هنا الرد الرسمي لشركة تيليجرام على مقال “تطبيق تيليجرام والأمان الزائف”

قبل يوم قام زميلي جريس الجريسي بنشر مقال يتحدث عن الآمان في تطبيق تيجليرام، و أحتوى المقال على بعض التساؤلات التي طرحها جريس لحساب تطبيق تيليجرام العربي في تويتر، و من ثم قمنا بنشر المقال في موقع عالم التقنية وللأسف بعد نشر المقال تعرض موقع جريس الجريسي الشخصي وكذلك عالم التقنية لهجوم من نوع DDoS، و لازلنا نحاول معرفة مصدر هذا الهجوم  والذي جعل من سيرفر موقع عالم التقنية يتوقف لفترات طويلة يوم أمس الجمعة.

ولقد تواصلت معنا شركة تيليجرام بشكل رسمي عن طريق نائب الرئيس لقطاع التسويق في شركة تيليجرام و أرسلت الشركة ردها على المقال بشكل مفصل، و هنا الرد الرسمي من دون أي تعديل او تحرير.

يوم أمس، تم وضع مقالة عن تيليجرام في هذه المدونة.
للأسف، الكاتب لم يخصص الوقت الكافي لدراسة تيليجرام قبل كتابة المقالة، لذلك المقالة مليئة بالعبارات الغير دقيقة والخاطئة.

ولتصحيح هذه المعلومات، إليكم بعض الحقائق الشيقة عن تيليجرام:

١. تيليجرام تملكه جهات متعددة تتكون من ٧ شركات و ٥ خوادم – منتشرة في دول مختلفة حول العالم. بهذه الطريقة، نستطيع زيادة قابليتنا للحركة والحرية من الحكومات المحلية. تيليجرام لا تتحكم به ولا تتصل به أية شركة أخرى.

٢. تيليجرام شركة غير ربحية، تم انشائها بالدعم المالي المشكور من باول داروف. ولا يخطط تيليجرام ليكون له دخل مالي ربحي. تيليجرام لا يمكن أن يباع، كما أنه لا يقبل أية استثمارات. لن يكون هناك دعايات ومن المستحيل أن يعطي تيليجرام معلومات المستخدمين لأية جهة خارجية. لدينا المال الكافي في الوقت الحالي، لكن ربما نقوم بقبول التبرعات لاحقًا أو إضافة خصائص غير جوهرية وغير مجانية للمستخدم ليتسنى لنا دعم الخوادم.

٣. تيليجرام يقدم نوعين من طرق التواصل وهي كالآتي:

  • أ- المحادثات العادية المحفوظة في السحاب التي يمكن أن يجدها المستخدم فور تسجيل الدخول لحسابه من أية جهاز. المحادثات العادية مشفرة بين التطبيقات والخوادم، كما انها محفوظة ومشفرة في خوادمنا. مفاتيح تشفير البيانات محفوظة في خوادمنا ولكن في منطقة ودولة أخرى تختلف عن مكان تخزين البيانات. بهذه الطريقة، لن يستطيع المهندسين المحليين أو الحكومات التي تحاول الحصول على البيانات الدخول إليها.
  • ب- المحادثات السرية مشفرة من البداية للنهاية ولا يمكن فتح تشفيرها إلا من قبل المرسل أو المستقبل، ومن المستحيل قرائتها من طرف ثالث. المحادثات السرية لا يمكن الدخول عليها من أكثر من جهاز ولا تحفظ في خوادمنا بتاتًا.

٤. لنؤكد أن تشفير تيليجرام قوي، قمنا بنشر خصائص البروتوكول، مع مستندات تفصيلية بالإضافة إلى واجهة تطبيق برمجية، بالإضافة لتوفير الأكواد المصدرية لتطبيقات تيليجرام. كما قمنا بعد ذلك بإنشاء مسابقة تختص بمهمة عملية لفك شفرة حركة مرور تيليجرام خلال فترة محددة. انتهت المسابقة بعد شهرين ونصف بدون فائزين بالرغم أن بعض منافسينا لا يستطيعون تحمل مسابقة مماثلة، انظر هنا:

نقوم الآن بالعمل على مسابقة جديدة وسنوفر للمتسابقين أدوات أكثر للمساعدة ونقدم جائزة مقدارها ٢٠٠ ألف دولار أمريكي للفائزين.

٥. إلى هذا اليوم، مشكلة واحدة فقط ظهرت في تيليجرام وكانت في ديسمبر من عام ٢٠١٣. المشكلة كانت خارجة عن المسابقة ولا تفك شفرة حركة تيليجرام. بشكل طبيعي، قمنا بحل المشكلة فوريًا والمطور الروسي الذي وجد المشكلة حصل على مكافئة قدرها ١٠٠ ألف دولار أمريكي.
https://telegram.org/blog/crowdsourcing-a-more-secure-future

٦. اشاعات اختراقنا للمدونات مثيرة للضحك. نحن دائمًا نرد على الانتقادات بالتوضيح (مثل هذا التوضيح) والأسئلة الأكثر شيوعًا مثل:
https://telegram.org/faq/ar و https://core.telegram.org/techfaq

نحن نؤمن بأن المعلومات مجانية لذلك أوجدنا تيليجرام.

٧. تذكر: الأمان ليس فقط ما تستخدم، بل كيف تستخدمه وما تفعل به. إذا رغبت في الحصول على أكثر قدر ممكن من الأمان، قم باستخدام المحادثات السرية فقط، ويفضل مع عداد التمير الذاتي في تطبيقات تيليجرام الرسمية الموجودة في موقعنا. أيضًا تذكر أن تيليجرام لا يمكنه حماية خصوصيتك من والدتك، صديقك، أو حتى خادمتك عندما تطلع على شاشة جوالك وأنت تستخدم تيليجرام كذلك لا يستطيع حمايتك عندما يسرق أخوك الشرير جوالك (إلا في حال اختفت الرسائل قبل أن يقرأها)