ارتفاع معدل الهجمات على المتاجر الإلكترونية 64% خلال ديسمبر

Online-Shopping-Security

تعتبر منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا من أهم المناطق التي يتم فيها تسويق المنتجات التقنية كونها تحتوي في ذلك على شريحة لا بأس بها من العملاء والمستهلكين على حد سواء. فوفقاً لدراسة استطلاعية أجراها مؤخراً موقع “باي بال” PayPal ، فإن سوق التجارة الإلكترونية بمنطقة الشرق الأوسط سيشهد نمواً من 9 مليار دولار أمريكي في العام 2012 إلى 15 مليار دولار أمريكي في العام 2015. تكون لدولة الإمارات العربية المتحدة نصيب الأسد فيه مقارنة بباقي بلدان المنطقة. وبالتالي تبقى أكثر الأشياء التي تقلق زهاء ثلاثين مليون شخص من الذين اعتادوا التسوق عبر الإنترنت بهذه المنطقة هو أمن الويب، لاسيما في شهر ديسمبر / كانون الأول الذي تقفز خلاله مبيعات المتاجر الإلكترونية بنسبة 55 بالمئة.

وانطلاقاً من هذا يحذر الخبراء الدوليون في مجال أمن المعلومات من مغبة استهانة المستخدمين بمخاطر انتحال الهوية الرقمية واستغلالها لأغراض القرصنة على الشبكة، وهذا في الوقت الذي يتوقع فيه أن تزداد الهجمات الإلكترونية بنسبة 64 بالمئة خلال هذا الشهر تحديداً، وذلك وفقاً لدراسة مسحيَّة أعدتها كل من مؤسسة “آر إس أيه سكيوريتي” ومعهد “بونمون”.

وفي هذا السياق، قال جيمس رايان رئيس وحدة الخصوصية لدى “آنكور فري AnchorFree”، إحدى أشهر الشركات العالمية المتخصِّصة في تطوير حلول حماية الخصوصية على الإنترنت:

شهر ديسمبر هو شهر تشهد فيه حركة التسوق عبر الإنترنت نشاطاً لافتاً، لذا نحثُّ المتسوقين بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على أخذ الحيطة الكافية من الأنشطة الخبيثة الرامية لسرقة معلوماتهم السرية بهدف انتحال هوياتهم لمآرب إجرامية.

 كما حث جيمس أيضاً المستخدمين على ضرورة تثبيت أحدث البرمجيات الأمنية وتحديثها أولاً بأول، والتأكد من حماية الشبكة اللاسلكية المنزلية وعدم استخدام الشبكات العامة المفتوحة وغير المحميَّة في التعاملات التي تشمل إدخال تفاصيل بطاقاتهم الائتمانية وبياناتهم بصفة عامة، إضافة لعدم التسوق إلا من المتاجر الإلكترونية المعروفة، وتسديد أثمان مشترياتهم ببطاقات ائتمانية أو عبر مواقع موثوقة كما هو الحال مع موقع “باي بال”.

تعليقات عبر الفيسبوك