمكنك البحث عن اسم مسلسل ويمكنك بعدها تشغيله عبر غوغل بلاي وأيضاً عرض معلومات عن الممثلين ولائحة بأفلام ومسلسلات متعلقة به و مقاطع من يوتيوب تتحدث عن المسلسل أو الفلم الذي بحثت عنه. و أكثر من ذلك يمكنك حتى الضغط على اي ممثل تظهر معلوماته مع صوره والمسلسلات والافلام التي شارك فيها وغيرها. والبحث هنا ذكي ويفهم ما تريده، يمكنك أن تقول مثلاً Oscar-nominated movies from 2002 ليعرض لك الأفلام التي ترشحت لجائزة الأوسكار عام 2002. وحتى يمكنك ان تطرح اسئلة صوتية عن مثلا من قام بتمثيل شخصية كذا في المسلسل والفلم الفلاني

ويتكامل النظام مع نظام أندرويد وير بحيث يمكن التحكم بالتلفاز من خلال ساعتك أيضاً. وكما قلنا فهو يدعم تشغيل التطبيقات وتعرض بتصميم موحد حيث هناك قائمة جانبية تشكل ربع الشاشة والباقي للمحتوى.

ويرتبط النظام مع google play games حيث يمكنك مشاركة النقاط التي حصلت عليها في الألعاب و تتبع ترتيبك على سلم أفضل اللاعبين وأيضاً يدعم اللعب الجماعي حيث يمكن أن تلعب بيد التحكم على التلفاز ضد صديقك الذي يلعب على حاسبه اللوحي بنظام الأندرويد.

كما ويدعم بث المحتوى حيث يمكنك تشغيل اغنية من هاتفك وبثها إلى التلفاز. و سيتاح النظام هذا الخريف مع اطلاق الأندرويد L ولمزيد من التفاصيل للمطورين الدخول إلى الموقع developer.android.com/TV حيث يمكنهم تحميل ADT1 والبدء بتطوير تطبيقات خاصة بالتلفاز

وستعتمده العديد من الشركات العام القادم عندما تطلق أجهزة تلفازها عالية الدقة أو بدقة 4k مثل سوني و شارب و فيلبس وغيرها.

Chromecast

حققت الشركة مبيعات كبيرة مع قطعة كروم كاست، لم تخبرنا برقم دقيق واكتفت بالقول ملايين الأجهزة مع انها متاحة في عدد قليل من الدول وهو أعلى من مبيعات كل أجهزة البث الأخرى في المتاجر الكبرى. كما ارتفع نمو استخدام قطعة كروم كاست 40% منذ اطلاقها العام الماضي.

وتشهد الخدمة اقبال كبير من المطورين حيث أن هناك حالياً 6 آلاف مطور يعمل على تطوير تطبيقات خاصة بالقطعة، وهناك موقع جديد سيخبرك أي التطبيقات التي تدعمها حالياً، ويمكن لأي شخص الآن البث على تلفازك بدون الحاجة للدخول إلى شبكتك اللاسلكية وبدون الحاجة لمشاركته بكلمة السر. وبالإستفادة من السحاب يمكن أن يتصل مع قطعة الكروم كاست والبث على تلفازك. وبكل الأحوال فهذه الميزة الجديدة تفعل لمن يشترك بها فقط إن كنت قلقاً على الخصوصية.

وتقول قوقل أن الناس وسطياً يشاهدون التلفاز 5 ساعات يومياً، لذا تريد أن تستفيد من 19 ساعة اخرى خلال اليوم عبر ميزة Backdrop حيث تقوم بعرض الصور على الشاشة الكبيرة من خلال ألبومات حسابك على شبكة قوقل بلس فقط عندما تكون الشاشة خاملة، أي لاتشاهد عليها شيء.

ويمكنك أيضاً عرض صور من الأقمار الاصطناعية و الأخبار و حالة الطقس و الصور الفنية مع التحكم بنمط اهتماماتك لتعرض لك ما تحبه فعلاً. وهذه الميزة ستوفرها قوقل لاحقاً هذا العام.

أخيراً ضمن قطعة كروم كاست جاءت الميزة التي طالما طالب بها الناس حيث يمكنك بث ما يعرض على شاشة هاتفك الأندرويد إلى شاشة التلفاز الكبيرة من خلال الشبكة للاسلكية وبالإستفادة من بروتوكولات خاصة بقوقل لمنع البطئ.

وستدعم هذه الميزة أجهزة سامسونج، نكسوس، إل جي و HTC.

Chromebook

يتوفر حالياً 15 جهاز مختلف من سلسلة كروم بوك في 28 بلد حول العالم، و كل أجهزة اللابتوب العشرة الأعلى تقييماً على امازون هي أجهزة كروم بوك.

وعرضت قوقل تكامل أكبر بين الأندرويد و نظام كروم، حيث يمكنك فك قفل جهازك الكروم بوك وتسجيل الدخول إلى حسابك من خلال هاتفك الأندرويد.


وأيضاً عندما تصلك تنبيهات على هاتفك الأندرويد ستعرض على الكروم بوك، بما فيها المكالمات الصوتية والرسائل النصية الجديدة.

ولاتزال قوقل في المراحل التجريبية من إمكانية تشغيل تطبيقات الأندرويد مباشرة على نظام الكروم. وعرضوا بعض التجارب لتشغيل ايفرنوت حيث يظهر بشكل عرضي وحتى يمكنك استخدام الكاميرا من التطبيق مباشرة. و أيضاً قاموا بعرض تطبيق فليبورد على نظام كروم.

Google Docs

أخيراً ستوفر قوقل تطبيق خاص بإنشاء وعرض وتحرير العروض التقديمية على الأندرويد Google Slides.

كما تم الإعلان عن Native Office Editing حيث سيتم دمج Quickoffice مع المستندات و جداول البيانات بحيث يمكنها تحرير ملفات مايكروسوفت أوفيس بدون الحاجة لتحويلها. ويمكنك الآن فتح مرفقات البريد من ملفات أوفيس وتحريرها ثم إعادة حفظ التحرير عليها.

وهناك أيضاً ميزة التحريرات المقترحة بحيث يمكنك متابعة كل التحريرات والتعديلات التي يقوم بها عدة أشخاص على نفس المستند في الزمن الفعلي.

وكشفت قوقل عن تنامي عدد مستخدمي خدمة قوقل درايف حيث وصل عدد المستخدمين النشطين خلال آخر 30 يوم إلى 190 مليون مستخدم. كما أعلنت بعض الأرقام عن التحول لإستخدام خدمات قوقل درايف مثل  أن 67 من أفضل 100 شركة ناشئة  و 58% من شركات قائمة فورتشن 500 و 72 من أفضل 100 جامعة بالعالم بدأت تعتمد خدمات قوقل درايف.

وطرحت حزمة درايف للشركات بحيث يمكنك الحصول على مساحة غير محدودة للتخزين بسعر 10 دولار شهرياً للمستخدم الواحد مع الكثير من المزايا مثل تشفير الملفات أثناء نقلها و لوحة تحكم محسنة.

وبعدها تطرقوا للحديث عن منصة قوقل السحابية الخاصة بالتطبيقات Google Cloud Platform بشكل مفصل و قدموا  4 مزايا جديدة لتسهيل عمل تعامل التطبيقات مع المخدمات وتحليل البيانات خاصة في منصة المطورين مثل الإحصائيات والـ Debugging و الـ Tracing، فمثلاً يمكن تحليل 400 تغريدة تنشر على تويتر تتعلق بكأس العالم خلال ثانية واحدة فقط.

Google Play

استحوذت قوقل على شركة appurify  لتسهيل عملية اختبار التطبيقات على المطورين بحيث يمكنها محاكاة مختلف الظروف التي يتعرض لها التطبيق أو الهاتف مثل ضعف الإتصال بالإنترنت أو انخفاض مستوى البطارية أو حتى تشغيل الجهاز على شبكة خليوية معينة.

Google Fit platform

وهي منصة تقدم مجموعة من الواجهات البرمجية لإدارة البيانات التي تنتجها الحساسات والتطبيقات حول جسم المستخدم. بحيث يمكن الآن عبر هذه المنصة أن تتجه التطبيقات إلى مكان واحد للحصول على كل بيانات المستخدم الحيوية. وتعمل المنصة مع مختلف الأجهزة والحساسات وبالطبع يمكن للمستخدم مسح بياناته ومنع وصول التطبيقات إليها. وتطور حالياً أديداس ونايكي تطبيقات و أجهزة تتكامل مع المنصة بالإضافة إلى دعم من انتل، اسوس، إل جي، htc وغيرها الكثير.

ستتاح حزمة تطوير التطبيقات للمنصة خلال أسابيع.

Google Play games

تطورت الخدمة بشكل كبير ما جعلها أسرع شبكة ألعاب للهواتف المحمولة نمواً، حيث حققت 100 مليون مستخدم خلال آخر ستة أشهر.

وتم إطلاق تصميم جديد للملف الشخصي بحيث أصبح هناك طريقة أفضل لحفظ تقدمك في اللعبة على السحاب. ويمكن للمطورين أيضاً إطلاق تحديات موقوتة تطلب من اللاعبين انجاز عمل معين خلال فترة زمنية محددة كنوع من التسابق.

و أطلقت قوقل ميزة شراء التطبيقات والمحتوى والدفع من خلال رصيد الخليوي في خمسة أسواق جديدة لم تحددها كما أصبح بإمكانك الدفع من خلال الرصيد عبر الحاسب اللوحي أيضاً.

وبالحديث عن الدفع فإن قوقل دفعت للمطورين أكثر من 5 مليار دولار لقاء بيع تطبيقاتهم خلال سنة. وهو نمو بمرتين ونصف عن المعدل السابق.

وهكذا نكون قد انتهينا من كل ما كشفت عنه قوقل خلال ساعتين ونصف، ما رأيكم بما قدمته .. هل لبت توقعاتكم ؟ ام أن هناك المزيد مما تريدونه من الشركة ؟ .. نتوقع أن يكون الإطلاق الرسمي للأندرويد و الكشف عن أجهزة جديدة في مؤتمرها القادم.

 

  • Tareq

    الحديث عن Google Cloud Platform كان مطولاً وتم التطرق للعديد من الميزات الجديدة خصوصاً في Google Developer Console مثل الإحصائيات والـ Debugging و الـ Tracing
    نرجو عرض تفاصيل إضافية فيما يهم المطورين 🙂

    • محمد حبش

      نعم معك حق إلا أن الشريحة الأكبر من القراء ليسوا من المطورين لذا اختصرتها هنا قليلاً. سأضيف ما ذكرته للملخص .. شكراً

  • ستبقى جوجل في القمة .
    http://mphker.blogspot.com

  • araby alhomsi

    ملخص أكثر من رائع, أنا لا أصدق انا بشرياً قام بكتابة كل هذا.

  • mody

    ابيه

تعليقات عبر الفيسبوك