هاكرز يصنعون أدوات وكالة الأمن القومي الخاصة بالتجسس

وكالة الأمن القومي

ربما أصبح مصطلح التجسس عبر الإنترنت مألوفًا في الآونة الأخيرة، وربما ليست وكالة الأمن القومي NSA فقط هي القادرة على القيام بذلك، بل هناك العديد في جميع مختلف العالم.

الشيء الوحيد الذي يختلف هنا هو مدى عُمْق الجيوب المُمَوِّلَة للمُراقبة والتجسس 😀 . ومن الواضح أن الحكومة الأمريكية لديها أموال أكبر بكثير من هؤلاء الشباب الذين يُحاولون تطوير مشاريعهم المُشابهة. لكن ماذا عن الهاكرز؟ يبدو أن لديهم الكثير ليفعلوه أكثر من المال.

هل سمعتم من قبل عن الهندسة العكسية؟ تلك الآلية تعنى باكتشاف المبادئ التقنية لآلة أو نظام من خلال تحليل بنيته، ووظيفته وطريقة عمله. وفي حالتنا، بدأ فريق من خبراء الأمن بقيادة Michael Ossman باستخدام وثائق وتسريبات سنودن فيما تتعلق بتقنيات الشبكات المتقدمة لدى وكالة الأمن القومي لصناعة أجهزة وبرامج وأدوات يُمكن استخدامها في التجسس، وذلك عبر أجهزة الكمبيوتر، والأجهزة المحمولة، وأجهزة المُوجّهات، والأقراص الصلبة، وغيرها.

وبالفعل، كانوا قادرين على إنشاء جهازين من قائمة أدوات التجسس الخاصة بوكالة الأمن القومي، وذلك من خلال استخدام بعض العناصر الأساسية مثل الترانزستورات، والأسلاك الهوائية، وغيرها من الأدوات البسيطة.

الهدف من هذا المشروع هو عدم وضع أجهزة أكثر خطورة في أيدي القراصنة الخطرين، بل لمعرفة وتحليل طريقة عمل هذه الأجهزة، ومن ثمَّ إنشاء طرق وحلول جديدة لحماية المستخدمين من هذه التهديدات المُستقبلية.

المصدر


تعليقات عبر الفيسبوك