دراسة: أغلب التطبيقات خطرة على خصوصية بيانات المستخدمين

wireless-carriers-may-face-ftc-investigation-for-lagging-android-security-updates

في إطار سعيها نحو معرفة مدى الخطورة التي قد تشكلها التطبيقات المثبتة على الهواتف الذكية بالنسبة للمستخدمين خصوصاً فيما تعلق بموضوع خصوصية بياناتهم، قامت شركة HP بإجراء دراسة تحليلية على عينة من تطبيقات الموبايل وملاحظة مدى قابليتها للوصول إلى بيانات المستخدمين، ومدى الخطورة التي قد تشكلها في ذلك

وأشارت نتائج الدراسة إلى أن 97 بالمئة من مجمل التطبيقات لديها إمكانية الوصول إلى بيانات المستخدمين بما فيها جهات الإتصال وسجل المكالمات والبريد الإلكتروني، كما أن 86 بالمئة من تلك التطبيقات تفتقر في مجملها للتحصين الأمني اللازم الذي من شأنه حماية البيانات التي تستخدمها تلك التطبيقات. كما أشارت الدراسة أيضاً إلى أن 75 بالمئة من التطبيقات التي تم اختبارها فشلت في تشفير البيانات بالشكل الصحيح.

وتضيف HP إلى أنه مع افتراض وجود نتائج مماثلة مع الآلاف من التطبيقات الأخرى التي يجري تحميلها وتثبيتها من متاجر التطبيقات، فإن ذلك من شأنه أن يضع خصوصية مستخدمي الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية على المحك.

وتلمح HP إلى مسألة مهمة، وهي أنه ليس كل التطبيقات مصممة بشكل أساسي لعمليات الإختراق أو السرقة، إنما يبقى المشكل هو عدم قدرة التطبيقات على حماية بيانات المستخدمين خصوصاً عند استخدام تطبيقات أخرى قد تجري معها عملية تبادل المعلومات ودون علم مسبق من المستخدم.

من جانب آخر، وعلى الرغم من الجهود الكبيرة التي تبذلها كل من قوقل وأبل ومايكروسوفت لتحسين الجانب الأمني لأنظمة تشغيلها الخاصة بالهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، إلا أن كل ذلك لا يبقى كافياً، حيث لابد لمطوري التطبيقات الإنتباه بشكل أكبر لمسألة الخصوصية التي أصبحت اليوم تطرح جدلاً كبيراً وعلى نطاق واسع.

Untitled2

المصدر

  • PAKREY

    المشكلة أن بعض المطورين يصممون تطبيقاتهم للجمهور بحيث يجعلوا تطبيقاتهم تستخدم أذونات وصلاحيات خاصة بأجهزة المستخدمين وهذه الأوذونات في أحيان كثيرة لا علاقة لها بمحتوى التطبيق وحجة المطورين في هذا الصدد هي : الإعلانات وما أدراك ما الإعلانات ؟ .

    • اياد

      نعم السبب هو الاعلانات ، لا نستطيع وضع اعلانات من غير اذونات

      • PAKREY

        في أوذونات خطيرة وتدخل في أدق خصوصيات المستخدمين ومالها لزوم بالنسبة للتطبيق ومايحق لكم تدخلوا في بيانات المستخدمين الحساسة علشان تترزقوا من الإعلانات لا تزعل يا أخ إياد من هذا الكلام لأنه في بعض المطورين نياتهم سيئة يستخدمون هذه المعلومات في سرقة معلومات المستخدمين الحساسة مثل البطاقات البنكية وأيضا يتجكموا في كامل الجهاز وكأنه أمامهم وحتى والجوال مغلق يستطيعوا أن يتحكموا بل بعضهم يعرف أين تحركات صاحب الجوال …….

  • ابراهيم

    بعض الأذونات لا علاقة لها لا بتشغيل البرنامج ولا بالاعلانات، وخصوصاً اذونات الكاميرا والمايكرفون وسجل المكالمات وغيرها الكثير. تتخفى وراء هذه الأذونات صلاحيات تجسسية خطيرة وخصوصاً في أنظمة أندرويد، التي تفتح الباب على مصراعيه أمام التطبيقات لاستخدام صلاحياتها من دون اعلام المستخدم،

    • PAKREY

      يا أخ إبراهيم أذونات الكاميرا من أجل تصوير المكان الذي تجلس فيه وما تفعل حتى والجهاز مغلق وكذلك أوذونات الصوت لا بد لكل مستخدمي الهواتف الذكية أن ينتبهوا لمثل هذه الأمور التي لا يجوز السكوت عليها .

تعليقات عبر الفيسبوك